💼 احمِ محفظتك مع اختيارات الأسهم المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingPro - الآن خصم يصل إلى 50% احصل على الخصم

أسهم البنوك الأوروبية تجذب المستثمرين والبائعين على المكشوف

محرربراندو بريتشي
تم النشر 13/05/2024, 22:21
BARC
-
NWG
-
INGA
-
DBKGn
-
ISP
-
STOXX
-

يُظهر المستثمرون اهتمامًا متجددًا بأسهم البنوك الأوروبية، مما دفع مؤشر STOXX للبنوك الأوروبية إلى أعلى مستوى له منذ أغسطس 2015، حيث وصل إلى أكثر من 200 يوم الجمعة. وتأتي هذه الزيادة في الثقة على الرغم من عدم تحقق توقعات خفض أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وبنك إنجلترا. ومع ذلك، فقد اجتذب التفاؤل أيضًا البائعين على المكشوف، حيث زاد عدد الصناديق التي تراهن ضد البنوك الكبرى مثل مجموعة NatWest Group وDeutsche Bank وING بشكل ملحوظ.

فقد شهدت مجموعة NatWest Group تضاعف عدد الصناديق التي تقوم ببيع أسهمها على المكشوف تقريبًا من 16 إلى 31 صندوقًا في الفترة ما بين 2 يناير و3 مايو، وفقًا لبيانات Hazeltree. كما شهد دويتشه بنك (ETR:DBKGn) وING أيضًا ارتفاعًا في الفائدة على المكشوف. وعلى الرغم من أن شركة Hazeltree لا تتعقب النسبة المئوية للأسهم التي تم بيعها على المكشوف، إلا أن بياناتها تعكس وضع المستثمرين، مع مساهمات من حوالي 700 صندوق من صناديق إدارة الأصول.

يقوم البائعون على المكشوف، الذين يستفيدون من انخفاض قيمة الأسهم، باقتراض الأسهم لبيعها وإعادة شرائها بعد انخفاض السعر. وتعكس هذه الزيادة في كل من مراكز الشراء والبيع على المكشوف تباين وجهات النظر حول الاقتصاد الأوروبي وقدرة المستهلكين والشركات على تحمل تكاليف الاقتراض المرتفعة المستمرة.

يعتقد بعض المحللين أن أداء القطاع المصرفي، الذي تفوق على أداء السوق الأوروبية الأوسع نطاقًا بنسبة 10% تقريبًا منذ بداية العام وحتى الآن، أدى إلى التركيز على مؤشرات السوق الفنية مثل مؤشر القوة النسبية (RSI). يشير بنجي كريلان ساندفورد، محلل الأسهم في شركة ألجبريس للاستثمارات، إلى أن ارتفاع مؤشر القوة النسبية ربما شجع البعض على زيادة صفقات البيع. ويشير أيضًا إلى أهمية اختيار الأسهم الفردية للمضي قدمًا.

ويرى برونو شنلر، الشريك الإداري لدى Erlen Capital Management في زيورخ، أن البيع على المكشوف هو استراتيجية وقائية ضد التحديات الاقتصادية المحتملة في أوروبا. بالإضافة إلى ذلك، يشير إلى أن مستويات الإقراض المرتفعة لصناديق التحوط في الولايات المتحدة تشير إلى الرغبة في الاستثمار حيثما وجدت الفرص.

كما شهد بنك Intesa الإيطالي أيضًا ارتفاعًا كبيرًا في الفائدة على المكشوف، مع زيادة في كل من عدد الصناديق التي تقوم بالبيع على المكشوف للبنك وقيمة هذه الرهانات. أقر رؤساء البنوك الأوروبية بارتفاع اهتمام المستثمرين هذا العام، بعد تقارير الأرباح القوية. يستعد بنك NatWest، الذي اجتذب اهتمامًا كبيرًا بالبيع على المكشوف، للخروج من ملكية الدولة، الأمر الذي قد يكون مفيدًا على المدى الطويل على الرغم من المخاوف بشأن بيع الحكومة المحتمل لأسهم التجزئة.

كما تواجه البنوك البريطانية أيضًا مخاوف بشأن تباطؤ الطلب على الائتمان الاستهلاكي واحتمالية التخلف عن سداد الرهن العقاري حيث يؤثر ارتفاع التكاليف على قدرات المقترضين على السداد في عام 2024، وفقًا لشركة EY. وفي الوقت نفسه، أعلنت بنوك الاستثمار الأوروبية عن نتائج إيجابية للربع الأول من العام، حيث فاق أداء دويتشه بنك وباركليز التوقعات.

يتناقض الأداء القوي للبنوك الأوروبية مع بعض البنوك الأمريكية الكبرى، حيث ارتفعت التكاليف بوتيرة أسرع من نمو الإيرادات. ويشير نايجل مودن، رئيس الخدمات المصرفية وأسواق رأس المال لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في EY، إلى أن أسهم البنوك الأوروبية ارتفعت بمعدل 2% في المتوسط في يوم النتائج مقارنة بمؤشر البنوك الأوروبية.

ووصف أحد كبار المسؤولين التنفيذيين المصرفيين التحول الكبير في المعنويات تجاه أسهم البنوك البريطانية على مدار الأشهر الستة الماضية، مع زيادة توزيعات الأرباح والتقييمات المعقولة التي تجذب المستثمرين الذين يركزون على الشراء فقط من الولايات المتحدة وكندا واليابان. وقال المسؤول التنفيذي الذي يتخذ من لندن مقرًا له: "إنهم يسافرون لمقابلتنا الآن، في حين أننا كنا نقوم بكل شيء قبل ستة أشهر".

ساهمت رويترز في هذا المقال.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.