😎 تخفيضات الصيف: خصم يصل لـ 50% على الأداة الأفضل لاختيار أفضل الأسهم بتقنيات AI مع InvestingProاحصل على الخصم

لاس فيجاس.. ماكاو.. دبي؟ نوادي القمار العالمية تراهن على اللعب في الخليج

تم النشر 13/04/2022, 16:26
© Reuters. أشخاص في منتجع سيزرز بالاس في دبي بصورة من ارشيف رويترز.
DX
-
LCO
-

من ليزا بارينجتون وفرح ماستر

دبي/هونج كونج (رويترز) - كان الأمر محض تكهنات تدور في خَلَد دبلوماسيين ومسؤولين تنفيذيين منذ سنوات، لكن مديري نوادي القمار العالمية باتوا يصوّبون أنظارهم الآن لمكسب لم يكن واردا من قبل... المقامرة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ففي وقت سابق من هذا العام قالت إمارة رأس الخيمة، وهي واحدة من أصغر الإمارات السبع التي تشكل دولة الإمارات وأقلها شهرة، إنها تعتزم تنظيم مقامرات في بعض المنتجعات. وفي اليوم نفسه أعلنت سلسلة وين ريزورتس، عملاق القمار في لاس فيجاس، اعتزامها إقامة منتجع مرخص له لعب القمار على جزيرة صناعية.

هذه التصريحات ربما كانت تمثل نقطة تحول بالنسبة لمنطقة الخليج التي اعتادت تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية بصرامة أكبر من غيرها من مناطق الشرق الأوسط، وحيث كان القمار أمرا غير وارد من قبل.

لكن في الوقت الراهن، تتطلع المنطقة لنواد مثل نادي بيروت للقمار وصالات القمار المفتوحة في فنادق فاخرة بمصر.

لربما كان الزمن يتغير.

وصرح مصدران مطلعان لرويترز بأن الإمارات ستسمح بشكل ما من أشكال المقامرة، لكن كل إمارة هي التي ستحدد إن كانت ستنظمه وكيفية ذلك، مثلما تمنع الشارقة بيع الخمور على عكس إمارات أخرى.

وقال المصدران إن ذلك سيحدث قريبا دون أن يحددا إطارا زمنيا.

وإذا ما مهدت رأس الخيمة الطريق وتبعتها إمارات أخرى، فقد تستفيد من ذلك صالات قمار عالمية وفنادق شهيرة فتحت فروعا في الإمارات.. مع تطلّع أنظار الكثيرين إلى دبي الأكبر والأشهر والجاذبة للسياح والتي ما زال القمار ممنوعا فيها.

وفي تصريحات لرويترز، قال منتجع سيزرز بالاس الذي افتتح في دبي عام 2018 وهو الوحيد بين سلسلة منتجعات سيزرز الأمريكية الذي لا يضم صالة قمار، إنه سيدرس أي إمكانية لفتح ناد للقمار في دبي.

وقال أنتوني كوستا الرئيس الإقليمي لمنتجعات سيزرز بالاس "هذا القبول الآن لفكرة إمكانية اللعب في الإمارات، بأي شكل كان، يفتح الباب أمام منتجعات مثل سيزرز وإم.جي.إم لدراسة الأمر بدقة... أراه أمرا مدهشا".

وعلى مسافة نحو عشرة كيلومترات من منتجع سيزرز في دبي، بدأ الحفر على جزيرة صناعية لبناء منتجع فاخر من سلسلة منتجعات إم.جي.إم العالمية في لاس فيجاس.

وقالت إم.جي.إم ردا على سؤال عما إذا كانت ستدرس فتح صالة قمار في المنتجع "لم يكن لعب القمار جزءا من التخطيط، ولم يطرأ جديد على خططنا".

وقبل عام نفت دبي، المعروف أنها أكثر الإمارات تحررا، شائعات متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي وفي أوساط الأعمال بأن عدة فنادق حصلت على تراخيص لفتح صالات قمار.

ولم يردّ المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات ولا المكتب الإعلامي لحكومة دبي أو أبوظبي أو الشارقة على طلب التعليق على خطة رأس الخيمة وما إن كانت تعتزم أن تسلك نفس المسلك.

* الإمارات .. السعودية

يأتي احتمال فتح صالات قمار على خلفية منافسة محتدمة في الخليج إذ تنافس الإمارات، مركز الأعمال والسياحة في المنطقة، السعودية التي تنفتح بسرعة لتصبح من أبرز المزارات في المنطقة مع تحولها عن الاعتماد على النفط.

