🟢 هل فاتك ارتفاع السوق؟ اعرف كيف لحق به 120 ألف من متابعينا.احصل على 40% خصم

ملحمة الفيدرالي

تم النشر 01/05/2024, 16:50
XAU/USD
-
XAG/USD
-
DX
-
GC
-
LCO
-
SI
-

"الأسعار ترتفع أو تنخفض بناء على ما لا نتوقعه وليس بناء على ما نتوقعه" تشارلز ويلان

عام 1961 نشر العالم الاقتصادي جون موث ورقة بحثية بعنوان (Rational expectation) تقدم أحد أكثر النظريات الاقتصادية أهمية في عالم الاقتصاد الحديث وهي نظرية التوقعات العقلانية والتي تكلم عنها واعتمدها مئات الاقتصاديين، وهذه النظرية أبسط ما يقال عنها أنها فسرت 90% من سلوك السوق الغريب وقامت عليها أكثر من 95% من نظريات الاقتصاد الحديث.

قانون التوقعات العقلانية وكفاءة أسواق المال

يقوم قانون التوقعات العقلانية على القاعدة التالية:

·كل ما هو متوقع في الاقتصاد لا يحدث أثراً على المدى القريب وإنما يحدث أثر معاكس على المدى البعيد، وذلك لأن الفئة العقلانية تتصرف بسلوك مضاد لما هو متوقع، وما يحدث أثر كبير هو ما يأتي على غفلة وخارج التوقعات.

على سبيل المثال: إذا قلنا لك عزيزي القارئ أنها ستمطر غداً، وأنت في طريقك للعمل، هل من المنطقي ألا تأخذ احتياطك؟ طبعاً لا، وعلى هذا نسقط الأمر على الاقتصاد فمثلاً إذا توقعنا أن الفائدة سيتم تثبيتها بناء على معادلة تايلور وتم تثبيتها حينها لن يكون لتغير الفائدة أثر وإنما سيكون الأثر لما هو غير متوقع ألا وهو الخطاب.

يوجين فاما يبني على نظرية التوقعات العقلانية نظرية كفاءة أسواق المال والتي تقول بأحد صيغها أنه لا يمكن للمستثمر الاستفادة من حركة الأسواق وتحصيل ربح غير متوقع وأعلى من المتوسط بحال لم يكن على معرفة بمعلومة لا يعرفها الجميع، وبحال كانت الأوضاع تعكس جميع المعلومات على جميع المتداولين حينها الحالة متساوية بالنسبة للجميع ولا يمكن لأحد أن يكون سباقاً في الربح إلا بمحض الصدفة.

اشتراك بأقل سعر..كود خصم
لكل متابعيني ومتابعي موقع انفستنج السعودية يمكنكم الاستفادة بكود خصم OMARSYAH والحصول على جميع خدمات InvestingPro ومعرفة القيم العادلة لجميع الأسهم والحصول على قوائم استثمار بأرباح تصل إلى 30% شهريًا مع ProPicks بأقل سعر.
للاشتراك اضغط هنا
اضغط هنا وشاهد طريقة استخدام كود الخصم

كيف يتم تحديد سعر الفائدة

إن الدور الأساسي من تحديد سعر الفائدة هو التحكم بالكم النقدي ما بين البنوك والمتداولين بتلك الأموال، فعندما يرى البنك أن الحجم النقدي بدأ يرتفع وهذا يواكب ارتفاع التضخم فإن عليه كبح التضخم برفع الفائدة وذلك لرفع تكلفة الاقتراض، وتشجيع المتداولين على الادخار بدلاً من الاقتراض، ومنه يزداد الاقبال على ادخار الدولار وذلك للعائد المرتفع ومنه قوة الدولار وضعف أي سلعة يتم تسعيرها بالدولار وخصوصاً السلع ذو الطبيعة التحوطية مثل الذهب، الفضة والبيتكوين حديثاً.

القاعدة إذا:

· رفع الفائدة أو إبقائها مرتفعة يكبح التضخم.

· خفض الفائدة يقلل مستويات البطالة.

· خفض الفائدة يشجع على النمو الاقتصادي.

