أخبار عاجلة
Investing Pro 0
النسخة الخالية من الإعلانات. ارتقِ بتجربتك مع Investing.com، ووفر حتى 40% المزيد من التفاصيل

القوات الروسية تقصف مدنا رئيسية مع استعداد الغرب لفرض عقوبات جديدة

عالمية 06 ابريل 2022 ,14:49
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 
2/2 © Reuters. منازل مدمرة جراء القصف الروسي الأوكراني المستمر في منطقة كييف يوم الثلاثاء. تصوير: جليب جارانيش - رويترز 2/2

من أولكسندر كوجكوكار وناتاليا زينتس

لفيف (أوكرانيا) (رويترز) - قصفت المدفعية الروسية مدينتي ماريوبول وخاركيف الأوكرانيتين يوم الأربعاء في الوقت الذي يستعد فيه الغرب لفرض مزيد من العقوبات على موسكو ردا على عمليات قتل مدنيين وصفتها كييف وحلفاؤها بأنها جرائم حرب.

وتتعرض مدينة ماريوبول الساحلية الجنوبية لقصف مستمر تقريبا منذ الأيام الأولى للغزو الذي بدأ في 24 فبراير شباط، مما أدى إلى محاصرة عشرات الآلاف من السكان دون طعام أو ماء أو كهرباء.

وقالت المخابرات العسكرية البريطانية يوم الأربعاء "الوضع الإنساني في المدينة يزداد سوءا".

وأضافت "معظم السكان المتبقين البالغ عددهم 160 ألفا ليس لديهم كهرباء أو اتصالات أو دواء أو تدفئة أو ماء. القوات الروسية تمنع وصول المساعدات الإنسانية، ومن المرجح أن تضغط على المدافعين (عن المدينة) للاستسلام".

ولم يتسن لرويترز حتى الآن التحقق من التقرير.

وقالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشتشوك إن السلطات ستحاول إجلاء المدنيين المحاصرين عبر 11 ممرا إنسانيا يوم الأربعاء، على الرغم أن الأشخاص الذين يحاولون مغادرة مدينة ماريوبول المحاصرة سيضطرون إلى استخدام سياراتهم الخاصة.

وانسحبت القوات الروسية الأسبوع الماضي من مواقع خارج كييف وحولت تركيز هجومها بعيدا عن العاصمة، وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية إن خاركيف في شمال شرق البلاد، وهي ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، ما زالت أيضا تتعرض لهجوم.

وحثت السلطات في منطقة لوجانسك الشرقية يوم الأربعاء السكان على الخروج "عندما يكون الوضع آمنا" من منطقة تتوقع أوكرانيا أيضا أن تكون هدفا لهجوم جديد.

* الدفع نحو عقوبات جديدة؟

اكتسبت العقوبات الغربية بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، الذي تصفه موسكو بأنه "عملية عسكرية خاصة"، قوة دافعة جديدة هذا الأسبوع بعد اكتشاف مقتل مدنيين بالرصاص من مسافة قريبة في بلدة بوتشا الشمالية بعد استعادتها من القوات الروسية.

ونفت روسيا استهداف المدنيين هناك ووصفت الأدلة المقدمة بأنها "تزوير شنيع" عمد إليه الغرب لتشويه سمعتها.

وبعد يوم واحد من إعلان الاتحاد الأوروبي عن عقوبات جديدة، ومن بينها حظر شراء الفحم الروسي وحرمان السفن الروسية من استخدام موانئ الاتحاد الأوروبي، قالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية إن هناك المزيد من العقوبات في الطريق.

وقالت للبرلمان الأوروبي يوم الأربعاء "هذه العقوبات لن تكون عقوباتنا الأخيرة. علينا الآن أن ننظر في النفط والعائدات التي تحصل عليها روسيا من الوقود الأحفوري".

وتحصل أوروبا على نحو ثلث احتياجاتها من الغاز الطبيعي من روسيا وتخشى من التأثير الاقتصادي الذي قد يجلبه الحظر الشامل على الطاقة الروسية الذي تسعى إليه أوكرانيا، لكن تصريحات فون دير لاين تشير إلى عزم التكتل على اتخاذ خطوة تقول كييف إنها ضرورية للتوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب.

وقال البيت الأبيض إنه سيعلن أيضا عن عقوبات جديدة اليوم الأربعاء، هي في جانب منها رد على ما حدث في بوتشا.

وفي روما، دعا البابا فرنسيس بابا الفاتيكان إلى إنهاء الحرب وندد بما وصفها "بمذبحة بوتشا" رافعا علما أوكرانيا أُرسل إليه من البلدة.

وقال "بدلا من أن تحمل آخر الأنباء التي وردت من الحرب في أوكرانيا راحة وأملا، جلبت فظائع جديدة".

وقال البيت الأبيض إن العقوبات الجديدة، المنسقة بين واشنطن ومجموعة الدول السبع للاقتصادات الكبرى والاتحاد الأوروبي، ستستهدف البنوك والمسؤولين الروس وتحظر الاستثمارات الجديدة في روسيا.

وبعد كلمة مؤثرة أمام مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن العقوبات الجديدة على روسيا "يجب أن تتناسب مع خطورة جرائم الحرب التي يرتكبها المحتلون"، مضيفا أنها "لحظة حاسمة" للزعماء الغربيين.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة وافقت على تقديم 100 مليون دولار إضافية مساعدات لأوكرانيا، تشمل أنظمة مضادة للدروع.

وقالت شركة إنتل (NASDAQ:INTC) الأمريكية لصناعة الرقائق إنها علقت عملياتها التجارية في روسيا، لتنضم إلى قائمة متزايدة من الشركات التي تغادر البلاد.

* فظائع بوتشا

يقول مسؤولون أوكرانيون إن ما بين 150 و300 جثة ربما تكون في مقبرة جماعية بجوار كنيسة في بوتشا شمالي كييف.

وقالت شركة أمريكية خاصة إن صور الأقمار الصناعية التي التقطت قبل أسابيع تظهر جثث مدنيين في أحد شوارع البلدة.

وشاهد مراسلو رويترز أربع ضحايا على الأقل أصيبوا بطلقات نارية في رؤوسهم في بوتشا وبينهم شخص مقيد اليدين خلف ظهره.

وروى السكان عدة حالات قتل أخرى لأشخاص بعضهم أصيب بطلق ناري في العين وتعرض واحد للضرب حتى الموت وتم التمثيل بجثته على ما يبدو.

وأدى الغزو الروسي إلى تشريد ربع سكان أوكرانيا، ولكن روسيا فشلت منذ بدايته في الاستيلاء على مدينة رئيسية واحدة.

(الدولار = 0.9186 يورو)

(إعداد أحمد ماهر ودعاء محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

القوات الروسية تقصف مدنا رئيسية مع استعداد الغرب لفرض عقوبات جديدة
 

مقالات ذات صله

ديوكوفيتش يلقن كيسمانوفيتش درسا في فنون التنس ويبلغ دور الستة عشر مجددا
ديوكوفيتش يلقن كيسمانوفيتش درسا في فنون التنس ويبلغ دور الستة عشر مجددا بواسطة رويترز - 01 يوليو 2022

لندن (رويترز) - لقن الصربي نوفاك ديوكوفيتش مواطنه ميومير كيسمانوفيتش درسا في فنون التنس ليواصل مسعاه للفوز بلقب ويمبلدون للمرة الرابعة تواليا بعد تغلبه على منافسه 6-صفر و6-3 و6-4...

بايدن يتوقع محاولة ولايات أمريكية اعتقال النساء اللائي يسافرن للإجهاض
بايدن يتوقع محاولة ولايات أمريكية اعتقال النساء اللائي يسافرن للإجهاض بواسطة رويترز - 01 يوليو 2022

(لحذف كلمة زائدة) واشنطن (رويترز) - توقع الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة أن تحاول بعض الولايات الأمريكية اعتقال النساء اللائي يعبرن حدود هذه الولايات لإجراء عمليات إجهاض بعد...

شهود: محتجون يقتحمون مبنى البرلمان الليبي في طبرق
شهود: محتجون يقتحمون مبنى البرلمان الليبي في طبرق بواسطة رويترز - 01 يوليو 2022

بنغازي (رويترز) - قال شهود لرويترز إن محتجين اقتحموا مبنى البرلمان الليبي في طبرق مساء يوم الجمعة وأضرموا النار أمامه للتعبير عن غضبهم تجاه الأطراف السياسية المتناحرة في ليبيا....

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني