💼 احمِ محفظتك مع اختيارات الأسهم المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingPro - الآن خصم يصل إلى 50% احصل على الخصم

تصريحات هامة من الفيدرالي..ومفاجأة "لا تخفيضات في 2024"

تم النشر 25/06/2024, 17:43
© Reuters

Investing.com - أكدت عضو الفيدرالي الأمريكي، ميشيل بومان، اليوم الثلاثاء، على رؤيتها بأن الاحتفاظ بمعدل الفائدة الحالي "للمزيد من الوقت" سيكون كافياً للسيطرة على التضخم، لكنها أشارت أيضاً إلى استعدادها لرفع تكاليف الاقتراض إذا دعت الحاجة.

دون أن تكون مستثمرًا مليونيرًا يمكنك أن تحصل على بيانات ومستهدفات الأسعار من كبار البنوك بالإضافة إلى الأسعار العادلة للأسهم وجميع التقييمات المحاسبتية المتخصصة لتتحول من مستثمر إلى بنك متحرك..لأن هذا بالضبط ما توفره أداة الذكاء الاصطناعي InvestingPro لكل أسهم العالم. استخدم كود خصم SAPRO2 واشترك من هنا لتحصل على خصم إضافي 10% على جميع الباقات لمدة محدودة

بومان: لا خفض في رؤيتي

وقالت بومان في تصريحات معدة للإدلاء بها في لندن: "لا يزال التضخم في الولايات المتحدة مرتفعاً، وما زلت أرى عدداً من المخاطر التصاعدية للتضخم التي تؤثر على توقعاتي".

وخلال جلسة أسئلة وأجوبة بعد كلمتها، أكدت بومان عندما سُئلت عما إذا كانت لا تتوقع أي خفض للفائدة في 2024، قائلة:

"نعم، هذا هو رأيي ما زلت لم أكتب أي تخفيضات إضافية في معدلات الفائدة في بياني الاقتصادي لمعظم هذا العام"، قالت بومان، مشيرة إلى التوقعات التي قدمها مسؤولو الفيدرالي بشكل مجهول في اجتماع السياسة الأخير للبنك المركزي في وقت سابق من هذا الشهر.

وأضافت بومان: "لقد نقلت تلك التوقعات إلى السنوات القادمة... في الوقت الحالي، مع عدم اليقين في التوقعات الاقتصادية وما تخبرنا به البيانات، نحن في وضع جيد لفهم كيف يمكن أن تتطور الأمور".

إشارات تدعم صعود التضخم

وأوضحت بومان أن التحسن في سلاسل التوريد وزيادة العرض العمالي من الهجرة، والتي ساعدت في خفض التضخم العام الماضي، من غير المحتمل أن تستمر. وقد تؤدي الصراعات الإقليمية إلى زيادة الضغط على أسعار الطاقة والغذاء؛ كما يمكن أن تؤدي الظروف المالية الفضفاضة أو التحفيز المالي إلى زيادة التضخم أيضاً.

وأشارت بومان إلى أن احتياجات الإسكان للمهاجرين، جنباً إلى جنب مع استمرار ضيق سوق العمل، يمكن أن تدفع الأسعار أيضاً.

متى يمكن خفض الفائدة؟

وقالت بومان: "إذا أشارت البيانات القادمة إلى أن التضخم يتحرك بشكل مستدام نحو هدفنا البالغ 2%، فسيصبح من المناسب في النهاية خفض معدل الفائدة تدريجياً لمنع السياسة النقدية من أن تصبح مفرطة في التقييد".

ومع ذلك، قالت بومان إن الاقتصاد "لم يصل بعد" إلى تلك النقطة، مضيفة أنها ستظل "حذرة" في نهجها تجاه السياسة النقدية، وتوقعت أن البنوك المركزية في البلدان الأخرى قد تخفف السياسة النقدية بشكل أسرع من الفيدرالي.

اشترك في أداة InvestingPro واحصل على قوائم السعر العادل للأسهم العربية والعالمية وقوائم استثمار جاهزة في وول ستريت وآلاف البياانات التاريخية للأسهم وملخصات الحالة المالية للأسهم ومستهدفات الأسعار من المحللين..كل ذلك بخصم 40% لفترة محدودة..اشترك من هنا

نغمة متشددة من أعضاء الفيدرالي

وتعد بومان واحدة من أكثر الأصوات المتشددة في الفيدرالي، وكانت تصريحاتها يوم الثلاثاء ليست استثناء. وفي وقت سابق من هذا الشهر، أبقى الفيدرالي على معدل الفائدة في نطاق 5.25%-5.5% حيث بقي منذ يوليو الماضي. وأظهرت التوقعات الجديدة أن أي من صانعي السياسة في الفيدرالي لم يتوقع رفع المعدلات من هنا، وتوقعاتهم المتوسطة كانت لتخفيض واحد فقط قبل نهاية العام.

وقالت بومان: "في المستقبل، سأراقب البيانات القادمة عن كثب لتقييم ما إذا كانت السياسة النقدية في الولايات المتحدة مقيدة بما يكفي لخفض التضخم إلى هدفنا البالغ 2% مع مرور الوقت". وأضافت: "حتى الآن هذا العام كان هناك فقط "تقدم محدود" في التضخم. وأتوقع أن يظل التضخم مرتفعاً لبعض الوقت".

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.