احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

ارتفاع أسعار النفط بعد أسبوع مؤلم

تم النشر 05/02/2024, 12:58
محدث 05/02/2024, 05:23
© Reuters.

Investing.com-- ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف في التعاملات الآسيوية اليوم الاثنين وتكبدت خسائر حادة من الأسبوع السابق وسط تلاشي الآمال في تخفيض مبكر لأسعار الفائدة في الولايات المتحدة، في حين ظل التركيز على أي حديث عن وقف إطلاق النار في الحرب بين إسرائيل وحماس. .

وأدت الشائعات عن وقف محتمل لإطلاق النار في الحرب إلى انخفاض أسعار النفط خلال الأسبوع الماضي، بالنظر إلى أن الانقطاعات المحتملة للإمدادات، الناجمة عن الصراع، كانت نقطة دعم رئيسية لأسعار النفط الخام.

لكن لم يتم التوصل إلى هدنة خلال عطلة نهاية الأسبوع، بينما استمرت الاشتباكات بين القوات الإسرائيلية وقوات حماس. كما ظلت التوترات في البحر الأحمر بين القوات التي تقودها الولايات المتحدة وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران قائمة، حيث هددت الأخيرة بمزيد من الضربات ضد السفن في المنطقة.

وقد ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت التي تنتهي في أبريل بنسبة 0.4% إلى 77.61 دولارًا للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.3% إلى 72.53 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 21:03 بالتوقيت الشرقي (02:03 بتوقيت جرينتش). . وانخفض كلا العقدين بأكثر من 7% لكل منهما الأسبوع الماضي.

قوة الدولار وتعليقات باول تثقل كاهله

تعرضت أسعار النفط لضغوط بفعل قوة الدولار، والتي ارتفعت يوم الاثنين بعد ارتداد قوي يوم الجمعة. كما أظهرت بيانات الوظائف غير الزراعية أن سوق العمل الأمريكي كان أكثر سخونة من المتوقع، وهو ما يمنح بنك الاحتياطي الفيدرالي مساحة أكبر للحفاظ على أسعار الفائدة أعلى لفترة أطول.

وإضافة إلى هذه الفكرة، كرر رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، في مقابلة مع شبكة سي بي إس، رسالته بأن البنك المركزي لن يخفض أسعار الفائدة على المدى القريب. وقال باول إن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيسعى للحصول على إشارات أوضح لتخفيف التضخم وتهدئة سوق العمل قبل تفكيك السياسة، على الرغم من أن صناع السياسات سيخفضون أسعار الفائدة في نهاية المطاف هذا العام.

إعلانات طرف ثالث. ليس عرضًا أو ترشيحًا من Investing.com. يمكنك رؤية الإفصاح من هُنا أو إزالة الإعلانات< .

وقد أخذت تعليقات باول، وبيانات سوق العمل القوية، في الاعتبار المخاوف من أن أسعار الفائدة المرتفعة على المدى الطويل ستؤثر على الطلب العالمي على النفط في الأشهر المقبلة.

لكن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي أشار أيضًا إلى أن الاقتصاد الأمريكي لا يزال قوياً، وأن الركود يبدو غير مرجح. وهذا يبشر بالخير بالنسبة للطلب في أكبر مستهلك للوقود في العالم، وخاصة إذا بدأت أسعار الفائدة في الانخفاض في وقت لاحق من هذا العام.

ولكن على المدى القريب، من المتوقع أن يظل الطلب على الوقود في الولايات المتحدة تحت ضغط بسبب الظروف الجوية السيئة في جميع أنحاء البلاد.

وعلى صعيد آخر، أظهر استطلاع خاص في الصين نمو نشاط قطاع الخدمات بأقل من المتوقع في يناير. وتأتي هذه القراءة بعد بيانات رسمية ضعيفة لمؤشر مديري المشتريات الأسبوع الماضي، وأثارت المزيد من المخاوف بشأن تباطؤ الانتعاش الاقتصادي في أكبر مستورد للنفط في العالم.

كذلك، من المقرر صدور بيانات التضخم من الصين لشهر يناير. ومن المقرر صدور بيانات التضخم قبل يوم واحد فقط من بدء عطلة مدتها أسبوع في البلاد بمناسبة رأس السنة القمرية الجديدة.

استغل لفرصة الأخيرة للاستفادة من السعر المخفض على InvestingPro! تمتع بمزايا منصة استراتيجية الاستثمار والتحليل الأساسي InvestingPro بخصم كبير، مع خصم إضافي لقراء مقالاتنا، حيث يحصلون على خصم إضافي بنسبة 10% على اشتراك Pro+ لمدة عام باستخدام كوبون "sapro11" كذلك يمكن الحصول على خصم إضافي لاشتراك العامين عند استخدام كوبون "sapro2"

أحدث التعليقات

وليس ماتتركوا العنوان واضح اكثر .. بتلعبوا باعصاب العالم بعناوينكم
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.