🔥 اختيارات الأسهم المتفوقة المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingPro الآن بخصم يصل إلى 50% احصل على الخصم

مستويات 3000 للذهب .. واقع قريب أم حكاية أسطورية؟

تم النشر 03/04/2023, 10:19
XAU/USD
-
DHLn
-
DX
-
GC
-

كثر الحديث مجددا حول تماسك أسعار الذهب بعد ارتفاعها الأخير منذ بداية الأزمة المصرفية ولغاية الآن.

ومع التأكيد على أن كل الآراء هي موضع احترام، ولا يمكن الجزم أن وجهة النظر صحيحة أو خاطئة لأنها في النهاية وجهة نظر في أسواق متقلّبة وتتأثر بالعديد من الأخبار والتصريحات والأحداث التي قد تظهر فجأة على الساحة السياسية أو الاقتصادية.
اسمحوا لي أن أستعرض بعض التفاصيل التي قد تمكن القارئ من تكوين وجهة نظره الخاصة .. وسوف أستعرض معها أيضا وجهة نظري بكل تأكيد.

مخطئ أم مصيب؟

 ما يعجبني شخصيا في رؤساء الفيدرالي عموما عبر مرّ التاريخ، وخصوصا "جانيت يلين" سابقا والبروفيسور "جيروم باول" حاليا أنهم يتميزون بالثبات على رأيهم .. ولا يمكن لأحد أن يجبرهم على قول شيء هم غير مقتنعين به.
هذا لا يعني أنهم على صواب دائما .. ولنا في اعتراف جيروم باول مثلا حول خطأه في تقدير التضخم مثال على ذلك، حيث أن "باول" قال في إحدى تصريحاته أنه إن عاد به الزمن إلى الوراء كان سوف يغيّر طريقة تقييمه ومنظوره للأمر.

 رأينا سابقا مواجهات عديدة بين رؤساء الفيدرالي وبين الرؤساء الأمريكيين، وكان الاختلاف في وجهات النظر كبيرا وواسعا، إلا أن رؤساء الفيدرالي تميزوا بمواقفهم الثابتة المبنية على وجهة نظرهم وتقييمهم للأمر حتى إن كلّفهم الأمر مواجهة كبيرة، أو حتى مواجهة واسعة مع الوظائف ونسبة البطالة .. لأن الأمر يتطلب وقتا لإثبات صحة وجهة النظر .. أو أن يكونوا مخطئين لاحقا وهو أمر وارد، ومن ثم يعدّلون وجهة نظرهم.

لذلك وقبل البدء في عرض التفاصيل القادمة: ·  وجهة نظري مستمرة في أن السلبية والهبوط هي الاتجاه التالي للذهب.

 · غالبية الآراء هي نحو قمم تاريخية للذهب .. لذلك من الأسهل لي شخصيا أن آخذ الاتجاه الصاعد كوجهة نظر .. لأنه وبكل تأكيد أن تكون مخطئا وأنت مع الأغلبية، أهون بكثير من أن تكون مخطئا وأنت منفرد برأيك عن الآخرين .. لكنّي شخصيا أفضّل الالتزام بوجهة نظري طالما كنت مقتنعا بها.

·هي ليست عنادا للسوق، لكن هي وجهة نظري ورؤيتي الأساسية والفنية بناء على قراءة ما بين السطور، وقد أكون مخطئا بها في نهاية المطاف، لكن لغاية الآن وبحسب المعطيات الحالية لازلت أراها أكثر وضوحا بكثير من استمرار الإيجابية.

·الخطأ في قراءة التفاصيل ليس عيبا، لأنه طبيعتنا البشرية، لكن النقطة الجوهرية تكمن في الثبات على الرأي طالما أن هذا الثبات له مقوّماته وأسبابه.
 
والآن دعونا ننتقل إلى التفاصيل لنستعرضها سويّة في كل محور على حده .. حتى يستطيع كل منا تكوين وجهة نظره الخاصة حول المستويات القادمة أو الاتجاه القادم.

