0
 
عمليات البحث الأكثر شعبية

BForex BForex

 

 
 معلومات الاتصال
الموقع الالكتروني: www.bforex.com/
 
 
 طرق الدفع
 
Visa
 
Mastercard
 
Diners
 
Wire
 
 
 
 طريقة سحب الاموال
 
Mastercard
 
Diners
 
Wire
 
 
 
مقابلة مع بي فوركس

مقابلة السماسرة - بي فوركس

1- ما اسمك وما هي وظيفتك؟

روبرت بيتروتشي – رئيس خبراء السلع ومحلل الفوركس 


2-ما هي التصورات المستقبلية لشركتك لعام 2011؟ هل سيكون عام نمو؟

نعم، فمن المنظور التداولي نرى استمرار استفادة أسواق المؤشرات وعملائنا من الفرص الموجودة في العملات والسلع والأسهم. وبالتالي، نتوقع أن يعمل عملاؤنا على مواصلة النمو وزيادة حجم التداول مع استفادة المتداولين من مزايا الأسواق ومن منصة التداول المتقدمة التي نقدمها – Profit – والتي تعظم من فائدة جهودهم إلى أقصى حد. 

3-كيف ترى سوق الفوركس في عام 2011؟ كيف ترى أيضًا سوق عقود الفروقات في عام 2011؟

نحن على قناعة قوية بأن التقلب في أسواق الفوركس سيستمر حيث ما زال هناك العديد من القضايا التي تلقي بظلالها على الاقتصادات الكبرى. ولا تزال توقعات النمو غير واضحة المعالم. فلا تزال الولايات المتحدة تواجه تحديات حيال معدل البطالة وسوق الإسكان، الأمر الذي جعل المستهلكين يتوخون الحذر وتسبب في إرهاق الاحتياطي الفيدرالي وإضعاف الدولار الأمريكي. كما أنه من المؤكد أن تتسبب أزمة الديون السيادية في أوروبا والتي لم تحل بعد علاوة على إجراءات التقشف والنمو الفعلي في تعرض اليورو لاختبار خلال الأشهر القادمة. هذا المزيج كفيل لوحده بإشعال معركة بين هؤلاء الراغبين في المخاطرة وبين الذين أبقوا على مخاوفهم. وستواصل هذه العلاقة الكشف عن نفسها مع التداول اليومي السريع ومع سعي المستثمرين وراء الوصول إلى القيم الحقيقية. ففي نطاق الزوج اليورو/الدولار الأمريكي توجد مشكلة حقيقية حيث يبدو أقل ضعفًا من أي وقت مضى.

أما بالنسبة لعقود الفروقات والأسهم والمؤشرات، فلا تزال تشهد العديد من الفرص. ويجب على المتداولين المتشككين أن يمعنوا النظر ويفكروا مليًا فيما يسعون إليه من خلال تداولهم في البورصة هلى يسعون إلى الأرباح قصيرة الأجل أم إلى الأرباح طويلة الأجل حيث تلقي هذه التساؤلات بظلالها على السندات الحكومية وعائداتها المستقبلية. وتجسد هذه التساؤلات في جوهرها موقف محبي المخاطرة مقابل المحافظين على رأس المال. ففي الوقت الذي لاتزال فيه توقعات النمو هشة، تستهوي الأسهم المستثمرين بشدة لتداولها والربح منها والتي يعتبرها الكثيرون قيم جيدة. 

4-هل لديك أية معلومات أو احصائيات فعلية بشأن التوسع في سوق الفوركس؟

يؤكد بنك التسويات الدولية (BSI) على أن سوق الفوركس ينمو بسرعة فائقة. حيث يقدر حجم التداول اليومي حاليًا ما يقرب من 3 إلى 4 تريليون دولار أمريكي. لهذا فنحن على قناعة قوية بأن عملاءنا لا زال أمامهم الكثير من الفرص للتداول في الأسواق التي توفر كافة أنواع السبل لتحقيق الربح إذا ما تم توظيف الإدارة السليمة للمخاطر.



5-هل لديك أية نصائح لمتداولي اليوم؟

أفضل نصيحة هي عدم قصر استيعابك على منهج وسلوك الأسواق فحسب، بل عليك أن تعرف (كمتداول) ما يرمي إليه تفكيرك. يلعب الخوف دورًا كبيرًا في حركة الأسواق. فلا مكان للعاطفة، ومن المهم أن تكون منطقيًا وتدخل الصفقة وأنت تعرف أهدافك من حيث الربح والمخاطرة. فمن المهم أن تكون ملمًا بالسوق الذي ستدخله – أساسياته، لكن من الضروري أيضًا فهم الانطباعات والمشاعر المحيطة بهذا السوق.


6-هل تقدمون حسابات أو صناديق مدارة؟ في حالة الإيجاب، فما هي أنوع الحسابات المدارة؟ ما هي أنواع الصناديق المدارة؟

لا نقدم حاليًا حسابات مدارة. ويحتمل القيام بذلك في المستقبل. في الوقت نفسه، نجد أن الغالبية العظمى من عملائنا قادرين على توظيف فكرهم وتوليفه مع وجهات النظر الأخرى من أجل الوصول إلى قراراتهم الشخصية في التداول. ونرى أن عملائنا يعرفون جيدًا أهدافهم والأسلوب الذي يريدون التداول به كأفراد. 



7-هل تقدمون خدمة إشارات التداول أو إشارات التداول الأوتوماتيكية؟

نوفر التحليل الأساسي والفني بشكل يومي والذي يقدمه نخبة من المتخصصين المعروفين الموثوق بهم. كما نقدم تقويم اقتصادي شامل ورسائل نصية قصيرة بتحديثات البيانات الهامة المنتظرة.




8-ما هي أهم أداة أو برنامج بالنسبة لك كمتداول؟

يعتبر إدارة المخاطر هي أهم أداة يمكن للمتداول استخدامها. وبغض النظر عن الأدوات والتقنيات ومشاركة الأراء، فعلى الفرد المتداول أن يعلم أين يقف طوال الوقت تبعًا لقراراته ومستوى الأمان بالنسبة له حتي يأتي تداوله إيجابيًا. ومهما كان حجم التداول الفني إلا أنه يبقى أن يتخذ الفرد قراراته بعقلانية حتى يحقق الربح.



9-ما هي المؤشرات الفنية التي تفضلها أكثر؟ وفي أي سوق أو في أي منتج؟

أحد الأمثلة الواضحة جليًا في الوقت الحالي هو اتجاه سوق السندات في أوروبا والعائدات الواجب دفعها من قبل الدول التي تعتبر في وضع خطر. حيث يمكن قياس أداء اليورو من خلال هذا المؤشر. وفي ظل غياب الاختلاقات الواضحة، يمكن للمتداولين في الصفقات طويلة الأجل قياس نسبة المخاطرة من خلال الطرق التقليدية مثل مراقبة مؤشرات الأسهم والسلع الرئيسية – مثل الذهب والنفط الخام والسندات. قد تبدو هذه الطريقة قديمة، لكن مراقبة هذه المؤشرات الأساسية يتيح الحصول على رؤية جيدة للسوق.



توضيح المخاطر: محتويات هذه الصفحة أو المتاحة عبر هذه الصفحة ("محتويات") يتم تزويدها من قِبل أطراف ثالثة ولا تشكل إقرارا أو توصية من جانب فيوجن ميديا بخصوص المحتويات أو المنتجات المعروضة من قِبل هذه الأطراف الثالثة. فيوجن ميديا لا توجد لديها السيطرة على المحتويات، وليست مسؤولة عن دقتها أو توفرها أو شرعيتها وبالتالي تتنصل من أية مسؤولية إتجاه هذه المحتويات. أي معاملات التي تبرمها مع أي طرف ثالث المدرجة في هذه الصفحة أو متعلقة بهذه الصفحة هي فقط بينك وبين الطرف الثالث وهي على مسؤوليتك وحدك. يرجى العودة كذلك إلى التحذير من المخاطر لدينا. فيوجن ميديا تتنصل من أي مسؤولية عن أي ضرر أو خسارة قد تسبب عند إستخدام أو الاعتماد على أي من هذه المحتويات.