احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

النفط يتراجع بفعل ضعف الطلب رغم تمديد أوبك+ تخفيضات الإنتاج

تم النشر 04/03/2024, 09:21
محدث 05/03/2024, 00:06
© Reuters. رافعة مضخة نفط تعمل في حقل قرب ميدلاند في ولاية تكساس الأمريكية في صورة من أرشيف رويترز .

(رويترز) - أغلقت أسعار النفط على تراجع طفيف يوم الاثنين بعد أن بدد ضعف الطلب أثر تمديد تحالف أوبك+ يوم الأحد تخفيضات الإنتاج الطوعية حتى نهاية الربع الثاني من العام، مثلما كان متوقعا إلى حد بعيد.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 75 سنتا إلى 82.80 دولار للبرميل. كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.24 دولار، أو 1.5 بالمئة، إلى 78.74 دولار للبرميل.

اتفقت الدول الأعضاء في تحالف أوبك+، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها، على تمديد تخفيضات الإنتاج الطوعية البالغة 2.2 مليون برميل يوميا إلى الربع الثاني من العام، ومن المتوقع أن يحمي هذا السوق وسط مخاوف اقتصادية عالمية وزيادة الإنتاج من خارج المجموعة، في حين فاجأ إعلان روسيا عن خفض إضافي للصادرات والإنتاج بعض المحللين.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأسبوع الماضي أن إمدادات المنتجات الأمريكية من زيت الوقود المقطر، والتي تشمل زيت التدفئة، انخفضت 10.0 بالمئة على أساس شهري في ديسمبر كانون الأول إلى 3.61 مليون برميل يوميا، وهو أدنى مستوى منذ يونيو حزيران 2020.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك يوم الأحد إن روسيا ستخفض إنتاج وصادرات النفط 471 ألف برميل يوميا إضافية في الربع الثاني من العام بالتنسيق مع بعض الدول في أوبك+.

وأشار فيكتور كاتونا كبير محللي النفط الخام لدى كبلر إلى أن رد فعل السوق لا يعكس بالضرورة خطورة إعلان أوبك+.

يرتبط الخفض الإضافي الروسي ارتباطا وثيقا بتراجع 400 ألف برميل يوميا في معدل تشغيل مصافي البلاد، وهو ما يرجع بشكل كبير إلى ضربات الطائرات المسيرة الأوكرانية على أصول التكرير في أنحاء روسيا.

وقال خورخي ليون نائب الرئيس الأول في شركة ريستاد إنرجي الاستشارية إن تخفيضات أوبك+ ستؤدي إلى تراجع إنتاج المجموعة إلى 34.6 مليون برميل يوميا في الربع الثاني مقابل توقعات سابقة بأن يتجاوز الإنتاج 36 مليون برميل يوميا في مايو أيار مع تخلي المنتجين عن تخفيضات الإمدادات.

وأضاف "هذا التحرك الجديد من أوبك+ يظهر بوضوح وحدة قوية داخل المجموعة، وهو أمر أصبح موضع تساؤل بعد الاجتماع الوزاري في نوفمبر الذي شهد خروج أنجولا من أوبك".

وتابع "إنه يظهر أيضا تصميما قويا على الدفاع عن حد أدنى للسعر فوق 80 دولارا للبرميل في الربع الثاني".

© Reuters. مضخة نفط تعمل في حقل قرب ميدلاند في ولاية تكساس الأمريكية في صورة من أرشيف رويترز.

وتلقت أسعار النفط دعما في 2024 من تصاعد التوتر الجيوسياسي في ظل الصراع بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وهجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر، على الرغم من أن المخاوف المرتبطة بالنمو الاقتصادي ألقت بظلالها.

وتعهدت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران يوم الأحد بمواصلة استهداف السفن البريطانية في خليج عدن بعد غرق السفينة روبيمار المملوكة لشركة بريطانية.

(إعداد مروة سلام ودعاء محمد وعبد الحميد مكاوي للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

أحدث التعليقات

ليس لكم اي فايدة بالنسبة للمتداول
اراقب سعر النفط ولكن ما ذُكر في نشرتكم لا يوضح احتياجات المستثمر في معرفة الاسعار عباره عن نشرة اخبار
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.