أخبار عاجلة
0
النسخة الخالية من الإعلانات. ارتقِ بتجربتك مع Investing.com، ووفر حتى 40% المزيد من التفاصيل

تحليل- من الدوحة وليس كابول.. الاتحاد الأوروبي يقصر الدبلوماسية مع طالبان على المساعدات

عالمية20 سبتمبر 2021 ,18:24
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 
© Reuters. المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة فيليبو جراندي يتحدث في مؤتمر صحفي يوم بروكسل يوم 10 مايو أيار 2021. صورة لرويترز من ممثل عن وكالات

من روبين إيموت وجون تشالمرز

بروكسل (رويترز) - قال أربعة دبلوماسيين ومسؤولان إن الاتحاد الأوروبي سيركز على المساعدات الإنسانية في الوقت الذي يحاول فيه استكشاف سبل التعامل مع حركة طالبان، على أمل الوصول لترتيب غير رسمي مع حكام أفغانستان الجدد لضمان ممرات آمنة لتلك المساعدات.

وبعد انقضاء أكثر من شهر على سيطرة المتشددين الإسلاميين على البلاد في أعقاب انسحاب غربي فوضوي من كابول، تفرض حكومات الاتحاد الأوروبي قيودا على وجودها إذ جعلته مقصورا على العاصمة القطرية الدوحة حيث يوجد تمثيل لطالبان.

تمثل محدودية الطموح مرآة تنعكس عليها المخاوف الأمنية وعدم اتضاح الرؤية إزاء مسؤولي طالبان الذين سيتم التعامل معهم بعد أن أعلن قادة الحركة حكومة مؤقتة بدون أي تمثيل للعنصر النسائي في تعارض مع نداءات القوى العالمية لتشكيل فريق يشمل كافة أطياف المجتمع.

وقال دبلوماسيون إن تشكيل حكومة من قدامى المحاربين والمتشددين في طالبان، فضلا عن التقارير المنتشرة عن انتهاكات حقوق الإنسان، يبدد الأمل في أنهم تغيروا مقارنة بفترة حكمهم السابقة بين 1996 و2001.

وقال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي "سيتعين على طالبان الاختيار بين المال أو العزلة، لكن (سقف) توقعاتنا منخفض جدا... ولا توجد أي مؤشرات حاليا".

تصل قوافل المساعدات المحدودة إلى أفغانستان، حيث يتصاعد الفقر والجوع منذ تولي طالبان السلطة في 15 أغسطس آب، عبر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. والتقى المفوض السامي فيليبو جراندي بمسؤولي حركة طالبان في كابول الأسبوع الماضي.

لكن في الوقت الذي يُعد فيه الاتحاد الأوروبي، وهو أكبر جهة مانحة في العالم، حزمة مساعدات لأفغانستان قيمتها حوالي 300 مليون يورو (351 مليون دولار)، فإنه يريد استخدام مساعداته كوسيلة ضغط لدفع طالبان إلى تعزيز حقوق الإنسان.

كما يحتاج الاتحاد إلى أسماء وأرقام هواتف مسؤولي طالبان الذين يمكن الوثوق بهم بمجرد وصول الطائرات من باكستان والإمارات.

وقال دبلوماسي كبير بالاتحاد الأوروبي مطلع على المناقشات بين الاتحاد الأوروبي وطالبان في الدوحة "نسعى للحصول على ضمانات بخصوص ممرات مساعدات إنسانية آمنة بلا هجمات، وخالية من التدخل، ويمكن للمرأة أن تشارك فيها".

وقال دبلوماسيون إن المطالب الرئيسية للاتحاد الأوروبي تتمثل في حماية جماعات الإغاثة غير الحكومية، وأن تسمح طالبان بوجود نساء في فرقها، وألا يتم مصادرة شحنات المساعدات في مطار كابول، وألا تحدد طالبان المناطق التي ستتلقى المساعدات.

* مهمة ممكنة؟

قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الأسبوع الماضي إن التكتل يريد إعادة فتح سفارته في أفغانستان.

وقال وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو لرويترز إن وحدة المساعدات الإنسانية التابعة للاتحاد الأوروبي ستعمل من هناك.

وأضاف "ستكون لدينا معلومات مباشرة عن الموقف وبعض المناقشات الفنية مع طالبان بشأن سبل الوصول للأكثر احتياجا".

وعلى الرغم من اتفاق الاتحاد الأوروبي على خمسة أهداف على طالبان تحقيقها ليكون التواصل بين الجانبين كاملا، إلا أن أغلب الجهود الدبلوماسية الأوسع نطاقا ستركز على الأرجح على دول جوار أفغانستان، وهي باكستان وإيران وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان. وتعتبر تلك الدول ذات دور أساسي في منع اللاجئين من الوصول إلى أوروبا.

ومن المقرر أن يناقش زعماء الاتحاد الأوروبي نهجهم مع الولايات المتحدة وحكومات غربية أخرى في نيويورك هذا الأسبوع خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. ولم يتضح بعد ما إذا كانت طالبان سترسل مبعوثها الخاص للأمم المتحدة.

* لا أمن ولا ثقة

ذكر دبلوماسيون أن توماس نيكلاسون مبعوث الاتحاد الأوروبي الخاص إلى أفغانستان التقى شير محمد عباس ستانيكزاي نائب رئيس اللجنة السياسية لحركة طالبان في الدوحة هذا الشهر وأُبلع بأن عودة الاتحاد الأوروبي إلى كابول ستكون موضع ترحيب.

لكن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، الذين التقى عدد منهم بشكل منفرد أيضا مع ستانيكزاي، لا يعلمون إن كان يتحدث بلسان طالبان في كابول وقندهار لأن أغلب القادة النافذين في الحركة مقرهم أفغانستان وليس في قطر.

وفرض تشكيل حكومة طالبان والمخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان قيودا على حدود النقاش في بروكسل. ولم يتحاور سفراء الاتحاد الأوروبي في قضايا مثل ما إذا كان من الممكن دفع رواتب بشكل مباشر لأفغان وما إذا كان من الممكن تحويل الأموال مباشرة للبنك المركزي الأفغاني.

ومع اقتحام طالبان لسفارات أوروبية في كابول مثل سفارتي الدنمرك والنرويج فإن العودة لكابول تعتبر صعبة من الناحية اللوجستية أيضا.

ويتوقع الاتحاد الأوروبي أن يتمركز ممثلوه في الدوحة ولا يذهبوا لكابول إلا في زيارات قصيرة لعقد اجتماعات. وقال دبلوماسي إن دول الاتحاد الأوروبي تحتاج لتوفير إجراءات تأمين خاصة من جانبها لموظفيها أو تكليف متعاقدين أمنيين بالمهمة.

وقال دبلوماسي آخر من التكتل "حتى وإن أردت أن ترسل عددا يحصى على أصابع اليد الواحدة من الأفراد بصورة دائمة إلى كابول، عليك أن تتأكد أنهم سيتمكنون من العمل بأمان... لكن هذه المرحلة ما زالت مبكرة جدا... لا أعتقد أننا نقترب من تحقيق انفراجة بأي حال من الأحوال".

(شارك في التغطية جون أيرش من باريس وإيسي ليتو من هلسنكي وسابين سيبولد من برلين - إعداد محمد فرج وسلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أيمن سعد مسلم)

تحليل- من الدوحة وليس كابول.. الاتحاد الأوروبي يقصر الدبلوماسية مع طالبان على المساعدات
 

مقالات ذات صله

فيضانات في جنوب الهند تودي بحياة أكثر من 20 شخصا
فيضانات في جنوب الهند تودي بحياة أكثر من 20 شخصا بواسطة رويترز - 18 اكتوبر 2021

كوتشي (الهند) (رويترز) - قال مسؤولون إن ما لا يقل عن 22 شخصا لقوا حتفهم بعد هطول أمطار غزيرة في مطلع الأسبوع على ولاية كيرالا بجنوب الهند. وأدى هطول الأمطار في أنحاء الولاية إلى...

التلفزيون: ميانمار تفرج عن أكثر من 5000 شخص احتجزوا بسبب احتجاجات ضد المجلس العسكري
التلفزيون: ميانمار تفرج عن أكثر من 5000 شخص احتجزوا بسبب احتجاجات ضد المجلس العسكري بواسطة رويترز - 18 اكتوبر 2021

(رويترز) - أعلن التلفزيون الرسمي في ميانمار يوم الاثنين أنه سيتم الإفراج عن أكثر من 5636 شخصا اعتقلوا بسبب أدوارهم في الاحتجاجات ضد المجلس العسكري الحاكم. وأضاف أن العفو جاء...

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn't bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني