احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

النفط يغلق منخفضا بفعل زيادة المخزونات الأمريكية

تم النشر 28/02/2024, 09:13
محدث 28/02/2024, 23:54
© Reuters. مضخة نفط تعمل في حقل خارج منطقة ألميتيفسك بجمهورية تتارستان الروسية يوم الرابع من يونيو حزيران 2023. تصوير: ألكسندر منزوك - رويترز.

لندن (رويترز) - أغلقت أسعار النفط على انخفاض يوم الأربعاء بعد أن تمسك بنك الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بقراره إرجاء خفض أسعار الفائدة في المستقبل القريب، في حين زاد نمو مخزونات الخام الأمريكية الضغط على الأسعار.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 3 سنتات، توازي 0.04 بالمئة، إلى 83.68 دولار للبرميل عند التسوية، وهبطت كذلك العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 33 سنتا، أو 0.42 بالمئة إلى 78.54 دولار للبرميل. وكان كلا الخامين قد انخفضا واحدا بالمئة في وقت سابق من الجلسة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم الأربعاء إن مخزونات الخام ارتفعت 4.2 مليون برميل إلى 447.2 مليون في الأسبوع المنتهي في 23 فبراير شباط متجاوزة توقعات بزيادتها 2.74 مليون برميل.

وترتفع المخزونات منذ خمسة أسابيع متتالية بسبب تعطل عرضي في مصافي التكرير في أعقاب عاصفة شتوية في يناير كانون الثاني.

وارتفعت معدلات تشغيل مصافي التكرير في الولايات المتحدة 0.9 نقطة مئوية الأسبوع الماضي إلى 81.5 بالمئة من إجمالي القدرة التكريرية، لكنها كانت أقل من المتوسط الموسمي لعشر سنوات. وعملت المصافي (TADAWUL:2030) بمعدلات تشغيل أقل من 83 بالمئة خلال الشهر الماضي، وهي أطول فترة تشغيل لها منذ نحو ثلاث سنوات.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات البنزين تراجعت بدورها للأسبوع الرابع على التوالي إلى أدنى مستوى لها في شهرين عند 244.2 مليون برميل، أي أقل بنحو اثنين من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

ومن المرجح أن تكون التقارير الصادرة يوم الثلاثاء والتي تفيد بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاءها بقيادة روسيا فيما يُعرف بتحالف (أوبك+) سيدرسون تمديد تخفيضات إنتاج النفط الطوعية في الربع الثاني قد أسهمت في وضع حد للأسعار المنخفضة.

إعلانات طرف ثالث. ليس عرضًا أو ترشيحًا من Investing.com. يمكنك رؤية الإفصاح من هُنا أو إزالة الإعلانات< .

‭‭‬وربما تكون الأعمال القتالية في الشرق الأوسط قد قدمت بعض الدعم، بعد أن دعت حماس الفلسطينيين إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى مع بداية شهر رمضان، مما يزيد المخاطر في المفاوضات الجارية للتوصل إلى هدنة في غزة، والتي يأمل الرئيس الأمريكي جو بايدن إنجازها بحلول ذلك الوقت.

ومع ذلك، فإن الإشارات التي تشير إلى أن أسعار الفائدة في أكبر اقتصاد في العالم ستظل مرتفعة تبدد المكاسب المحتملة.

فقد قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي في نيويورك جون وليامز إنه على الرغم من تراجع ضغوط التضخم إلى درجة ملحوظة، فإنه ليس مستعدا بعد للقول إن البنك المركزي قد فعل كل ما يتعين عليه القيام به لإعادة التضخم إلى هدفه البالغ اثنين بالمئة. ​

وكانت ميشيل بومان عضو مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) قد قالت أمس الثلاثاء إنها ليست في عجلة من أمرها لخفض أسعار الفائدة الأمريكية، لا سيما في ظل المخاطر الصعودية للتضخم التي قد تعيق التقدم في السيطرة على ضغوط الأسعار أو ربما تؤدي إلى ظهورها مرة أخرى.

من المنتظر أن يصدر يوم الخميس مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأمريكي لشهر يناير كانون الثاني، وهو المقياس المفضل لدى الاحتياطي الاتحادي للتضخم وعامل رئيسي في قرارات سعر الفائدة.

(إعداد معاذ عبدالعزيز ونهى زكريا ومحمد حرفوش وعلي خفاجي للنشرة العربية)

أحدث التعليقات

شكرآ جزيلاً
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.