🟢 هل فاتك ارتفاع السوق؟ اعرف كيف لحق به 120 ألف من متابعينا.احصل على 40% خصم

توقعات صادمة بشأن التضخم التركي في ديسمبر

تم النشر 28/12/2021, 14:46
© Reuters.
USD/TRY
-

Investing.com - من المتوقع أن يصل معدل التضخم السنوي في تركيا إلى 30.6٪ في ديسمبر، وفقًا لاستطلاع أجرته رويترز، متجاوزًا بذلك مستوى 30٪ لأول مرة منذ عام 2003 مع ارتفاع الأسعار بسبب التقلبات القياسية في الليرة

وفي الاستطلاع الذي شارك فيه 13 خبيرًا اقتصاديا كان متوسط التوقعات أن يصل التضخم إلى 30.6٪ وهو أعلى تضخم منذ مايو 2003 – وتراوحت قيم التوقعات ما بين 26.4٪ إلى 37.3٪. 

كان التضخم، الذي بلغ حوالي 20٪ في الأشهر الأخيرة، قد ارتفع نتيجة لتراجع الليرة إلى مستويات قياسية بعد أن خفض البنك المركزي سعر الفائدة بمقدار 500 نقطة أساس منذ سبتمبر، تحت ضغط من الرئيس رجب طيب أردوغان. 

وارتفعت الأسعار على أساس شهري بنسبة 9٪، وفقًا لمتوسط الأسعار، مع توقعات تتراوح ما بين 5.5٪ إلى 14.6٪. 

وقال البنك المركزي إن عوامل مؤقتة هي التي تدفع الأسعار نحو الارتفاع وتوقع البنك أن يتبع التضخم مسارًا متقلبًا على المدى القصير. وقد انعكس الاتجاه الهبوطي لليرة مع نهاية تداولات يوم الاثنين من الأسبوع الماضي، عندما أعلن أردوغان عن خطة لحماية الودائع بالليرة من تقلبات العملة. كما أدت تدخلات السوق المدعومة من الدولة إلى ارتفاع قيمة الليرة بنسبة 50٪. 

كان التضخم قد وصل إلى خانة العشرات طوال السنوات الأربع الماضية وهو أعلى بكثير من معظم نظرائه في الأسواق الناشئة، مما أثر على أرباح الأتراك وتسبب في انخفاض شعبية أردوغان. 

وفقًا لاتحاد نقابات العمال التركي، ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 25.75٪ على أساس شهري في ديسمبر. مع زيادة سنوية بنسبة 55٪، بعد أن كان 27٪ في نوفمبر، مسجلًا بذلك أكبر ارتفاع في تضخم أسعار المواد الغذائية منذ عام 1987. 

جدير بالذكر أن توقعات البنك المركزي للتضخم في نهاية العام كانت 18.4٪ في تقرير نُشر في أواخر أكتوبر. وتوقعت الحكومة أن يبلغ معدل التضخم السنوي 16.2٪ بنهاية عام 2021. 

قال سيركان جونينسلر الخبير الاقتصادي في جيديك ياتريم، إنه قد يكون هناك تضخم شهري مكون من رقمين في ديسمبر، حيث يؤدي انخفاض قيمة الليرة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع الأساسية والطاقة، مضيفًا أن تعافي الليرة قد يؤدي إلى خفض الأسعار. 

وقال "نظرا لأنه تم شراء المواد الخام بتكاليف أعلى، ومع احتمالات زيادة أسعار الطاقة وتضخم أسعار الخدمات فى العام الجديد فإن ذلك كله قد يحد من تراجع التضخم في يناير". 

"قد يتبع التضخم اتجاهًا صعوديًا نظرًا لأن تأثير أسعار الصرف الأجنبي قد لا يظهر إلا بعد شهر يناير". 

وتوقع أربعة خبراء اقتصاديين ممن أجابوا على أسئلة لرويترز أن ينخفض معدل التضخم السنوي إلى 24.85% بنهاية العام المقبل. 

من المقرر أن يعلن معهد الإحصاء التركي عن بيانات التضخم لشهر ديسمبر في الساعة 0700 بتوقيت جرينتش يوم 3 يناير. 

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.