احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

الصندوق السيادي السعودي يطرق أبواب سوق الدين للمرة الثانية هذا العام بطرح صكوك

تم النشر 26/02/2024, 10:04
محدث 26/02/2024, 12:18
© Reuters.

من فيديريكو ماشيوني وهديل الصايغ

دبي (رويترز) - أظهرت وثيقة يوم الاثنين أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي يعتزم الاستفادة من سوق الدين للمرة الثانية هذا العام بطرح صكوك مقومة بالدولار.

ووفقا للوثيقة التي أُرسلت بالبريد الإلكتروني لبنوك يوم الاثنين واطلعت عليها رويترز، كلف صندوق الثروة السيادي في المملكة الذي يدير أصولا تزيد قيمتها على 700 مليار دولار بنوك جولدمان ساكس (NYSE:GS) وإتش.إس.بي.سي وستاندرد تشارترد كمنسقين عالميين مشتركين لترتيب اجتماعات مع المستثمرين.

وانضم صندوق الاستثمارات العامة، إلى جانب حكومة المملكة، الشهر الماضي إلى موجة إصدار سندات من جانب الأسواق الناشئة التي تسعى للاستفادة من ارتفاع الطلب على أدوات الدين قبل خفض البنوك المركزية لأسعار الفائدة المتوقع في وقت لاحق من هذا العام.

وجمع الصندوق خمسة مليارات دولار من خلال بيع سندات تقليدية على ثلاث شرائح في يناير كانون الثاني و3.5 مليار دولار من بيع صكوك في أكتوبر تشرين الأول.

ويمثل صندوق الاستثمارات العامة الأداة المفضلة لدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للمملكة، لتنفيذ أجندة اقتصادية تهدف إلى تقليل اعتماد المملكة على النفط. والسعودية هي أكبر مصدر للنفط في العالم.

وانفق صندوق الاستثمارات العامة حوالي ربع ما مجموعه 124 مليار دولار أنفقتها صناديق الثروة السيادية في أنحاء العالم العام الماضي، وفقا لتقرير صدر في يناير كانون الثاني من مؤسسة جلوبال إس.دبليو.إف المعنية بتتبع هذه الصناديق.

ويخطط الصندوق لزيادة حجم توظيفه لرأسماله إلى 70 مليار دولار سنويا بعد عام 2025، مقابل ما يتراوح بين 40 و50 مليار دولار حاليا، وفقا لما قاله محافظ الصندوق ياسر الرميان الأسبوع الماضي في ميامي بالولايات المتحدة.

(إعداد أميرة زهران للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد)

أحدث التعليقات

عيب كتب كلمة الحاكم الفعلي، كونه قائم بالاعمال لكون والده مريض لا يخول الكاتب كتابت ما يشاء
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.