🔥 لا تفوت فرصة صعود الأسهم.. أكبر حيتان التكنولوجيا يسجلون صعودًا بـ 7.1%. استراتيجية فريدة لانتقاء الأسهم بالذكاء الاصطناعياحصل على 40% خصم

عاجل: التضخم يضرب أوروبا بقوة.. وألمانيا تحاول تخفيف الأزمة

تم النشر 10/08/2022, 11:08
محدث 10/08/2022, 11:18
© Reuters.
EUR/USD
-
DX
-

Investing.com - لم تهدأ أوروبا ولن تنعم بالراحة خاصة في ظل تواصل معدلات التضخم ارتفاعاتها القياسية إلى درجات غير مسبوقة، حيث بلغ 7,5% على أساس سنوي في ألمانيا - أكبر اقتصاد في أوروبا - هذا الشهر، وفقاً لآخر أرقام المكتب الإحصائي الاتحادي اليوم الأربعاء. ويأتي ذلك بفعل ارتفاع أسعار الوقود والمواد الغذائية نتيجة استمرار الحرب في أوكرانيا.

صدرت بيانات التضخم في كل من ألمانيا وإيطاليا صباح اليوم، وسجلت نسب قريبة من توقعات الخبراء.

عاجل: ويلز فارجو يحدد اتجاه التضخم والركود ويتوقع خطوة الفيدرالي

التضخم في ألمانيا

سجل مؤشر أسعار المستهلكين الألماني على أساس سنوي عن شهر يوليو زيادة بـ 7.5% هبوطًا من الزيادة بـ 7.6% في شهر يونيو الماضي.

وكذلك ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الألماني على أساس شهري في شهر يوليو بـ 0.9% كما توقع الخبراء، هبوطًا من زيادته بـ 0.1% في شهر يونيو الماضي.

عاجل: القلق يتنامى والمخاوف تزداد.. أثرياء الإمارات غير متفائلين

تخفيف الأزمة

قال مسؤولون بوزارة المالية الألمانية أمس، الثلاثاء، "إن الوزارة تريد رفع عتبة فئات الضريبة على الدخل وزيادة علاوات رعاية الأطفال في مواجهة أعلى مستوى للتضخم في ألمانيا في عقود".

وأضاف المسؤولون أنه نتيجة لذلك؛ فإن إيرادات ضرائب الدخل من المنتظر أن تنخفض بمقدار 10.12 مليار يورو العام المقبل، و17.5 مليار يورو في 2024، و18.5 مليار يورو في 2025.

وبموجب التعديلات المرتقبة سيرتفع حد الإعفاء من ضريبة الدخل إلى 10 آلاف و632 يورو العام القادم وإلى 10 آلاف و932 يورو في 2024، من 10 آلاف و347 يورو حالياً.

ومن ناحية أخرى، فإن أعلى معدل لضريبة الدخل سيبدأ عند دخل قدره 61 ألف و972 يورو العام القادم و63 ألف و515 يورو في 2023، مقارنة مع 58 ألف و597 يورو حالياً.

وقال المسؤولون "إن علاوات رعاية الأطفال سترتفع لأول طفلين بمقدار ثمانية يوروات إلى 227 يورو العام القادم".

التضخم في إيطاليا

سجل مؤشر أسعار المستهلكين على أساس سنوي في إيطاليا زيادة 7.9% وهو أقل مما سجله في يونيو 8.0%، حيث إنها جاءت كما توقعها العديد من الخبراء بأن تشجل 7.9%.

في الوقت ذاته سجل مؤشر أسعار المستهلكين الإيطالي على أساس شهري عن شهر يونيو 0.4% وهي مطابقة للتوقعات، حيث سجل المؤشر ارتفاعًا بنحو 1.2% في يونيو الماضي.

اليورو الآن

ويسجل اليورو دولار الآن 1.0203 مقابل الدولار الأمريكي هبوطًا بـ 0.07% متأثرًا بالبيانات، في الوقت الذي يتداول فيه مؤشر الدولار الأمريكي عند 106.230 أمام سلة من العملات الأجنبية.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.