في مطلع عام 1993 وفي جامعة ميلون نشر جون تايلور للمرة الأولى معادلته في تحديد نسبة الفائدة الأسمية المثالية التي على أساسها يجب تحديد نسبة الفائدة وهي عبارة عن:

jpg

هذه المعادلة يتم فيها بشكل أو بآخر حساب التوقعات التي نراها في أي أجندة، وعلى أساسها نبني أن الفيدرالي سيرفع الفائدة أو يقوم بتخفيضها أو تثبيتها وخصوصاً أن جون تم اختياره من قبل دولاند ترامب ليكون له منصباً في الفيدرالي، وهذا لأنها تعكس السعر الحقيقي الواجب للدولار ( طبعاً ننوه هنا أن لهذه المعادلة أثبات رياضي طويل جداً ولم يتم تحديدها بهذا الشكل اعتباطياً).

jpg

آخر التطورات وسعر الفائدة

بالنظر إلى مؤشر CPI الذي يقيس التضخم نلاحظ أنه أقل من المتوسط، ولكنه أبعد من الطبيعي الذي حدده للفيدرالي للتضخم، وهذا لا يشجع على خفض الفائدة وإنما الإبقاء عليها، وبالنظر إلى مؤشر USIR والذي يقيس التضخم نلاحظ ارتفع مع البيانات التي صدرت في الأسبوع الماضي وباستخدام هذه البيانات واسقاطها على معادلة تايلور نحصل على فائدة قدرها 5.5 وهذا يعني الميل للتثبيت.

jpg

الخلاصة:

كوننا نتوقع تثبيت سعر الفائدة يبقى أثر تثبيت السعر لن يظهر في السوق، وسيكون السوق تحت رحمة ما لا نستطيع توقعه ألا وهو خطاب جيروم باول الذي يحوي نظرته وأفكاره وخططه حول كبح التضخم فقد يلجأ في هذه المرة لخطط مالية وليست نقدية في كبح التضخم، لكن ما يهمنا نحن كمستثمرين أن نركز على السياسة النقدية التي سيتبعها باول والفيدرالي خلال الأشهر القادمة

أهم مثال في هذه الحالة هي نيته حول الفائدة في المستقبل، إذا كان ناوياً على خفضها أم سيعلق الموضوع على نسب التضخم كما اللقاء الماضي له، فإن صرح علانية في اللقاء أنه سيتم خفضها في تاريخ معين وهذا خيار بعيد نسيباً سنرى ارتفاع للذهب، وإن ترك الموضع على التضخم سنرى انحسار لأسعار الذهب.

الذهب فنياً

بالنظر على السعر نلاحظ التالي:

1. منطقة دخول صانع السوق هي أسفل 2170$ ولا توجد له منطقة أخرى أعلى منها، وهذا يعني أن الفئة الأكبر من التجار ترى أن السعر مبالغ فيه.

2. بالنظر احصائياً على السعر وفقاً لنموذج NDM نرى أن 2170 هي نقطة الارتكاز الآمنة.

3. كون السعر صعد دون تصحيح في الآونة الأخيرة فهذا يجعلنا نقطع الشك باليقين بأن أي صعود دون تصحيح هو غير آمن، أي غير مستقر قد يذهب في غضون ساعات.

jpg

jpg

jpg

الخلاصة:

نتوقع استمرار عملية التصحيح السعري للذهب نحو 2170 خصوصاً إذا كانت الأسعار أسفل 2300 أثناء صدور الخبر مع نية جيروم باول بتأجيل قرار الخفض لرؤية التضخم مرة أخرى.

على المدى البعيد

ما زالت نظرتي على السعر على المدى البعيد هي ذاتها بأن الذهب سيحقق قمم جديدة نظراً لأنه سلع تحوطية.

رأي المستشار المالي

هناك قاعدة ذهبية تستخدم في شتى أنواع العلوم التحليلية، مثل التحليل الرياضي، الإداري، الإحصائي، والتي تقول أن كل ما لا نستطيع قياسيه بأرقام، ومنهجته ( وضعه ضمن خطوات )، وتحديد كميته فلا يمكن استخدامه للتوقع وهذا حقيقة ينطبق على فئة كبيرة من أدوات التحليل الفني التي تحاول التوقع في ظل فترة لا ينفع فيها أساساً التوقع، لذا اعتمد على المنطق الاقتصادي في قراءتك السوق وليس أي شيء آخر وتذكر أن السوق ليس عالي المخاطر وإنما الجهل هي كل المخاطر.

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.