🟢 هل فاتك ارتفاع السوق؟ اعرف كيف لحق به 120 ألف من متابعينا.احصل على 50% خصم

الصين قد ترفع الرسوم الجمركية على السيارات الكبيرة إلى 25% وسط الرسوم الأمريكية والأوروبية

محرربراندو بريتشي
تم النشر 22/05/2024, 20:03
© Reuters.
VOWG
-
MBGn
-
BMWG
-
VOWG_p
-
BMWYY
-

رداً على زيادة الرسوم الجمركية على واردات السيارات من الولايات المتحدة الأمريكية والرسوم الإضافية المحتملة من الاتحاد الأوروبي، اقترح خبير أبحاث السيارات التابع للحكومة الصينية أن تزيد الصين رسومها الجمركية على وارداتها من السيارات الكبيرة التي تعمل بالبنزين إلى 25%. وذكر ليو بين، كبير الخبراء في المركز الصيني لتكنولوجيا وأبحاث السيارات (CATARC) ونائب مدير مركز أبحاث استراتيجية وسياسة السيارات الصيني، أن معدل التعريفة الجمركية هذا سيكون متوافقًا مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

وتأتي هذه التوصية في الوقت الذي تفرض فيه الصين حاليًا تعريفة استيراد بنسبة 15% على السيارات. وذكر ليو أن التعديل المقترح سيطبق على سيارات السيدان المستوردة التي تعمل بالبنزين والسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات ذات المحركات الأكبر من 2.5 لتر. وفقًا لما ذكره ليو، فإن زيادة التعريفة الجمركية لن تتماشى مع لوائح منظمة التجارة العالمية فحسب، بل ستدعم أيضًا تحول الصين نحو التنمية الخضراء ومنخفضة الكربون من خلال تحقيق التوازن بين الأسواق المحلية والدولية.

شهدت أسهم شركتي BMW (ETR:BMWG) (ETR:BMW) ومرسيدس الألمانيتين لصناعة السيارات تراجعًا يوم الأربعاء، حيث انخفضت أسهم الشركتين بأكثر من 2% على مؤشر STOXX 600. ومن المتوقع أن تؤثر الزيادة المقترحة في الرسوم الجمركية بشكل كبير على شركات تصنيع السيارات الألمانية، التي تشتهر بتصدير سيارات الدفع الرباعي وسيارات السيدان ذات المحركات الأكبر إلى السوق الصينية.

وأشار ليو أيضًا إلى أن بعض الدول والمناطق قد طبقت تدابير تقييدية في قطاع سيارات الطاقة الجديدة، وهو ما يتعارض في رأيه مع مفهوم التنمية الخضراء وينتهك مبادئ اقتصاد السوق وقواعد منظمة التجارة العالمية.

وقد طبقت الولايات المتحدة مؤخرًا تعريفات جمركية جديدة على مجموعة متنوعة من الواردات الصينية، بما في ذلك السيارات الكهربائية. بالإضافة إلى ذلك، تُجري المفوضية الأوروبية تحقيقًا في السيارات الكهربائية الصينية الصنع، والتي من المتوقع أن تؤدي إلى فرض المزيد من الرسوم.

وأكد الخبير من المركز الصيني لبحوث التغير المناخي أن الزيادة الموصى بها في التعريفة الجمركية تهدف إلى تسريع انتقال الصين إلى حلول النقل الصديقة للبيئة وتختلف اختلافًا جوهريًا عن التدابير الحمائية التي يتم تبنيها في أجزاء أخرى من العالم.

ساهمت وكالة رويترز في هذا المقال.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.