أخبار عاجلة
0
النسخة الخالية من الإعلانات. ارتقِ بتجربتك مع Investing.com، ووفر حتى 40% المزيد من التفاصيل

الليرة التركية.. أين تذهب هذا المساء، بعد تلك البيانات؟

العملات27 اكتوبر 2021 ,17:41
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 
© Reuters.

Investing.com - لا تزال الليرة التركية عالقة قرب أدنى مستوياتها على الإطلاق، والتي جاءت عقب حفنة من الأنباء السلبية خلال الأيام القليلة الماضية.

وبعد ارتفاعا على استحياء بنهاية تعاملات أمس الثلاثاء، وبداية تميل للإيجابية خلال تعاملات اليوم الأربعاء عادت الأنباء السلبية لتلقي بظلالها على المكاسب الشحيحة لليرة.

مفاجأة من العيار الثقيل

انخفاض الثقة

وأظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي يوم الأربعاء أن مؤشر الثقة في الاقتصاد التركي انخفض 1% على أساس شهري في أكتوبر تشرين إلى 101.4 نقطة.

وسجل المؤشر، الذي يشير إلى نظرة متفائلة عندما يتجاوز 100 نقطة ونظرة متشائمة عند أقل من ذلك، أدنى مستوى له العام الماضي قبل أن يتعافى مع تخفيف إجراءات مكافحة فيروس كورونا خلال الصيف.

وقفز المؤشر فوق 100 نقطة في يوليو للمرة الأولى منذ مايو 2018، بينما أظهرت بيانات الأسبوع الماضي تراجع ثقة المستهلكين بواقع 3.6% إلى 76.8 % في أكتوبر وهو أدنى مستوى منذ 2009.

عملة رقمية تنفجر ارتفاعا 21618150684831% .. ليست الوحيدة

إف-16

بينما حث مشرعون أمريكيون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري إدارة الرئيس جو بايدن على عدم بيع طائرات إف-16 المقاتلة لتركيا وعبروا عن ثقتهم في أن الكونجرس سيعرقل صفقة من هذا القبيل.

وفي رسالة إلى بايدن ووزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن، أبدى 11 عضوا بمجلس النواب "شعورا عميقا بالقلق" إزاء تقارير حديثة عن احتمال شراء تركيا 40 طائرة إف-16 جديدة من إنتاج لوكهيد مارتن (NYSE:NYSE:LMT) و80 من معدات التحديث للطراز نفسه.

وقال المشروعون أن ذلك يأتي في أعقاب إعلان الرئيس التركي أردوغان في سبتمبر أن تركيا ستشتري دفعة أخرى من منظومة الدفاع الصاروخي إس-400، فلا يسعنا أن نعرض أمننا القومي للخطر بإرسال طائرات أمريكية الصنع إلى حليف.. يواصل التصرف كخصم".

سقوط العملات الرقمية.. أسباب الهبوط المفاجئ

أحداث سابقة

وبالأمس لم يكتفي الساسة الألمان بتراجع تركيا عن خطوة طرد السفراء الغربيين التي لوحت بنها أنقرة السبت الماضي، على خلفية مطالبة دول أوروبية باإفراج عن عثمان كافالا.

وحذر سياسيون ألمان، تابعون للحزب الاشتراكي الديمقراطي، تركيا، من عدم الانصياع إلى قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وطالة الساسة الألمان الجانب التركي بالإفراج عن رجل الأعمال المسجون، عثمان كافالا، وإلا سيكون مصيرها الطرد من المجلس الأوروبي.

بينما انتقد زعيم المعارضة التركية كمال كيلتشدر تعاطي أردوغان مع أزمة سفراء الغرب وقضية كافالا.

وقال كيلتشدر أن ترك وزارة الخارجية لأردوغان سيجعل تركيا تشهد أحداثا غريبة.

وعلى خلفية إدراج تركيا في القوائم الرمادية للاتحاد الاوربي ، دعى زعيم المعارضة التركي أردوغان للتحقيق في حسابات مصرفية تابعة لداعش والقاعدة في تركيا.

عملة رقمية تنطلق كالصاروخ بينما ينهار الجميع

الليرة الآن

وبعد ارتفاعات ملحوظة في التعاملات المبكرة تخلت الليرة التركية عن جانبا من مكاسبها الصباحية، بينما ترتفع اللآن مقابل الدولار بنسبة 0.2% عند مستويات 9.5109 ليرة / دولار.

وتتأرجح الليرة خلال تعاملات اليوم بين مستويات 9.4 ليرة/ دولار ومستويات 9.5496 ليرة/ دولار.

وتتجه الليرة التركية لتسجيل أسوء أداء شهر منذ فترة طويلة، حيث أنهت نحو 14 جلسة على تراجع مقابل ارتفاع في 4 جلسات فقط بينما لم تنتهي تعاملات اليوم الأربعاء.

وفقد الليرة التركية خلال تعاملات أكتوبر ما يقرب من 10% قبل أن تعوض جانبا من تلك الخسائر، بينما تأتي في مقدمة العملات الأسوء أدءا منذ بداية العام مقابل الدولار بخسائر تفوق 25%.

الليرة التركية تترنح، تطورات جديدة

ولا تزال الليرة قرب أدنى مستوياتها على الإطلاق والتي شهدتها مع تصاعد أزمة طرد السفراء يوم 25 أكتوبر الماضي عند نزلت إلى مستويات 9.8595 ليرة / دولار.

ويرتفع سعر جرام الذهب التركي خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء طفيفا عند مستويات 548.916 ليرة، بزيادة أقل من 0.1%.

وتعرضت الليرة للعديد من الضغوط الداخلية عقب قرار أردوغان بإقالة 3 من مسؤولي المركزي التركي، والذي تبعه خفض معدلات الفائدة بواقع 2% إلى 16% رغم بلوغ التضخم ذروته في البلاد.

وتعد الليرة التركية أحد أسواء عملات الأسواق الناشئة أداءا مقابل الدولار منذ بداية العام بتراجع يقترب من 30%.

نظرة شاملة على كل الأسواق: الأسواق تترقب إغلاقات الشهر بإنتظار شهر الحسم نوفمبر

لا تدع أسبوع الحسم يؤثر على تداولاتك، كن مستعدًا: أسببوع الحسم...إليكم أهم ما يحرك الأسعار فيه

الليرة التركية.. أين تذهب هذا المساء، بعد تلك البيانات؟
 

مقالات ذات صله

عاجل: تصريحات جديدة من الرئيس التركي حول الفائدة
عاجل: تصريحات جديدة من الرئيس التركي حول الفائدة بواسطة Investing.com - 26 نوفمبر 2021 26

Investing,com - تحدث اليوم الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، في إطار مراسم افتتاح في إزمير، وصرح بالتالي حول الوضع الاقتصادي:  بمجرد تولينا السلطة، وضعنا خطط صندوق النقد الدولي...

الأتراك عاجزون عن شراء الدواء بعد انهيار الليرة
الأتراك عاجزون عن شراء الدواء بعد انهيار الليرة بواسطة رويترز - 26 نوفمبر 2021 3

إسطنبول (رويترز) - يواجه بعض الأتراك صعوبات في شراء الأدوية مع تحذير القطاع من انكماش المخزون بعدما أفضى انهيار "غير مستدام" في قيمة الليرة إلى ارتفاع أسعار الاستيراد وتسبب في...

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
التعليقات (5)
Mohamed Atia
Mohamed Atia 28 اكتوبر 2021 ,8:59
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
اكبر خطاء ان الساسه يدخله في عمل البنك المركزي لأي دوله لان فيه معطيات وأرقام حسابيه دقيقه لا يفهمها غير الاقتصادي ين فقط واردوغان سياسي وليس اقتصادي لكي يتدخل في عمل البنوك خطاء فاضح سيدفغ ثمنه العمله والتضخم والشعب في النهايه القصه مش انتماء القصه اقتصاد دول
Ahmed Lkouakji
Ahmed Lkouakji 27 اكتوبر 2021 ,20:31
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
انشالله خير يا رب العالمين
Yaser Alwawi
Yaser Alwawi 27 اكتوبر 2021 ,20:12
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
تقرير للاسف سياسي وليس اقتصادي
Asmin Ramdin
Asmin Ramdin 27 اكتوبر 2021 ,20:06
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
حمزه ابو جعفر
حمزه ابو جعفر 27 اكتوبر 2021 ,19:41
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn't bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني