احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

الذهب إلى 3000 دولار والنفط إلى 100 دولار خلال أشهر؟ سيتي بنك لا يستبعد ذلك

تم النشر 20/02/2024, 15:08
محدث 20/02/2024, 15:08

Investing.com - من المتوقع أن ترتفع أسعار الذهب إلى 3000 دولار للأونصة وفقًا لأي من المحفزات الثلاثة المحتملة التي من المقرر أن تحرك الأسعار، بجانب أيضًا صعود أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل خلال الـ 12 إلى 18 شهرًا القادمة، وفقًا لـ سيتي جروب إنك (NYSE:C).

يُتوقع أن يرتفع الذهب، الذي يتم تداوله حاليًا عند 2025 دولارًا، بنحو 50٪، إذا زادت البنوك المركزية بشكل حاد مشترياتها من المعدن الأصفر، أو في حالة حدوث ركود عالمي عميق، وأيضًا إذا حدث ركود تضخمي، كما يقول أكاش دوشي، رئيس السلع في أمريكا الشمالية في سيتي، لشبكة سي إن بي سي.

اقرأ أيضًا: كيف تجني المليارات في وقت قياسي؟ ثروات الأثرياء هذا العام جاءت عبر هذا القطاع

الذهب ومشتريات البنوك المركزية

"إن المسار الأكثر ترجيحًا للوصول إلى 3000 دولار للأونصة من الذهب هو التسارع الشديد للاتجاه الحالي، ولكن هذا الاتجاه ما زال بطيئًا،، حيث إن هذا الاتجاه يتمثل في تخلي البنوك المركزية بالأسواق الناشئة عن الدولار، والذي يؤدي بدوره إلى أزمة ثقة في الدولار الأمريكي"، وفقًا لـ دوشي في مذكرة حديثة.

وأوضح دوشي أن ذلك قد يضاعف مشتريات البنوك المركزية من الذهب، مما يشكل تحديًا لاستهلاك المجوهرات باعتباره المحرك الأكبر للطلب على الذهب.

وأفادت المذكرة بأن مشتريات البنوك المركزية من الذهب "تسارعت إلى مستويات قياسية" في السنوات الأخيرة، حيث تسعى إلى تنويع الاحتياطيات وتقليل مخاطر الائتمان. وتتصدر البنوك المركزية في الصين وروسيا مشتريات الذهب، كما تعمل الهند وتركيا والبرازيل على زيادة مشترياتها من السبائك.

وفي غضون ذلك، اشترت البنوك المركزية حول العالم أكثر من 1000 طن كصافي مشتريات من الذهب في عامين متتاليين، حسبما أفاد مجلس الذهب العالمي في يناير/كانون الثاني.

وقال دوشي لـ CNBC: "إذا تضاعفت هذه المشتريات بسرعة كبيرة إلى 2000 طن، فإننا نعتقد أن هذا سيشكل حافزًا صعوديًا للغاية بالنسبة للذهب".

اقرأ أيضًا: عملة رقمـية صغيرة تحقق زيادة هائلة بأكثر من 1500% فور إدراجها في بينانـس

ركود عالمي وركود تضخمي

العامل الآخر الذي يمكن أن يدفع الذهب إلى 3000 دولار هو "الركود العالمي العميق" الذي يمكن أن يدفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى خفض أسعار الفائدة بشكل أسرع.

وقال دوشي: "هذا لا يشير إلى خفض أسعار الفائدة إلى 3%، ولكن إلى 1% أو أقل، وهذا سيأخذنا إلى 3000 دولار"، مشيراً إلى أن هذا سيناريو منخفض الاحتمال.

تدخل أسعار الذهب في علاقة عكسية مع أسعار الفائدة. ومع انخفاض أسعار الفائدة، يصبح الذهب أكثر جاذبية مقارنة بالأصول ذات الدخل الثابت مثل السندات، والتي من شأنها أن تدر عوائد أضعف في بيئة أسعار الفائدة المنخفضة.

يتراوح سعر الفائدة القياسي لبنك الاحتياطي الفيدرالي الآن بين 5.25% و5.5% منذ يوليو 2023، وهو أعلى مستوى منذ يناير 2001 عندما ارتفع إلى 6% بعد انفجار فقاعة الدوت كوم. وتتوقع الأسواق أن يخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة في مايو أو يونيو.