 العقود الآجلة للذهب:
العقود الآجلة للذهب

- المحصلة الإجمالية بحسب آخر الإحصائيات تشير إلى توازن بين عمليات الشراء والبيع .. لكن .. دائما قراءة الإجماليات تقوم بعمليات خداع بصرية، لذلك دائما من المهم دائما قراء التفاصيل وما بين السطور.

- من الواضح أن لدينا فريقين منقسمين بالتساوي 3 × 3 أحدهم سوف يكون الفريق الرابح والآخر سوف يكون الفريق الخاسر.

 - الفريق الأول مكوّن من: صناديق التحوّط، الصناديق الاستثمارية، والتداولات الأخرى غير المصنفة ... حيث أن هذا الفريق يظهر ميلا واضحا للشراء بما يقارب 80% مقابل 20% لمراكز البيع.
-الفريق الثاني مكوّن من: التداولات التجارية، المنتجين، مزودي السيولة، وصناع السوق .. ويظهر هذا الفريق ميلا واضحا للبيع بما يقارب 75% مقابل 25% لمراكز الشراء.

-شخصيا مع الفريق الثاني لأني أتفق معه أساسيا وفنيا .. ماذا عنكم؟ أي الفريقين سوف تختارون؟

 -لماذا اخترت الفريق الثاني؟ لأن وجهة نظري فنيا تتفق مع البيع .. أما أساسيا فيما يتعلق بمكوّنات الفريقين .. فإن قرائتي الشخصية لما بين السطور هي أن صناديق التحوّط والصناديق الاستثمارية تضارب شراء لتقليل نسبة المخاطرة في استثماراتهم الأخرى أي أن الشراء هو من باب تقليل المخاطر وليس من باب الشراء الاستثماري [وجهة نظري] .. أما الفريق الآخر فشخصيا أعتقد أنه الأقرب لنبض السوق الحقيقي أو الرؤيا الواقعية وذلك بتحييد دور المؤثرات التي قد تظهر فجأة.
 

 الذهب - عقود الخيارات :
عقود الخيارات للذهب

· انخفض حجم العقود اليومية المتداولة على الذهب بشكل ملحوظ في الأسبوعين الماضيين.

· بعد أن وصلت الأحجام إلى ذروتها في منتصف شهر 3 مارس وبلغت ما يقارب 540,000 لوت [1 لوت = 100 أونصة] .. عادت لتتراجع في الأسبوع التالي بمقدار 26% عن الذروة، ومن ثم تراجعت في الأسبوع الماضي بمقدار 45% عن التراجع السابق أيضا.

·شخصيا أقرأ هذا التراجع على أنه انحسار لتأثير أزمة المصارف بشكل واضح، وأن حالة الذعر هدأت .. حيث شهدنا تقريبا عودة أحجام التداول اليومية إلى سابق مستوياتها قبل بداية الأزمة.

·كما أن حجم العقود المستمرة تراجع لأول مرة بعد ثلاث أسابيع استمر فيها بالارتفاع .. حيث أن التراجع كان واضحا أيضا بنسبة 10% تقريبا من الذروة التي وصلتها العقود المستمرة في الأسبوع الذي سبقه.

·شخصيا أيضا أعتقد أن هذا التراجع في حجم العقود المستمرة يمكن تفسيره بأن الهوامير الكبيرة بدأت في التخلي عن تمركزها المبالغ فيه، وأخذت خطوة إلى الخلف.

·نعم هي لا تزال أعلى من المستويات التي بدأت بها شهر 3 مارس .. لكن التراجع والعودة لمستويات منتصف شهر مارس هي مؤشر جيد أن الأسواق بدأت تتجاوز الأزمة في الوقت الحالي.

أين تتمركز أوامر عقود الخيارات للذهب؟
أوامر عقود الخيارات للذهب

- بداية يجب التأكيد أن هذه المستويات وأهميتها متغيّرة بشكل مستمر .. لكن دوعنا نحاول أن نقرأ ما بين السطور.

 -المستويات المهمّة للشراء تبدو أعلى من المستويات الحالية للأسعار .. أي أن هذه المستويات هي من باب الاحتياط إذا ما شهدت الأسعار أحداثا جديدة قد تعيد حالة الذعر لمستويات مرتفعة مجددا.
-شخصيا أتفق مع هذا التوجّه بشكل عام، وذكرتها سابقا في خارطة الطريق بالنسبة لأسعار الذهب في مقال سابق .. أن المضاربة شراء مع الذهب هي بعودة الأسعار لاختراق مستوى 2003 بوقف خسارة سريع إذا عادت لتكسر مستوى 1997.

 -لأن اختراق مستوى 2003 مجددا قد يفتح الطريق للأسعار لاختبار قمّة أعلى من التي شهدناها مؤخرا بالقرب من مستوى 2010، وبالتالي من الممكن أن تكون فرصة جيدة للمضاربة شراء حينها.
-بعد مستوى 1990 | 2000 نشاهد أن المستوى التالي من حيث درجة الأهمية المرتفعة هو مستوى 2050 وهذا يعطينا أيضا تصورا أن القمة التي قد تشهدها الأسعار قد تكون أدنى من هذا المستوى.

 -وبالانتقال إلى مستويات البيع يبدو أن التمركز أيضا يبدو بعيدا عن المستويات الحالية حيث نشهد أن أقرب مستوى شديد الأهمية عند 1900 .. وهو يعتبر أمرا منطقيا أيضا .. لأن عقود الخيارات المستمرة تميل بشكل كبير إلى الشراء، مما يعني أن التخلي عنها وإغلاقها في أي وقت قادم هو بمثابة أوامر بيع، وهذا يفسّر ابتعاد أول مستوى بيع عن الأسعار الحالية بفارق واضح.

مستويات 3000 واقع قريب أم حكاية أسطورية؟

 ·بداية يجب أن نكون واقعيين نوعا ما بتفكيرنا ونتسائل ما هي الأسباب التي قد تدفع الذهب نحو مستويات 3000 أو حتى قمم تاريخية جديدة أعلى من القمّة السابقة 2070-2075؟ هل هناك أسباب حقيقية يمكن الاعتماد والبناء عليها لهذا الصعود التاريخي؟

·متى شهدنا هذه القمم السعرية؟ في المرة الأولى شهدنا هذه القمّة في ذروة جائحة كورونا حين كانت موجة الذعر أيضا كبيرة جدا .. والخوف من عدم قدرة البشرية على التعافي من هذه الجائحة [نعود لنقطة الواقعية] .. ما الذي حصل لاحقا؟ تراجعت الأسعار خلال 3 أشهر تقريبا بما يقارب 300 دولار.

·المرة الثانية التي شهدنا القمّة السعرية مجددا كانت بداية الأزمة الروسية الأوكرانية .. وعلى الرغم من استمرار الأزمة على الأرض لغاية الآن .. إلا أن حالة الذعر انتهت منذ فترة طويلة جدا ولم تعد تؤثّر على الأسواق [وشهدنا هبوطا واسعا بعدها أيضا].

 · الآن وبعد الانهيارات البنكية التي حصلت لغاية الآن لم نشهد اختبارا لهذه القمّة بالرغم من كل حالة الذعر والهلع التي اجتاحت الأسواق.

·منطقيا أن الأسوأ من الأزمة قد مرّ على الأسواق دون أن نشهد مؤشرات حقيقية يمكن البناء عليها بأن نشهد قمما تاريخية.

·ماذا إن تفاقمت الأزمة مجددا؟ هو احتمال وارد الحدوث لكن إذا لم تشهد الأزمة انهيارات بنوك كبرى سويّة في آن واحد لا يبدو أن الأسواق جاهزة للتفاعل بهذه الطريقة المبالغ فيها.

·ويمكن النظر إلى انهيار بنك كريدي سويس مؤخرا والذي يعتبر من البنوك الكبرى، ومن ثم بنك دويتشه (ETR:DPWGn) أيضا .. حيث أن الأسعار تفاعلت في حينها نعم هذا صحيح .. لكن ليس بالطريقة التي شهدناها في بداية الأزمة .. أي أنه يمكن القول أن الأزمة فقدت عامل المفاجأة الرئيسي .. وأصبحت الأسواق تتفاعل بما يتناسب مع الأمر بشكل منطقي.

·إن شهدنا أزمة جديدة بمعطيات جديدة فهذا أمر آخر .. أما الأزمة الحالية فيبدو أنها فقدت بريقها في إحداث الذعر في الأسواق .. إلا إن تجددت بشكل جماعي هذه المرة.

·ضع في الحسبان أننا قد نشهد أيضا رد فعل معاكس أيضا والأسباب قد تكون منطقية مثل عمليات بيع من احتياطيات الذهب، أو حتى عمليات بيع على المكشوف من قبل كبار اللاعبين في السوق وهنا نحن نتحدّث عن الاحتياطي الفيدرالي، المركزي الأوروبي، المركزي الصيني، أو حتى المركزي الياباني .. والذين قد يضطرون لهذه الخطوة لتأمين السيولة من جهة وتأمين التوازن في الأسواق من جهة ثانية.

·بناء على ما سبق فإنه وبرأيي الشخصي فإن الحديث عن مستويات 2200 | 2500 | 3000 هو بمثابة حكاية أسطورية لا يمكن القول عنها أنها واقع أو قريبة للواقعية.

·الحديث عن مستويات 3000 في الوقت الحالي يشبه الحديث عن الكائن الأسطوري التنين الذي لا نجده إلا في القصص المصوّرة والمسلسلات والأفلام.

·بكل بساطة كن مرنا وواقعيا .. واقعيا أن هذه المستويات بعيدة جدا عن الواقع ولا يوجد أساس لها أو حتى ما يبررها .. مرنا أيضا أنه بعودة الأسعار للارتفاع أعلى من مستوى 2000 تنتقل للسيناريو البديل .. لكن دون أن تسرح في عالم صراع العروش وتتخيّل التنين.

الذهب فنيا:
الرسم البياني للذهب على الإطار اليومي

-الرسم البياني أعلاه هو من فيديو التحليلات الأسبوعي الذي أرفقته في المقال السابق في عطلة نهاية الأسبوع قبل بداية تداولات هذا الأسبوع.

 -فنيا استمرار الاستقرار أدنى من 1997 يعني أن الأسعار لاتزال تميل نحو السلبية والهبوط.

-كسر المحور الإيجابي، ومن ثم مسر مستوى النقطة المحورية 1947 يفتح الباب أمام مزيد من السلبية وتسارع السلبية والهبوط.

-المحور الإيجابي تم اختباره في خمس مرات سابقة وقدّم الدعم الكافي للأسعار، لكن يبدو أنه استهلك فنيا، وأن الأسعار أصبحت مستعدة لكسره وتأكيد السلبية.
تغريدة يوم الجمعة

-وبما أن أفكارك تهمس في عقلك أن كل هذا الكلام حول هبوط الذهب من السهل الحديث عنه طالما أنه يبقى في إطار الكلام .. لذلك أرفقت لك صورة التغريدة أعلاه من تداولات يوم الجمعة وعندما كانت الأسعار تظهر تماسكا [وهميا] عند مستوى 1977.5 في حينها فإنني غرّدت بشكل واضح أن الذهب متاح للبيع.
تغريدة يوم 23/03/2023

-والتغريدة أعلاه أيضا حتى تقنع أفكارك الهامسة أن ما ذكر أعلاه ليس من باب الاستعراض بعد الهبوط الذي شهدناه .. لأن التغريدة تظهر تاريخ 23/03/2023 عندما كانت الأسعار متماسكة [وهميا] عند مستويات 1997 وكان البيع حينها هو الخيار الأفضل.
خارطة الطريق للذهب

-كن واقعيا .. كن مرنا ... هذه خارطة الطريق لأسعار الذهب كانت بتاريخ 24/03/2023 شرحت فيها بالتفصيل كيف يجب أن نكون واقعيين ومرنين في تعاملنا مع أسعار الذهب.
الرسم البياني للذهب على إطار 4 ساعات

-لتداولات اليوم والساعات القادمة بالنسبة للذهب.

-من الواضح أن الأسعار كسرت المحور السلبي الرئيسي [اللون الأحمر] منذ نهاية تداولات يوم الجمعة .. وذلك بعد أن فشلت في اختراق المحور السلبي الفرعي [الأحمر المتقطّع].

