احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

باي سكاي المصرية تتوسع بخدمات المدفوعات والتحويلات بالإمارات في الربع/4 وبالسعودية وباكستان 2023

تم النشر 25/09/2022, 14:19
محدث 25/09/2022, 14:24

القاهرة (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة باي سكاي المصرية، وهي مزود لحلول المدفوعات الرقمية، إن الشركة ستتيح خدمة تحويل الأموال رقميا بين الإمارات ومصر بشكل لحظي في الربع الثالث من العام الجاري، وذلك ضمن مجموعة من الخدمات يتيحها تطبيقها ‭‭)‬‬يلا سوبر آب‭‭(‬‬ الذي تتوقع بدء عمله في الإمارات "خلال أسابيع".‭‭‭ ‬‬‬

وقال وليد صادق لرويترز في مقابلة إن التوسع في السوق الإماراتية يأتي في إطار خطط الشركة للتوسع في أسواق استراتيجية لها مردود على السوق المصرية بشكل مباشر كونها من أهم روافد التحويلات من الخارج، لذا فإن الخطة تشمل أيضا السعودية التي تتوقع الشركة بدء العمل فيها في الربع الأول من 2023 إلى جانب أسواق أخرى مثل الكويت.

وأضاف "من خلال تواجدنا في السوق الإماراتية سنطرح منصة يلا سوبر آب الكامل سواء للأفراد أو للأعمال.. ستكون هناك خدمات كثيرة منها خدمات مالية وخدمات غير مالية كما كان الحال في مصر.. لدينا شراكة مع مؤسسة مالية كبيرة جدا رائدة في السوق الإمارتية".

يشكل المصريون أحد أكبر الجاليات في الإمارات، إذ تشير تقديرات إلى أن عددهم يتخطى 800 ألف، ويرسل كثير من العاملين في الدولة الخليجية أموالا لذويهم في مصر التي تعتمد على تحويلات المغتربين كأحد أهم مصادر تدبير العملات الأجنبية التي تمس الحاجة إليها في البلاد.

وأفادت بيانات من البنك المركزي المصري هذا الشهر إلى أن تحويلات العاملين بالخارج سجلت خلال الفترة من يناير كانون الثاني إلى يوليو تموز 2022 نحو 18.72 مليار دولار.

وقال صادق إن توسع أعمال الشركة في الإمارات سيتيح للمصريين العاملين في الإمارات إرسال الأموال رقميا لذويهم "بمنتهى السهولة وفي نفس الوقت تقريبا بشكل ميسر ومؤمن ومتطابق مع المعايير والقوانين... الأموال المحولة ستصل إلى بطاقاتهم في مصر ويمكنهم صرفها من أي ماكينة صراف آلي أو من فروع البريد المصري".

وترتبط باي سكاي بشراكة مع البريد المصري، الذي تشمل أنشطته خدمات تحويل الأموال والادخار، وقال صادق "الشركة اختارت الشراكة مع البريد المصري باعتباره مؤسسة مالية عريقة يتم من خلالها فتح حسابات العملاء وإتمام المعاملات المالية بالشراكة مع شركة فيزا (NYSE:V) شريكا عالميا".

وقال صادق إن شركته ستطرح خلال أسابيع أنشطة تطبيقها (يلا سوبر آب) بالكامل سواء للأفراد أو المؤسسات وبطاقاتها للحسابات المالية الرقمية (يلا كارد)، إذ قال إنه سيشمل الكثير من الخدمات المالية وغير المالية بشكل يشبه إلى حد كبير الخدمات المقدمة في مصر لكن مع مراعاة احتياجات وتطلعات السوق الإماراتية.

كانت الشركة قد أطلقت في فبراير شباط 2022 تطبيقها (يلا سوبر آب) الذي يقدم عددا من خدمات المدفوعات في مصر ومنها خدمات مالية ودفع فواتير وتسوق إلكتروني، إلى جانب خدمات للمؤسسات والتجار تشمل تمكينهم من تحصيل المدفوعات وبيع المنتجات إلكترونيا وأدوات لدفع رواتب موظفيهم باستخدام بطاقاتها وكذلك الدفع للموردين عبر منصتها، وأعلنت في يونيو حزيران حصولها على التراخيص اللازمة لإطلاق التطبيق بالإمارات.

وقال صادق إن التطبيق يتيح للأفراد أيضا خدمات للاستثمار بغض النظر عن حجم ثرواتهم، مثل خدمة شراء جرامات من الذهب تكون أداة ادخار واستثمار في نفس الوقت، وكذلك العمل على إتاحة الاستثمار في أوعية ادخارية في أسواق المال بفئات صغيرة.

يتزايد الإقبال على خدمات المدفوعات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط، وقال صادق إن هذا النشاط تلقى دفعة قوية بفعل جائحة فيروس كورونا وما استتبعته من إجراءات إغلاق عززت اللجوء للبدائل الرقمية.

وتشهد المنطقة رواجا لتطبيقات البيع مع الدفع الآجل بالتقسيط التي تعرف باسم "اشتر الآن وادفع لاحقا"، لكن صادق قال إن شركته تتبنى مفهوما مغايرا وهو "ادفع الآن واشتر لاحقا"، والذي يحفز العملاء على ادخار قيمة المشتريات مسبقا مقابل الحصول على خصم على ثمن السلعة المشتراة عبر متجرها الإلكتروني.

*السعودية وباكستان

قال صادق إن دخول السوق الإماراتية هو الخطوة الأولى من التوسع، وستكون الخطوة التالية إطلاق نفس الخدمات ونفس المنصة للأفراد والمؤسسات في السعودية في الربع الأول من العام المقبل، مشيرا إلى أن العمل جار مع "مؤسسة مالية رائدة في هذا المجال" بالمملكة.

وأضاف "دخول السوق السعودية كان خيارا استراتيجيا جدا لنا لأنها من أكثر الأسواق تطورا في مجال الخدمات المالية الرقمية بالمنطقة... مناخ ريادة الأعمال في السعودية جيد في ظل سهولة إجراءات تأسيس شركة والحصول على تراخيص وبتكلفة زهيدة جدا".

وقال إنه بعد التواجد في السوقين الإماراتية والسعودية، ستكون هناك فرصة "ذهبية" في أسواق أخرى للتحويلات، منها السوق الباكستانية التي قال إنها من أكبر الأسواق المتلقية للتحويلات من الإمارات والسعودية، لذا فهذه هي السوق الرابعة التي يجري العمل عليها في الوقت الحالي.

وقال "انتهينا من تكوين الفريق الأساسي للإدارة ونجري شراكات ونستكشف شراكات أخرى مع أكثر من مؤسسة استثمارية هناك.. نخطط لإطلاق خدماتنا في السوق الباكستانية في الربع الثالث من 2023.

"سيكون التوسع مستمرا، وهناك الكثير من الأسواق تحت الدراسة حاليا كي نحدد أولوية التوسع.. لكن توسعنا سيكون في الأساس نحو الأسواق الجاهزة للتحول الرقمي والشمول المالي والتي لها مردود على الأسواق التي ننشط بها حاليا حتى نعظم الاستفادة في زمن قصير".

(تغطية صحفية محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.