🟢 الأسواق ترتفع. كل أعضاء مجتمعنا الذي يزيد عددهم عن 120 ألف عضو يعرفون ما يجب فعله. وأنت أيضًا يمكنك أن تعرف. احصل على 40% خصم

الشركات المالية الغربية تعيد تقييم عملياتها في الصين

محررإميليو غيجيني
تم النشر 22/04/2024, 11:24
© Reuters.
C
-
BAC
-
GS
-
JPM
-
HSBA
-
FEV
-
MS
-
HSBC
-

في ضوء الشكوك المتزايدة بشأن الانتعاش الاقتصادي في الصين وضعف أداء الأسواق، تقوم المؤسسات المالية الغربية بتقليص خططها التوسعية التي كانت قوية في البلاد. وتعد شركات Fidelity International Ltd (FIL)، ومورجان ستانلي، وليجال آند جنرال من بين الشركات التي خفضت بشكل كبير من قوتها العاملة التي تركز على الصين أو علقت مبادرات النمو.

تخطط FIL لتقليص فريقها في الصين بنسبة 16%، والذي يتكون حاليًا من 120 عضوًا. ويأتي هذا القرار في أعقاب وثيقة داخلية كشفت عن زيادة الخسائر المتوقعة لشركة FIL في الصين إلى 45 مليون دولار هذا العام، مقارنة بـ 41 مليون دولار في العام السابق. كما أشارت الوثيقة أيضًا إلى انخفاض كبير في خطط التوظيف في FIL للسنوات الأربع إلى الخمس المقبلة، مقارنةً بالاستراتيجية الموضوعة في عام 2022.

وعلى الرغم من هذه التغييرات، فقد أعربت FIL عن عزمها على مواصلة التركيز على تنمية عمليات صناديق الاستثمار المشتركة في الصين، بعد أن زادت رأس مالها المسجل وافتتحت فرعًا جديدًا في بكين في وقت سابق من عام 2024.

تشعر بنوك الاستثمار أيضًا بالضغط، حيث قام مورجان ستانلي (NYSE:MS) وإتش إس بي سي مؤخرًا بإلغاء عدد كبير من المناصب المصرفية الاستثمارية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، لا سيما تلك المتعلقة بصفقات الصين. على مدار العام الماضي، قام كل من جولدمان ساكس (NYSE:GS) وجي بي مورجان تشيس وشركاه (NYSE:JPM) وسيتي جروب وبنك أوف أمريكا بإجراء تخفيضات مماثلة في الوظائف.

وتأتي هذه التخفيضات استجابةً لانخفاض الإيرادات من آسيا، حيث أعلن بنك مورجان ستانلي عن انخفاض بنسبة 12% في الربع الأول مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. شهد سوق الاكتتابات العامة الأولية (IPOs) من قبل الشركات الصينية انخفاضًا بنسبة 80% في الربع الأول على أساس سنوي، وانخفضت القيمة الإجمالية لصفقات الاندماج والاستحواذ التي تشمل الصين بنسبة 36%.

أوقفت شركة Legal & General خططها التي كانت تخطط لها في فبراير للحصول على ترخيص أعمال الاستثمار الخارجي في الصين وخفضت عدد موظفيها في الصين إلى أكثر من النصف. وتعكس هذه التحركات اتجاهًا أوسع نطاقًا للشركات العالمية لتقليص عملياتها في الصين، حيث لا تزال بيئة جمع الأموال والتوقعات الاقتصادية صعبة.

على الرغم من هذه التخفيضات، من غير المتوقع أن تنسحب العديد من البنوك الأجنبية ومديري الأصول الأجنبية من الصين بالكامل، مع الحفاظ على وجودها تحسبًا لانتعاش اقتصادي في نهاية المطاف. وكما قال أحد المصادر المصرفية الأمريكية، فإنه على الرغم من أن التحولات في السياسات بين الولايات المتحدة والصين قد أثرت على آثار الأعمال التجارية، إلا أن الالتزام تجاه الصين لا يزال قائمًا نظرًا لأهمية اقتصادها.

ساهمت رويترز في هذا المقال.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.