🔥 لا تفوت فرصة صعود الأسهم.. أكبر حيتان التكنولوجيا يسجلون صعودًا بـ 7.1%. استراتيجية فريدة لانتقاء الأسهم بالذكاء الاصطناعياحصل على 40% خصم

إنتل تكشف النقاب عن نظام "هلا بوينت"، أكبر نظام حوسبة عصبية في العالم

تم النشر 17/04/2024, 19:37
INTC
-

سانتا كلارا، كاليفورنيا - أعلنت اليوم شركة إنتل (NASDAQ:INTC) (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز INTC) عن نشر نظام هلا بوينت، أكبر نظام حوسبة عصبية في العالم، في مختبرات سانديا الوطنية. ويمثل هذا النظام، الذي يستخدم معالجات "لويهي 2" من إنتل، خطوة مهمة نحو ذكاء اصطناعي أكثر كفاءة وقابلية للتطوير، متجاوزاً قدرات سابقه "بوهويكي سبرينغز".

تضم هلا بوينت أكثر من 1.15 مليار خلية عصبية، وهي مصممة لتلبية المتطلبات الحسابية المتزايدة ومخاوف الاستدامة لنماذج الذكاء الاصطناعي الحالية. وتحقق بنيته أكثر من 10 أضعاف سعة الخلايا العصبية لسابقه وأداءً أعلى بما يصل إلى 12 ضعفاً.

النظام قادر على تنفيذ ما يصل إلى 20 كوادريليون عملية في الثانية (20 بيتوبس) ويُظهر كفاءة غير مسبوقة، حيث يتجاوز 15 تريليون عملية 8 بت في الثانية لكل واط (TOPS/W) للشبكات العصبية العميقة التقليدية.

تنافس مقاييس الأداء هذه مقاييس أداء وحدات معالجة الرسومات ووحدات المعالجة المركزية، مما يجعل هلا بوينت بمثابة أداة محتملة لتغيير قواعد اللعبة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي التي تتطلب التعلم المستمر في الوقت الحقيقي، مثل حل المشكلات العلمية وإدارة البنية التحتية للمدن الذكية.

سيستفيد الباحثون في مختبرات سانديا الوطنية من هلا بوينت في أبحاث الحوسبة المتقدمة، بهدف معالجة المشاكل العلمية والنمذجة الحاسوبية المعقدة. وأكد كريغ فينيارد، قائد الفريق في سانديا، على قدرة النظام على مواكبة التطور السريع للذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات.

يستمد نهج الحوسبة العصبية من إنتل إلهامه من علم الأعصاب، حيث يدمج الذاكرة والحوسبة مع التوازي الحبيبي للغاية لتقليل حركة البيانات. تطبق معالجات Loihi 2 في جوهر هلا بوينت مبادئ مثل الشبكات العصبية غير المتزامنة القائمة على الأحداث، والشبكات العصبية المتزامنة القائمة على الأحداث، والذاكرة والحوسبة المتكاملة لتحقيق مكاسب كبيرة في استهلاك الطاقة والأداء.

يضم تصميم النظام المدمج 1,152 معالجاً من معالجات Loihi 2 ويدعم قدرة خلايا عصبية مماثلة لتلك الموجودة في دماغ البومة. وهو يعمل بأقصى استهلاك للطاقة يبلغ 2,600 واط ويتضمن معالجات x86 مدمجة لإجراء عمليات حسابية إضافية.

ويمثل "هلا بوينت" أول عملية نشر في سلسلة جديدة من الأنظمة البحثية العصبية واسعة النطاق التي تخطط إنتل لتقديمها للمتعاونين معها في مجال الأبحاث. وتتصور الشركة أن هذه التكنولوجيا ستمهد الطريق لتطبيقات الذكاء الاصطناعي للتغلب على قيود الطاقة والكمون التي تحد من نشرها حاليًا في سيناريوهات العالم الحقيقي في الوقت الحقيقي.

يستند هذا الإعلان إلى بيان صحفي.

InvestingPro Insights

بينما تخطو شركة Intel Corp (NASDAQ: INTC) خطوات واسعة في مجال الحوسبة العصبية مع نشر Hala Point، من المفيد للمستثمرين النظر في الصحة المالية للشركة ووضعها في السوق. فوفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن InvestingPro، تبلغ القيمة السوقية لشركة إنتل 151.08 مليار دولار أمريكي، مما يعكس حضورها الكبير في قطاع التكنولوجيا. على الرغم من التحديات التي تواجهها الشركة في نمو الإيرادات، مع تغير بنسبة -14.0% خلال الاثني عشر شهرًا الماضية اعتبارًا من الربع الأول من عام 2023، إلا أنها تمكنت من الحفاظ على هامش ربح إجمالي إيجابي بنسبة 40.04%. يشير هذا إلى قدرة إنتل على الاحتفاظ بالربحية في عملياتها الأساسية وسط تذبذب أرقام المبيعات.

تُبرز نصائح InvestingPro أنه من المتوقع أن تشهد إنتل نموًا في صافي الدخل هذا العام، وهي علامة واعدة للمستثمرين الذين يبحثون عن قيمة طويلة الأجل. علاوة على ذلك، تتعزز مكانة إنتل كلاعب بارز في صناعة أشباه الموصلات ومعدات أشباه الموصلات من خلال استمرارها في توزيع الأرباح على مدى 33 عامًا متتالية، مما يدل على التزامها القوي بعوائد المساهمين. ويتوقع المحللون أن تظل الشركة تحقق أرباحًا هذا العام، وهو ما قد يكون عاملاً رئيسيًا للمستثمرين الذين يفكرون في أسهم إنتل.

ومع ذلك، يتم تداول الشركة حاليًا عند مضاعف أرباح مرتفع، حيث تبلغ نسبة السعر إلى الأرباح 88.29 ونسبة السعر إلى الأرباح المعدلة 94.74 للأشهر الاثني عشر الماضية اعتبارًا من الربع الأول من عام 2023. يشير هذا إلى أن السهم قد يتم تسعيره بعلاوة سعرية مقارنة بأرباحه، وهو أمر مهم للمستثمرين الذين يركزون على القيمة. بالنسبة للراغبين في استكشاف المزيد من الأفكار والنصائح، تقدم InvestingPro تحليلًا إضافيًا، بما في ذلك 6 نصائح أخرى من InvestingPro لشركة Intel، والتي يمكن العثور عليها على https://www.investing.com/pro/INTC. استخدم رمز القسيمة PRONEWS24 للحصول على خصم إضافي بنسبة 10% على اشتراك سنوي أو نصف سنوي في Pro وPro+، مما يثري استراتيجيتك الاستثمارية ببيانات متعمقة وتحليلات الخبراء.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.