🟢 هل فاتك ارتفاع السوق؟ اعرف كيف لحق به 120 ألف من متابعينا.احصل على 40% خصم

ما دور الدرهم الإماراتي والمانات الأذربيجاني في تعافي الليرة التركية؟

تم النشر 22/12/2021, 02:39
USD/TRY
-
DX
-

حافظت الليرة التركية على تعافيها أمام الدولار الأمريكي، عقب إعلان الرئيس التركي، مساء الاثنين، عن مجموعة من الإجراءات تهدف لحماية مدخرات المواطنين بالعملة الوطنية. وصعدت الليرة إلى 12 ليرة مقابل الدولار لكنها تراجعت لاحقًا إلى 14.3 ليرة مقابل الدولار لتعود وتستقر بـ 12.30 حتى كتابة هذا التقرير وأغلقت العملة التركية تعاملاتها أمس الاثنين على زيادة بنسبة 25%.

وقال الرئيس إن بلاده ستطلق أداة مالية جديدة تتيح تحقيق نفس مستوى الأرباح المحتملة للمدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالليرة. وكرر الرئيس التركي دفاعه عن سياسة أسعار الفائدة المنخفضة رغم انخفاض الليرة إلى مستويات قياسية.

وأكد الرئيس التركي أن تخفيضات البنك المركزي لسعر الفائدة ستؤدي إلى تراجع التضخم الذي يتجاوز في الوقت الحالي 21.31%.

أداة مالية جديدة

وأعلنت وزارة المالية التركية في بيان، الثلاثاء، عن تفاصيل أداة مالية جديدة أعلن عنها الرئيس وقالت إنه سيتم تطبيق الأداة المالية على الودائع بالليرة ذات آجال الاستحقاق ما بين 3 إلى 12 شهرا، بناء على سعر الفائدة الأساسي لدى البنك المركزي.

وتتضمن الخطة:

  • الإعلان عن سعر شراء الدولار في الساعة 11 صباح كل يوم.

  • ستقارن الأداة بين سعر الصرف عند الافتتاح وتاريخ استحقاق حساب الوديعة وسعر الفائدة عليها، على أن يتم تعويض الحساب من المعدل الأعلى، ما يعني حماية الودائع بالليرة من الخسائر التي قد تحدث بسبب تقلبات سعر الصرف.

  • لن يتم تحصيل ضريبة الاستقطاع من هذه الأداة.

  • جميع البنوك يحق لها المشاركة في هذا النظام.

لكن هذه السياسة لها مخاطر خسائر الشركات بسبب تقلّبات سعر الصرف، وهي الخسائر التي ستتحمّل جزء من خسائرها الحكومة التركية، وهي فروقات سيتم دفعها بالليرة للشركات المعنيّة، والهدف هو إعادة الثقة للناخب التركي. 

وينتظر الشارع التركي أن تشهد السلع الأساسيّة انخفاضاً في أسعارها التي تحتاج إلى وقت قصير لكن المواد الإنتاجيّة تحتاج لشهور حتى تعود لسعرها، وهذا في حال ثبات سعر صرف الليرة التركيّة، وعدم هُبوط أسعارها مُجدّدًا أمام الدولار الأمريكي.

لا بد من الإشارة أنه في حال صمدت سياسات الرئيس الماليّة الجديدة في تثبيت سعر الصرف الليرة التركيّة وتحسين سعرها وخفض الأسعار واعتماد المواطنين على الأرباح بعملتهم المحليّة، فأن هذا النجاح مُرتبط أيضاً باعتماد أردوغان على عملة الإمارات (الدرهم)، إلى جانب المانات الأذربيجاني، حيث جرى إضافتهم على نظام العملات الأجنبيّة المُتداولة، والذي بلغ عددهم أخيرًا 22 عُملة، وتأتي خطوة إضافة الدرهم الإماراتي في تركيا، بعد زيارة الشيخ محمد بن زايد لتركيا وتحسّن العلاقات بين البلدين، وتوقيع مُذكّرات تفاهم في مجال الأعمال المصرفيّة بين المصرف المركزي في الإمارات ونظيره في تركيا.

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.