- مستوى 1959 الذي تتداول عنده الأسعار حاليا هو مستوى الدعم الأول للأسعار على الإطار الزمني 4 ساعات.

-كسرت الأسعار مستوى النقطة المحورية 1969 سريعا مع بداية تداولات اليوم واستقرت أدناه بشكل واضح

-الهدف المبدئي القادم هو مستوى الدعم الثاني 1948 ومن ثم مستوى الدعم الثالث 1932.

-للإطارات الزمنية الصغيرة الأسعار تحت الضغط السلبي باستمرار الاستقرار أدنى من المحوري السلبي [قريبا من مستوى 1974].

 -إذا انتقلت الأسعار للاستقرار أعلاه فهذا يضعها في مجال عرضي أقرب للسلبية أيضا باستمرار الاستقرار أدنى من المحوري السلبي الفرعي [قريبا من مستوى 1984].

-بشكل عام السلبية لاتزال هي الأوضح في العديد من الإطارات الزمنية.
 
 
خلاصة القول

 1-الأفضل أن تبني وجهة نظرك الخاصة حول اتجاه الأسعار القادم، سواء اختلفت معي أو اتفقت في الاتجاه فإن كل الآراء موضع احترام .. خذ من وجهة نظري والأفكار المطروحة ما يتوافق مع وجهة نظرك واترك الأفكار التي لا تتفق معها.

 2-ابقى دائما على اطلاع حول أهم البيانات والتصريحات التي تصدر لأنها محرك رئيسي مباشر للأسواق.

 3-لا تكتفي بقراءة الإجماليات أو الخطوط العريضة، بل اذهب إلى التفاصيل وإقرأ ما بين السطور لأن صناع السوق دائما يختبؤون ما بين السطور .. وعلى ذكر صناع السوق .. هل قرأت مقال " تلاعب صناع السوق بالأسعار .. خرافة أم حقيقة؟ "

 4-كن واقعيا .. كن مرنا .. ليس عيبا أن تثبت على رأيك إطلاقا [سواء للشراء أو البيع] بل على العكس هو أمر رائع أن لا تغير وجهة نظرك بعض الحركات الوهمية .. وكن مرنا في التحوّل إلى السيناريو البديل .. لأن الفارق بين الثبات والعناد هو خيط رفيع.

5-كما يقول المثل الأجنبي [الشيطان يكمن في التفاصيل – The Devil Is In The Details] لذلك أرفقت لك كل التفاصيل المهمة أعلاه في المقال، حتى تتمكن من الدخول في عمق التفاصيل .. ومن ثم القرار أولا وآخرا يعود لك في كيفية قراءة هذه التفاصيل .. وكيفية قرائتك لخطوة صنّاع السوق القادمة على رقعة شطرنج أسواق التداول.

 سوف نتابع معكم تقلبات الأسعار أولا بأول في المقالات القادمة، ولمزيد من التحديثات السريعة والمستمرة يمكنكم متابعة
حسابي على تويتر
@GhaithAbohlal
حيث يمكنكم التفاعل من خلال التعليقات في أي وقت

تذكير على هامش المقال:

 . أسواق التداول تتقلب باتجاهاتها دائما، وتعتمد على الكثير من المعطيات والأخبار، بالإضافة إلى كبار البنوك وصناع السوق الذين يقومون غالبا بتوجيه السوق، حتى بخلاف الواقع والمنطق أحيانا.

 . الآراء والأفكار أعلاه هي خلاصة التحليل، وهي ليست توصيات مباشرة، وإنما هي نصيحة للمتابعين، مع الأخذ بعين الاعتبار أن لا أحد قادر على الربح بشكل مستمر من عمليات التداول حتى كبار المستثمرين.

 . لذلك نسعى دائما للحد من الخسائر، وزيادة الأرباح بما يتوافق مع التحليل ووجهة النظر لطريقة تداول الأسعار، وذلك من خلال تطبيق العديد من طرق التحليل مجتمعة ومتقاطعة لمحاولة الوصول لأفضل النتائج.

. نحن علينا الاجتهاد، والله ولي التوفيق.

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.