أخبار عاجلة
Investing Pro 0
النسخة الخالية من الإعلانات. ارتقِ بتجربتك مع Investing.com، ووفر حتى 40% قم بالترقية الآن

انتعاشة السندات الأوروبية فى خطر مع استسلام الأسواق لتوقعات التضخم

أسواق الأسهم 14 أغسطس 2022 ,20:45
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 
© Reuters. انتعاشة السندات الأوروبية فى خطر مع استسلام الأسواق لتوقعات التضخم
 
EUR/USD
-0.71%
إضافة إلى/حذف من محفظة
أضف الى قائمة المتابعة
إضافة صفقة

تمت إضافة الصفقة بنجاح إلى:

يرجى تسمية محفظة الممتلكات الخاصة بك
 
DE2YT...
-0.54%
إضافة إلى/حذف من محفظة
أضف الى قائمة المتابعة
إضافة صفقة

تمت إضافة الصفقة بنجاح إلى:

يرجى تسمية محفظة الممتلكات الخاصة بك
 
US10Y...
+3.14%
إضافة إلى/حذف من محفظة
أضف الى قائمة المتابعة
إضافة صفقة

تمت إضافة الصفقة بنجاح إلى:

يرجى تسمية محفظة الممتلكات الخاصة بك
 

يحذّر مديرو الصناديق من أن السوق أصبحت مستسلمة لتوقعات التضخم في أوروبا، حيث أدّى احتمال حدوث ركود إلى زيادة جاذبية التحصّن بالسندات.

ارتفع الدين الحكومي بشكل قوي من أدنى مستوياته التي سجلها في يونيو الماضي، حيث تفاقمت التوقعات الاقتصادية وتراجعت المخاوف بشأن ارتفاع أسعار المستهلكين، لكن على عكس الولايات المتحدة، حيث أظهرت أحدث البيانات تباطؤ التضخم، فإن القراءة الثانية لمؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو هذا الأسبوع من المرجّح أن تؤكد تسارع التضخم إلى مستوى قياسي بلغ 8.9%. وتُقيّم الأسواق ذروة تبلغ حوالي 10% في سبتمبر المقبل، وفقاً لـ”نورديا بنك” (Nordea Bank Abp).

في حين أن الوضع الأسوأ لم يأتِ بعد في أوروبا، يرى الاستراتيجيون أن صانعي السياسة قد يرفعون الفائدة بشكل أكثر تشدّداً مما يتوقعه الكثيرون، مما يعزّز موجة ارتفاع السندات التي يقول البعض إنها ذهبت إلى مستوى بعيد للغاية. ويتوقع “نورديا بنك” ارتفاع عائدات السندات الألمانية لأجل عامين إلى 1.1% بحلول نهاية العام، أي ما يقرب من ضعف المستوى الحالي. ويرى نيك ساندرز، مدير محفظة في “ألاينس بيرنشتاين” (Alliance Bernstein)، القيمة العادلة للعائد عند 0.8%، قائلاً إنه حتى الآن، فإن السوق لا تعكس بدقة ولا تأخذ في الحسبان حجم الارتفاعات.

مهمة صعبة

قال جان فون غيريتش، كبير المحللين الاستراتيجيين في “نورديا بنك” إنه: “على الرغم من التوقعات الضعيفة، سيتعيّن على البنك المركزي الأوروبي تعزيز مقوماته كمؤسسة تكافح التضخم ومواصلة رفع أسعار الفائدة”.

تُعدّ مهمة البنك المركزي الأوروبي صعبة بشكل خاص، نظراً لأن السياسة النقدية ليس لها تأثير يُذكر على أسعار الطاقة، بصفتها المحرك الرئيسي للتضخم في أوروبا، والتي تصاعدت في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا. وعلى النقيض من ذلك مع الولايات المتحدة، حيث تتسم أزمة الطاقة بأنها أقل حِدّة، كما أن تضخم الخدمات هو المساهم الأكبر، وفقاً للبيانات التي جمعها، بيت كريستيانسن، وهو كبير المحللين الاستراتيجيين في “دانسكي بنك” (Bank Danske).

في الوقت نفسه، فقد تفاقمت حالة التيبّس الناتجة عن جفاف نهر الراين، وهو طريق تجاري رئيسي، ما قد يؤجّج ضغوط التضخم والنمو. وتُظهر المقايضات أن السوق كانت تؤجّل باستمرار التوقيت الذي يمكن فيه رؤية بلوغ ذروة التضخم.

أضاف “ساندرز” أنه: “على الرغم من أننا نشهد تباطؤاً حادّاً في النمو، فإننا نعتقد أن هناك مجالاً لارتفاع السندات الألمانية قصيرة المدى. وستظل المسؤولية الأساسية لمحاولة خفض التضخم في مقدمة أولويات البنوك المركزية”.

انخفض العائد على الديون الألمانية لأجل عامين بأكثر من النصف منذ ذروة يونيو إلى حوالي 0.59%.

وتُظهر عقود المقايضة المرتبطة بتواريخ السياسة النقدية أن السوق تضع في الحُسبان ارتفاعاً بـ109 نقطة أساس أخرى من قبل البنك المركزي الأوروبي هذا العام، مع معدل نهائي عند نحو 1.45%.

ومع ذلك، يعتقد “ساندرز” أن البنك المركزي الأوروبي سيكون أول بنك مركزي يوقف التشديد النقدي. وأشار مسؤولو مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى أن التراجع في بيانات التضخم التي تمّ نشرها الأسبوع الماضي لا يغيّر مسار البنك المركزي الأميركي.

من جانبه، قال إريك وايزمان، كبير الاقتصاديين ومدير محفظة في “إم إف إس إنفستمنت مانجمنت” (MFS Investment Management): “أعتقد أن باول سيرفع الفائدة عبر مستوى محايد، وأكثر مما تضعه السوق بالحسبان، لذا فإن سندات الخزانة الأميركية أكثر عرضة للخطر هنا، في حين أن البنك المركزي الأوروبي لديه عُذر للتوقف عن رفع الفائدة. ويبدي وايزمان نهجاً أكثر حذراً بشأن سندات الخزانة قصيرة الأجل مقارنة بالأوراق النقدية الأوروبية المماثلة.

أسباب التفاؤل

هناك أيضاً أسباب تبعث على التفاؤل بشأن تحسّن توقعات التضخم في أوروبا. ويشير “كريستيانسن” إلى أن الطلب على السلع آخذ في التراجع، متوقعاً أن يحدث انخفاض للأسعار في بعض الفئات العام المقبل.

لكنه أضاف أن هناك خطراً من أن تكون ضغوط الأسعار أكثر ثباتاً مما كان متوقعاً بسبب أزمة الطاقة في المنطقة. ومن الممكن أيضاً أن تستمر تحديات جانب العرض في الهيمنة على انخفاض الطلب.

في وقت سابق من شهر أغسطس، أظهرت أسواق المال أن المتداولين يتوقعون ارتفاعات بـ100 نقطة أساس أخرى، أي ما يقرب من نصف ما كان متوقعاً في أواخر يوليو الماضي.

بالنسبة إلى آدم كوربيل، الخبير الاستراتيجي في أسعار الفائدة من بنك “سوسيتيه جنرال” (Societe Generale SA)، فقد بدا ذلك متشائماً للغاية.

وكتب في مذكرة حديثة، يقول: “الركود في منطقة اليورو لا يتعارض مع استمرار ارتفاع التضخم، خاصة إذا كان الركود ناجماً عن اضطرابات هائلة في إمدادات الغاز. وفي بيئة مصحوبة بركود تضخمي، يجب أن تكون السياسة النقدية محايدة وليست تيسيرية”.

هذا الأسبوع

– تركّز مبيعات السندات من ألمانيا وفرنسا على قلب المنحنى، والتي تصل إلى إجمالي 10 مليارات يورو، في حين ستبيع المملكة المتحدة ديوناً ذات أجل استحقاق أطول قليلاً تصل إلى 2.75 مليار جنيه إسترليني

– تنشر ألمانيا المجموعة الأولى للبيانات التي تغطي شهر أغسطس مع مسح “زي إي دبليو” (ZEW).

– وتُعتبر الأرقام الاقتصادية لمنطقة اليورو من الفئة الثانية وهي ترصد ما مضى. وتصدر المملكة المتحدة أرقام التضخم لشهر يوليو، والتي من المتوقع أن ترتفع على أساس سنوي، تليها بيانات مبيعات التجزئة.

– لا توجد كلمات مقررة يلقيها صانعو السياسة بالبنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا الأسبوع المقبل. ومن المتوقع أن ترفع النرويج أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى 1.75%.

 

انتعاشة السندات الأوروبية فى خطر مع استسلام الأسواق لتوقعات التضخم
 

مقالات ذات صله

مؤشرات الأسهم في السعوديه هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ المؤشر العام السعودي تراجع نحو 2.26%
مؤشرات الأسهم في السعوديه هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ المؤشر العام السعودي تراجع نحو 2.26% بواسطة Investing.com - 26 سبتمبر 2022

Investing.com – الأسهم في السعوديه تغلق منخفضة في نهاية تداولات يوم الاثنين، حيث صحبت المؤشرات للأسفل، وقد سُجلت خسائر في قطاعات الخدمات المالية، التجزئة والبتروكيماويات. عند...

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني