🟢 هل فاتك ارتفاع السوق؟ اعرف كيف لحق به 120 ألف من متابعينا.احصل على 40% خصم

الصين وأوروبا تدخلان في محادثات بشأن التعريفة الجمركية على السيارات الكهربائية قبل الموعد النهائي

تم النشر 29/05/2024, 22:24
© Reuters.
VOWG
-
BMWG
-
USD/CNY
-
TSLA
-
0175
-
1211
-
NIO
-
XPEV
-
STLAM
-

من المقرر أن تعلن المفوضية الأوروبية عن رسوم جمركية مؤقتة على السيارات الكهربائية الصينية (EVs) بحلول 5 يونيو، وهي خطوة قد تؤثر بشكل كبير على صناعة السيارات الكهربائية في الصين - وهي الأكبر في العالم. قد تؤدي الرسوم الجمركية المتوقعة إلى فرض تكاليف جديدة بمليارات الدولارات على مصنعي السيارات الكهربائية الصينيين، مما قد يؤدي إلى جولة من المفاوضات بين أوروبا والصين.

لدى كلا الطرفين حوافز للتوصل إلى اتفاق. يتطلع قطاع السيارات الكهربائية في الصين إلى الحفاظ على ربحيته من خلال التصدير إلى أوروبا، ثالث أكبر اقتصاد في العالم، مع انخفاض الهوامش المحلية. وفي الوقت نفسه، يتطلع صانعو السيارات الألمان إلى الوصول إلى سوق السيارات في الصين وشراكات السيارات الكهربائية لخفض التكاليف.

استنادًا إلى أرقام التجارة لعام 2023، فإن زيادة 10% في تعريفات الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الضريبة الحالية البالغة 10%، ستكلف مصدري السيارات الكهربائية في الصين حوالي مليار دولار. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم مع قيام صانعي السيارات الكهربائية الصينيين بتوسيع صادراتهم إلى أوروبا. في الماضي، أدت تحقيقات الاتحاد الأوروبي في الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للواردات الصينية إلى فرض رسوم إضافية تتراوح بين 9% و26% تقريبًا على الشركات المتعاونة، ويتوقع المحللون أن تتماشى رسوم السيارات الكهربائية مع هذه السوابق. يمكن تطبيق الرسوم الجديدة اعتبارًا من أوائل يوليو وقد يتم تطبيقها بأثر رجعي على الأشهر الثلاثة السابقة.

وقد أشارت الصين إلى استعدادها للمفاوضات القادمة، مما يشير إلى تدابير انتقامية أو تنازلات محتملة. على سبيل المثال، ذكرت غرفة التجارة الصينية لدى الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي أن بكين تفكر في رفع الرسوم الجمركية على واردات السيارات ذات المحركات الكبيرة إلى 25%. بالإضافة إلى ذلك، هناك حديث عن تخفيض الصين للرسوم الجمركية على واردات السيارات من الاتحاد الأوروبي من 15% إلى 10%.

وقد أشارت المفوضية الأوروبية إلى أن شركات BYD وSAIC وGeely قد تواجه رسومًا جمركية أعلى لعدم تقديم بيانات كافية في تحقيق الدعم. وقد يشكل هذا الموقف سابقة لفرض رسوم جمركية على شركات صينية أخرى في هذه الصناعة. انتقدت غرفة التجارة الصينية تحقيق الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أنه طلب معلومات من شركات صناعة السيارات الصينية لم يكن من الممكن تقديمها.

ويتوقع المحللون أن يسعى كلا الجانبين إلى التوصل إلى اتفاق. ويتوقع نوح باركين، وهو مستشار بارز في مجموعة روديوم، أن تستخدم الصين استراتيجيات مختلفة لإقناع بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالطعن في قرار المفوضية.

يأتي قرار الاتحاد الأوروبي المحتمل بعد أن زادت الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على السيارات الكهربائية الصينية إلى 100%، وهي خطوة انتقدها إيلون ماسك رئيس شركة تسلا (NASDAQ:TSLA). كما تواجه شركة Tesla، وهي مُصدِّر رئيسي للمركبات الكهربائية من الصين، إمكانية فرض رسوم جمركية أعلى في الاتحاد الأوروبي.

تعاونت شركات صناعة السيارات الأوروبية مع مصنعي السيارات الكهربائية الصينيين لتسريع إطلاق السيارات الكهربائية والاقتصاد في استهلاكها. وقد خصصت شركتا فولكس فاجن وبي إم دبليو مؤخراً أكثر من 5 مليارات دولار لتعزيز البحث والإنتاج في الصين. تم بيع ما يقرب من 29% من إنتاج شركات صناعة السيارات الألمانية في الصين في عام 2023، وفقًا للبيانات التجارية.

كما يقوم صانعو السيارات الكهربائية والموردون الصينيون باستثمارات في أوروبا. فقد ظهرت شركة Xpeng (NYSE:XPEV) لأول مرة في السوق الفرنسية هذا الشهر، وافتتحت Nio صالة عرض في أمستردام الأسبوع الماضي. وتقوم شركة BYD بإنشاء مصنع للسيارات الكهربائية في المجر وتدرس إنشاء منشأة أوروبية ثانية. وتتعاون شركة شيري أوتو مع شركة EV Motors الإسبانية لافتتاح أول مصنع أوروبي لها، وتبحث شركة SAIC المملوكة للدولة عن موقع مصنع أوروبي.

وقد زادت شركة CATL، الشركة الرائدة عالمياً في تصنيع البطاريات على مستوى العالم، من إنتاجها في أوروبا، ويساعد موردون صينيون آخرون للبطاريات في تطوير "وادي البطاريات" في فرنسا.

وخلال زيارة إلى الصين في أبريل، اقترح المستشار الألماني أولاف شولتز أنه سيكون من الأفضل للأوروبيين التفاوض مع الصين بشأن خفض رسومها الجمركية على واردات السيارات بدلاً من بدء نزاع تجاري. وقد دافع الرئيسان التنفيذيان لشركة مرسيدس-بنز وبي إم دبليو اللذان رافقا شولتس عن التجارة المفتوحة وأعربا عن ثقتهما في قدرة شركات صناعة السيارات الألمانية على منافسة منافسيها الصينيين.

وتجسد الشراكة بين ستيلانتيس وليب موتور، والتي ستسمح لشركة صناعة السيارات الفرنسية الإيطالية بتوزيع سيارات صانع السيارات الكهربائية الصيني على الصعيد الدولي، كيف تتكيف شركات صناعة السيارات الراسخة مع ديناميكيات السوق المتطورة. وقد أكد كارلوس تافاريس، الرئيس التنفيذي لشركة ستيلانتيس، الذي أيد في السابق فرض رسوم جمركية أعلى على السيارات الكهربائية الصينية، على أهمية المشاركة في السوق الصينية بدلاً من تبني موقف دفاعي بحت.

ساهمت رويترز في هذا المقال.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.