أخبار عاجلة
Investing Pro 0
🚨 بيانات برو تكشف عن الرابح الحقيقي في موسم الأرباح احصل على البيانات

لماذا يريد الغرب الحفاظ على تدفق الأموال إلى روسيا؟

اقتصادية 26 نوفمبر 2022 ,17:50
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 
© Reuters لماذا يريد الغرب الحفاظ على تدفق الأموال إلى روسيا؟
 
USD/RUB
+0.00%
إضافة إلى/حذف من محفظة
أضف الى قائمة المتابعة
إضافة صفقة

تمت إضافة الصفقة بنجاح إلى:

يرجى تسمية محفظة الممتلكات الخاصة بك
 

العقوبات تستهدف آلة الحرب وليست صناعات روسيا الغذائية أو الأسمدة

عندما فرت الشركات الغربية من روسيا بعد غزوها لأوكرانيا، انضمت البنوك وشركات التأمين إلى الهجرة الجماعية، خشية ملاحقتها في المحاكم الجنائية نظير انتهاك العقوبات، وفي محكمة الرأي العام نظير تعزيز صندوق حرب الرئيس فلاديمير بوتين.

كانت الحملة الاقتصادية الصادمة والمروعة التي شنها الغرب سبباً في عزل روسيا إلى حد كبير عن النظام المالي الدولي.

مع ذلك، أكد المسؤولون في الغرب في الآونة الأخيرة أنهم يريدون رؤية الأموال تتدفق من جديد إلى بعض الأجزاء في الاقتصاد الروسي، وإلى الشركات المالية لتمكين ذلك.

في 14 نوفمبر، أصدرت كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بيانا يوضح أن العقوبات تستهدف آلة الحرب الروسية، وليست صناعاتها الغذائية أو الأسمدة.

وكرر عدد من الدبلوماسيين هذه الرسالة في الأيام التي تلت ذلك، سعياً منهم لضمان أن العقوبات لا تعمل على نحو جيد، حسبما ذكرت مجلة “ذا إيكونوميست” البريطانية.

الحكومات الغربية لديها القدرة على تحقيق التوازن بين القوى والمصالح المتضاربة، فهم يريدون حرمان روسيا من أموال الحرب وإثبات قوتهم المناهضة لبوتين، فضلاً عن الحد من الأضرار الجانبية.

تعليقاً على الأمر، يقول آدم سميث، من شركة المحاماة “جيبسون دان”: “عندما تقوم بتكثيف العقوبات، فإن عدم الوضوح هو أفضل صديق لك، لكنه سيكون أكبر عدو لك عندما تحاول معايرتها وفقاً لاحتياجات الاقتصاد العالمي”.

لا شك أن تجديد صفقة الحبوب المنعقدة بين روسيا وأوكرانيا، والتي تسمح للطعام بالخروج من الموانئ الأوكرانية، تفسر الدفع الأخير.

وحتى يتمكنوا من جعل موسكو توقع على الاتفاقية، سعى المسؤولون لإثبات أنهم لا يمنعون صادرات روسيا من المواد الغذائية والأسمدة، والتي تشكل 14% و 18% من الأحجام العالمية على التوالي.

يقول أحد المسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة ليست عندها رغبة في “إعاقة قدرة الدول النامية” على شراء هذه السلع.

ذكرت المجلة البريطانية أن المشكلة تكمن في أن الساسة والناشطين لم يفهموا الرسالة.

في سبتمبر، وجه أعضاء في الكونجرس الأميركي انتقادات إلى رؤساء “جيه بي مورجان تشيس” و”سيتي بنك”، وهما بنكان أمريكيان، لقيامهما بأعمال تجارية مع شركات بترول وغاز روسية، رغم سماح توجيهات وزارة الخزانة بذلك.

كذلك، يشير خوان زاراتي، المهندس المصمم للعقوبات الأمريكية بعد هجمات 11 سبتمبر، إلى أن “مخاوف الشركات ازدادت بشأن الشفافية والمساءلة والنزاهة بشكل كبير”.

ذكرت المجلة أنه حتى قبل الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، كان الممولون على درجة عالية من الوعي بالسمعة، فهم يدركون أيضاً أن السياسة يمكن أن تتغير.

في عام 2016، جاب وزير الخارجية آنذاك جون كيري أوروبا لحث البنوك على القيام بأعمال تجارية في إيران بعد أن رفعت الولايات المتحدة العقوبات، لكن المصرفيين امتنعوا عن الحملة الترويجية، وهذا الأمر كان حكيماً، فقد أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في وقت لاحق فرض العقوبات.

يبدو أن جهود الغرب حتى الآن للحفاظ على تدفق الأموال إلى الزراعة الروسية وأجزاء من قطاع الطاقة فيها تعمل بشكل جيد إلى حد معقول.

فقد قدم المسؤولون مبادئ توجيهية تحدد الإعفاءات، كما أنهم كانوا على اتصال بفرق الامتثال حول المجالات التي تظل لعبة عادلة وكتبوا “خطابات راحة” عند الحاجة إلى ذلك.

كذلك، عادت صادرات القمح الروسي الآن إلى مستوياتها الطبيعية تقريباً، كما وصلت أسعار الغذاء العالمية إلى أدنى مستوى لها في تسعة أشهر، بحسب “ذا إيكونوميست”.

مع ذلك، تظل تكاليف الأسمدة مرتفعة، الأمر الذي يعني أنه من المحتمل أن تكون هناك حاجة لمزيد من الطمأنينة في المستقبل.

في الوقت نفسه، حذرت ريبيكا جرينسبان، من الذراع التجارية للأمم المتحدة، من أن مخاوف المصرفيين من “مخاطر السمعة” لا تزال تسبب ارتفاع تكاليف التصدير.

وفي 21 من نوفمبر، أطلقت هولندا أخيراً 20 ألف طن من الأسمدة الروسية التي كانت عالقة في روتردام بسبب الارتباك المرتبط بالعقوبات.

لا شك أنه من الغريب في أنظمة العقوبات الحديثة أن على المسؤولين قضاء الوقت في المساعدة على تدفق الأموال إلى اقتصاد أعدائهم.

لماذا يريد الغرب الحفاظ على تدفق الأموال إلى روسيا؟
 

مقالات ذات صله

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
التعليقات (1)
Azzam Ojeel
Azzam Ojeel 26 نوفمبر 2022 ,20:04
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
امركا وروسيا متفقتان على تدمير اوروبة اتفاقية توزيع لحصص سايكس بيكو جديد
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني