احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

النفط يرتفع 2 بالمئة ويحقق مكاسب أسبوعية مع ترقب الأسواق قرار أوبك+ بشأن الإنتاج

تم النشر 01/03/2024, 09:34
محدث 01/03/2024, 23:36
© Reuters. مضخة نفط تعمل في حقل خارج منطقة ألميتيفسك بجمهورية تتارستان الروسية يوم الرابع من يونيو حزيران 2023. تصوير: ألكسندر منزوك - رويترز

نيويورك (رويترز) - ارتفعت أسعار النفط اثنين بالمئة يوم الجمعة وسجلت مكاسب أسبوعية مع ترقب الأسواق قرار أوبك+ بشأن مستويات الإنتاج في الربع الثاني وتقييم بيانات اقتصادية جديدة من الولايات المتحدة وأوروبا والصين.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم مايو أيار 1.64 دولار، أي اثنين بالمئة لتبلغ عند التسوية 83.55 دولار للبرميل.

وسجلت العقود الآجلة للخام تسليم أبريل نيسان التي انتهى أجلها في 29 فبراير شباط 83.62 دولار للبرميل.

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أبريل نيسان 1.71 دولار، أو 2.19 بالمئة، إلى 79.97 دولار.

وحقق خام برنت زيادة أسبوعية 2.4 بالمئة، وزاد خام غرب تكساس الوسيط بأكثر من 4.5 بالمئة.

وقال آندرو ليبو رئيس شركة ليبو أويل أسوسيتس "إن التوقعات بأن أوبك+ ستستمر في تخفيضات الإنتاج الطوعية حتى الربع الثاني من عام 2024 هي محور التركيز الرئيسي على السوق".

وقالت مصادر إن من المتوقع اتخاذ قرار بشأن تمديد تخفيضات أوبك + في الأسبوع الأول من مارس آذار، وأن تعلن الدول قراراتها بصورة فردية.

وقال كارستن فريتش المحلل في كومرتس بنك "الالتزام بتخفيضات الإنتاج الطوعية حتى نهاية العام سيكون إشارة قوية وبالتالي يجب أن ينظر إليه على أنه شيء إيجابي بالنسبة للسعر".

وأظهر مسح أجرته رويترز أن أوبك ضخت 26.42 مليون برميل يوميا في فبراير شباط بزيادة 90 ألف برميل يوميا عن يناير كانون الثاني.

كما تلقت السوق دعما يوم الجمعة من التوقعات القوية بأن تبقي السعودية على أسعار النفط الخام للعملاء الآسيويين دون تغيير يذكر في أبريل نيسان مقارنة بمستويات مارس آذار.

وفي الوقت نفسه، قال تيم سنايدر الخبير الاقتصادي في شركة ماتادور إيكونوميكس إن التوترات الجيوسياسية في البحر الأحمر أدت أيضا إلى ارتفاع الأسعار يوم الجمعة.

© Reuters. رافعة مضخة نفط في حقل قرب ميدلاند في ولاية تكساس الأمريكية في صورة من أرشيف رويترز.

ومن ناحية الطلب، أظهر مسح رسمي أن نشاط التصنيع في الصين انكمش في فبراير شباط للشهر الخامس على التوالي.

وتلقت الأسعار دعما كذلك من قراءة مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة، مقياس التضخم المفضل لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، والتي أظهرت أن التضخم في يناير كانون الثاني جاء متماشيا مع توقعات خبراء الاقتصاد مما عزز رهانات السوق بخفض أسعار الفائدة في يونيو حزيران.

(إعداد محمود سلامة ومروة غريب ونهى زكريا ومحمد أيسم وأيمن سعد مسلم للنشرة العربية - تحرير سها جادو ورحاب علاء)

أحدث التعليقات

النفط في ارتفاع الفتره القادمه بسبب الظروف والاحداث السياسيه الراهنه. حتى لو انخفض الانتاج. لكن في زياده في الطلب
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.