وسلكت بالفعل الإمارات، التي يشكل الأجانب 90 بالمئة من سكانها، دروبا أخرى لم تسلكها السعودية، أكبر دول الخليج مساحة وأكثرها تحفظا.

وغيرت الإمارات هذا العام عطلتها الأسبوعية من الجمعة والسبت الشائعة في الكثير من دول المنطقة إلى السبت والأحد لتقترب مما هو سائد في الأسواق العالمية. وعلى مدى الثمانية عشر شهرا الماضية عدلت الإمارات قوانين ولوائح منها وقف تجريم استهلاك المشروبات الكحولية وسكن رجل وامرأة معا دون رابطة زواج.

ووجدت البلاد كذلك سبيلا لطرح بعض ألعاب الحظ المربحة.

ففي عام 2020 على سبيل المثال أطلقت أول لعبة يانصيب، فيشتري اللاعبون صورا لأحد معالم الإمارات مثل فندق برج العرب مقابل 35 درهما (9.50 دولار) ثم يدخلون سحبا. والآن يشتري الساعون لدخول السحب عبوة مياه للتصدق بها لجمعية خيرية على أمل الفوز بالجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها عشرة ملايين درهم.

واعتُبرت اللعبة متوافقة مع الشريعة على أساس أنها تعتمد على "تبادل القيمة" بشراء الصور أو عبوة المياه.

ويمكن لمحبي سباقات الخيل في الإمارات كذلك الدخول مجانا في مسابقة (اختر ستة) في عدة سباقات مقابل احتمال الفوز بمبلغ 40 ألف درهم.

ورغم أن نوايا رأس الخيمة واضحة، يظل تساؤل كبير مطروحا حول كيف يمكن لهذه الإمارة أو غيرها من الإمارات منح تراخيص للمقامرة قبل رفع المنع من قانون العقوبات الاتحادي الذي خضع للتعديل مؤخرا في شهر يناير كانون الثاني.

وأكدت رأس الخيمة أن لوائحها، وتعكف على تطويرها إدارة تنظيم الألعاب الترفيهية التي أنشئت حديثا، ستعمل على ضمان ممارسة "مسؤولة" للألعاب.

وقالت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة "ستعمل إدارة تنظيم الألعاب الترفيهية التي أطلقتها الهيئة وفقا لأفضل الممارسات والمعايير العالمية المتبعة في تنظيم الألعاب الترفيهية ضمن المنتجعات المتكاملة، وذلك مع مراعاة الأبعاد الاجتماعية والثقافية والبيئية للإمارة في كل الإجراءات ذات الصلة".

وتابعت "يأتي على رأس أولويات الإدارة الجديدة إنشاء منظومة عمل متكاملة وإطار تنظيمي من شأنه ضمان الممارسة المسؤولة للألعاب الترفيهية على جميع المستويات".

وقالت سلسلة وين ريزورتس لرويترز إن تصنيف أنواع الألعاب المسموح بها ستحدده الجهة التنظيمية.

* للأجانب فقط؟

توضع الإجراءات التنظيمية في رأس الخيمة على منوال يشبه ذلك الذي صيغت به في سنغافورة والولايات المتحدة بحسب وين ريزورتس وفيتال أومانسكي، المحلل بقطاع المقامرات لدى شركة سانفورد سي برنستين في هونج كونج المطلعة على مشروع وين.

قال أومانسكي "مثلما هو الحال في سنغافورة، تتطلع البلاد للقمار لتنشيط السياحة وسمحت به داخل منتجعات متكاملة لهذا الغرض".

ورجح أن يكون السماح بلعب القمار في رأس الخيمة للأجانب فقط.

وتبدو أيضا إقامة منتجعات تعتمد بالأساس على إيرادات القمار أو على الصالات المخصصة تحديدا لذلك بطاولاتها وأجهزتها أمرا غير مرجح في الإمارات.

© Reuters. أشخاص في منتجع سيزرز بالاس في دبي بصورة من ارشيف رويترز.

وعن مقترحات وين ريزورتس التي هي الآن في مرحلة التصميم، قال أومانسكي "المناخ التنظيمي سيعتمد على إخفاء صالات القمار، كما هو الحال في سنغافورة بل ربما أكثر. لن يكون مثل لاس فيجاس حيث صالة القمار ظاهرة للعيان".

وقال كوستا من سيزرز بالاس إن المنتجعات ذات الأسماء الكبرى لا تحتاج بالضرورة لتشغيل نشاط القمار "فهي فنادق رائعة في حد ذاتها".

(شارك في التغطية ألكسندر كورنويل - إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.