على الجانب الآخر، يمكن أن يكون الركود التضخمي - وهو زيادة معدل التضخم وتباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع البطالة - سببًا آخر، على الرغم من أن دوشي قال إن هناك "احتمالًا منخفضًا للغاية" لمثل هذا السيناريو.

يُنظر إلى الذهب على أنه ملاذ آمن ويميل إلى الأداء الجيد في فترات عدم اليقين الاقتصادي عندما يبتعد المستثمرون عن الأصول الأكثر خطورة مثل الأسهم والعملات الرقمية.

وبغض النظر عن هذه المحفزات الثلاثة المحتملة، تؤكد مذكرة سيتي أن توقعاته الأساسية للذهب هي 2150 دولارًا في النصف الثاني من عام 2024، وأنه من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر الذهب ما يزيد قليلاً عن 2000 دولار في النصف الأول. وأضاف دوشي أنه يمكن الوصول إلى رقم قياسي جديد قرب نهاية عام 2024.

اقرأ أيضًا: الذهـب يعزز مكاسبه فوق 2000 دولار .. ومحضر الفيدرالي سيحدد المسار القادم

النفط بـ 100 دولار؟

هناك سيناريو آخر تم تسليط الضوء عليه في تقرير سيتي وهو أن تصل أسعار النفط إلى أرقام ثلاثية مرة أخرى.

وقال دوشي إن المحفزات لوصول النفط إلى 100 دولار للبرميل تشمل ارتفاع المخاطر الجيوسياسية وتخفيضات أعمق من أوبك + وانقطاع الإمدادات من المناطق الرئيسية المنتجة للنفط.

ولم تؤثر الحرب المستمرة على قطاع غزة على إنتاج النفط أو صادراته بشكل مباشر، بل كان التأثير الكبير الوحيد هو هجمات الحوثيين من اليمن على الناقلات التي تعبر البحر الأحمر والتي جاءت ردًا على الحرب على غزة.

وأفادت المذكرة أن العراق، المنتج الرئيسي للنفط، تأثر بالتوترات الجيوسياسية، مشيرةً إلى أن أي تصعيد إضافي قد يضر بموردي أوبك + الرئيسيين الآخرين في المنطقة.

تظهر التطورات الأخيرة أن التوترات تتصاعد على الحدود الفلسطينية، مما يثير المخاوف من احتمال انتشار الحرب إلى أماكن أخرى في الشرق الأوسط.

وقال دوشي إن العراق وإيران وليبيا ونيجيريا وفنزويلا معرضة لانقطاع الإمدادات، مع احتمال فرض سياسة عقوبات أمريكية أكثر صرامة على إيران وفنزويلا.

وكتب محللو سيتي أن المخاطر الجيوسياسية الأخرى، مثل إمدادات النفط الروسية، إذا هاجمت أوكرانيا مصافي التكرير الروسية بطائرات بدون طيار، لا يمكن استبعادها. وأكد دوشي أن توقعاتهم الأساسية للنفط تبلغ حوالي 75 دولارًا للبرميل لهذا العام.

ويتم تداول العقود الآجلة لخام برنت القياسي العالمي لشهر أبريل اليوم عند 82.9 دولارًا للبرميل، في حين بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لشهر مارس عند 77.7 دولارًا للبرميل.

---

اعرف القيمة العادلة لكل الأسهم واحصل على قوائم أسهم للاستثمار مُعدة مسبقًا ومضمونة الربح بالإضافة إلى بيانات تاريخية وحية وملاحظات هامة لكل الأسهم مع منصة InvestingPro. كل ما عليك هو الاشتراك وكتابة اسم السهم للحصول على كل شيء تحتاج إليه. لمعرفة المزيد حول أداة InvestingPro من هُنا

يمكنك الحصول على خصم إضافي 10% عند استخدام كوبون sapro2 مع جميع الباقات لسنة أو سنتين مع أداة Pro وPro Plus للاشتراك اضغط هُنا

في حال واجهت أي مشكلة مع استخدام الكوبون يمكنك التواصل مع الدعم فورًا من هُنا

أحدث التعليقات

انتظار ١٢ شهر يعدى انتظار
وفق لل12شهر القادمه 😂😂😂😂😂
محلل صيني
مش ممكن
مبالغة
حلمان شكلك كمل نومتك
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.