أخبار عاجلة
0
النسخة الخالية من الإعلانات. ارتقِ بتجربتك مع Investing.com، ووفر حتى 40% المزيد من التفاصيل

انخفاض الأسواق بسبب أوميكرون والمسؤولون يقدمون تطمينات بشأن اللقاحات

أسواق الأسهم30 نوفمبر 2021 ,21:24
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 
© Reuters. رسم يجمع بين محاقن وشعار شركة مودرنا يوم 27 نوفمبر تشرين الثاني 2021. إعداد: دادو روفيتش - رويترز.

فرانكفورت/برلين (رويترز) - انخفضت أسواق المال انخفاضا حادا يوم الثلاثاء بعدما قال رئيس شركة مودرنا للأدوية إن اللقاحات الحالية المضادة لكوفيد-19 ستكون أقل فاعلية في مواجهة سلالة أوميكرون الجديدة المتحورة من فيروس كورونا، لكنها تعافت بقوة بعدما أدلى مسؤولون أوروبيون بمزيد من التصريحات المطمئنة.

وقالت المديرة التنفيذية لوكالة الأدوية الأوروبية إيمر كوك للبرلمان الأوروبي إن اللقاحات الحالية ستظل توفر حماية.

وقالت أندريا أمون رئيسة المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن حالات الإصابة بالمتحور الجديد التي رُصدت في عشر دول بالاتحاد الأوروبي حتى الآن هي إصابات خفيفة أو بدون أعراض، على الرغم من أنها في فئات عمرية أصغر.

وتراجع المؤشر الأوروبي ستوكس 600، بنسبة 0.5 بالمئة في حوالي الساعة 1644 بتوقيت جرينتش، بعدما كان قد انخفض بنسبة 1.5 بالمئة في التعاملات المبكرة.

وفي نيويورك تراجع المؤشران داو جونز الصناعي وستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.3 بالمئة و1.26 بالمئة على التوالي الساعة 1605 بتوقيت جرينتش.

وقال ستيفان بانسيل الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا لصحيفة فاينانشال تايمز "على ما أعتقد، لا يوجد عالم تكون (الفاعلية) فيه بنفس المستوى... الذي كان لدينا مع دلتا.

"أعتقد أنه سيكون هناك قصور جوهري. لا أعرف مقدار ذلك لأننا بحاجة إلى انتظار البيانات. لكن جميع العلماء الذين تحدثت إليهم... ذهبوا إلى أن ‭‭‭‬الأمر لن يكون جيدا".

وقالت جامعة أوكسفورد إنه لا يوجد دليل على أن اللقاحات الحالية لن تمنع الإصابات الخطيرة بأوميكرون، لكنها مستعدة للعمل سريعا على إنتاج نسخة مطورة من لقاحها الذي أنتجته مع شركة أسترازينيكا (LON:AZN) إن لزم الأمر.

فحوص معملية

لم يتسن الوصول إلى شركة مودرنا للتعليق.

وقالت شركة ريجينيرون للأدوية إن مزيجها من الأجسام المضادة لكوفيد-19 والعلاجات الأخرى المماثلة المضادة للفيروسات قد تكون أقل فاعلية في مواجهة أحدث متحور.

ومحت الأنباء عن ظهور أوميكرون نحو تريليوني دولار من قيمة الأسهم العالمية يوم الجمعة، بعدما اكتشف المتحور الجديد في الجنوب الأفريقي وأُعلن عنه في 25 نوفمبر تشرين الثاني.

غير أن السلطات الهولندية تقول إنها رصدت المتحور الجديد في هولندا في 19 نوفمبر تشرين الثاني قبل وصول رحلتين جويتين من جنوب أفريقيا كان معروفا أنهما حملتا الفيروس.

وقالت كوك إن الفحوص المعملية ستستغرق نحو أسبوعين، وفي حال وجود ضرورة لتغيير لقاحات كوفيد-19 فقد تتم إجازة لقاحات جديدة خلال فترة تترواح بين ثلاثة وأربعة أشهر.

وقال جون ويري، مدير معهد (بن) للمناعة في فيلادلفيا "ستظل اللقاحات تحميك من دخول المستشفى على الأرجح".

وتعمل شركات مودرنا وبيونتك وجونسون آند جونسون بالفعل على تطوير لقاحات تستهدف أوميكرون بالتحديد. وتختبر مودرنا أيضا إعطاء كمية أكبر من جرعتها التنشيطية الحالية.

لكن إغلاق الحدود ألقى بظلاله بالفعل على التعافي الاقتصادي في ظل تعرض أجزاء من أوروبا لموجة رابعة من الإصابات مع دخول فصل الشتاء.

وأضافت كاثرين مان، عضو لجنة السياسة في بنك إنجلترا المركزي، إلى التصريحات المتشائمة لجيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، قائلة إن أوميكرون قد يهز ثقة المستهلكين بما لا يضعف تعافي الاقتصاد البريطاني فحسب وإنما قد يؤدي أيضا إلى زيادة التضخم في نفس الوقت.

وركزت العديد من القيود الجديدة المفروضة على السفر على حظر الرحلات من وإلى الجنوب الأفريقي، وهو ما أثار غضب جنوب أفريقيا.

وأكدت اليابان رصد أول حالة إصابة بالمتحور الجديد يوم الثلاثاء لمسافر قادم من ناميبيا. واكتشفت أستراليا أن شخصا مصابا بأوميكرون زار مركز تسوق مزدحما في سيدني في الوقت الذي يحتمل فيه أن يكون معديا.

قيود على الحدود

كثفت بريطانيا والولايات المتحدة برامجهما للجرعات التنشيطية في إطار التعامل مع المتحور الجديد. وقالت لندن إنه يتعين على القادمين على متن الرحلات الدولية عزل أنفسهم حتى تأتي نتائج فحوص (بي.سي.آر) لهم سلبية.

وقالت اليونان إن التطعيم سيكون إجباريا لمن هم فوق 60 عاما، وهي الفئة العمرية التي تعتبر أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19.

وأرجأت أستراليا يوم الاثنين إعادة فتح حدودها الدولية لمدة أسبوعين قبل أقل من 36 ساعة من الموعد الذي كان مقررا للسماح للدارسين الأجانب والمهاجرين المهرة بالعودة.

لكن في ألمانيا، وهي حاليا مركز لتفشي المتحور السابق دلتا، انخفض معدل الإصابات على مدى سبعة أيام انخفاضا طفيفا لأول مرة في ثلاثة أسابيع بعدما أدت قيود جديدة إلى إبطاء العدوى.

وقالت مصادر إن المستشار الألماني المرتقب أولاف شولتس يؤيد جعل التطعيم ضد كوفيد-19 إجباريا كما يؤيد منع غير المطعمين من دخول المتاجر غير الحيوية.

وسجلت النمسا المجاورة، التي فرضت إغلاقا عاما كاملا الأسبوع الماضي للمرة الرابعة بعد زيادة الإصابات، انخفاضا في عدد المصابين.

لكن فرنسا سجلت أعلى زيادة يومية في الإصابات منذ أبريل نيسان.

وقالت السلطات الصحية في هولندا إن أوميكرون ينتشر بالفعل في البلاد، حيث أوشكت أسرة وحدات الرعاية المركزة على النفاد.

وألقت القيود المفروضة على المسافرين القادمين من الجنوب الأفريقي الضوء على التباين في توزيع اللقاحات، الأمر الذي ربما أعطى الفيروس مزيدا من الفرص للتحور.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس إنه يتفهم المخاوف بشأن أوميكرون، لكنه أضاف "أشعر بنفس القدر بالقلق من أن عدة دول أعضاء تفرض قيودا شديدة وشاملة لا تستند إلى أدلة وليست فعالة في حد ذاتها، وليس من شأنها سوى تفاقم التباين".

ورست سفينة الركاب (يوروبا) في كيب تاون يوم الثلاثاء فيما كان من المفترض أن يكون البداية الرسمية لأول موسم للسفن السياحية في أكبر مركز سياحي في جنوب أفريقيا منذ بداية الجائحة.

وبعد اكتشاف أوميكرون بينما كان المسافرون في عرض البحر، من المتوقع أن يعود كثير من الركاب جوا إلى وطنهم مباشرة.

(إعداد نهى زكريا للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

انخفاض الأسواق بسبب أوميكرون والمسؤولون يقدمون تطمينات بشأن اللقاحات
 

مقالات ذات صله

هزم ماسك و
هزم ماسك و"انتزع اللقب" بواسطة Investing.com - 23 يناير 2022

Investing.com - لم تكن الساعات القليلة الماضية بالجيدة بالنسبة للمليارديرات وأغني أثرياء العالم.. حيث فقد 3 رجال فقط أكثر من 35 مليار دولار في ساعات. جاءت تلك الخسائر الحادة بعد...

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn't bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني