😎 تخفيضات الصيف: خصم يصل لـ 50% على الأداة الأفضل لاختيار أفضل الأسهم بتقنيات AI مع InvestingProاحصل على الخصم

الذهب يتراجع قبل الكشف عن بيانات هامة ستحدد وجهته القادمة

تم النشر 28/05/2024, 10:07
© Reuters.
XAU/USD
-
DX
-
GC
-

Investing.com - تراجعت أسعار الذهب خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الثلاثاء، وسط تطلع المستثمرون إلى بيانات التضخم الأمريكية الرئيسية التي يمكن أن تقدم أدلة على المدى الذي يمكن أن يخفض فيه البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة.

من ناحية أخرى، وإذا كنت مهتم بتحقيق عوائد قوية من الاستثمار في الذهب تتجاوز مكاسب السوق وتجعلك متفوقًا عليه، هناك أداة واحدة تمكنك من ذلك وهي إنفستنغ برو - InvestingPRO. فأسهم شركات الذهب التي تتحرك مع سعر المعدن الأصفر قد تكون خيارًا مناسبًا في هذه الحالة مع بيانات برو الحصرية بالذكاء الاصطناعي التي تمكنك من تحديد وجهة أسهم هذه الشركات.. اشترك بخصم يصل إلى 40% دفعة واحدة باستخدام كود خصم SAPRO2 عبر هذا الرابط!

قال كلفن وونغ، كبير محللي السوق لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في أواندا: "قوة الدولار المدعومة بتغير في موقف السياسة النقدية الأمريكية حيث يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في البحث عن أدلة لرفع أسعار الفائدة بدلاً من الخفض يمكن أن يستبب في المزيد من التراجع في سعر الذهب الفوري".

وأضاف وونج أنه على المدى القصير، لا يزال الذهب الفوري يميل أكثر نحو الجانب الإيجابي بدلاً من الجانب السلبي، ويعد مستوى 2310 دولارًا دعمًا رئيسيًا على المدى القصير لهذا الأسبوع.

ومن المقرر صدور مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي (PCE)، وهو مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، يوم الجمعة.

كان محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي الذي صدر الأسبوع الماضي قد أظهر أن السياسة النقدية، في الوقت الحالي، ستهدف إلى الحفاظ على سعر الفائدة القياسي عند مستواه الحالي ولكنه يعكس أيضًا المناقشات حول احتمال حدوث المزيد من الارتفاعات.

وأشارت رهانات المتداولين إلى تزايد الشكوك في أن البنك المركزي الأمريكي سيخفض أسعار الفائدة أكثر من مرة في عام 2024، ويتوقع حاليًا فرصة بنسبة 63٪ تقريبًا لخفض أسعار الفائدة بحلول نوفمبر وفقًا لأداة متابعة الفائدة الأمريكية المتاحة على إنفستنغ السـعودية.

تُعرف السبائك بأنها تحوط من التضخم، لكن ارتفاع أسعار الفائدة يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائداً.

ووفقًا للمحلل الفني لرويترز وانج تاو، قد يكسر الذهب الفوري أقرب مقاومة عند 2357 دولارًا للأونصة، ويرتفع نحو نطاق 2363 دولارًا - 2373 دولارًا.

الذهب والدولار الآن

تتراجع العقود الآجلة للذهب الآن بنسبة 0.33% إلى 2344 دولار للأوقية.

فيما تهبط العقود الفورية للذهب بنحو 0.32% إلى 2343 دولار للأوقية.

وعلى الجانب الآخر، يتراجع مؤشر الدولار بحوالي 0.11% إلى 104.400 نقطة.

المعادن الأخرى

ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1% إلى 31.71 دولارا، وزاد البلاتين 0.2% إلى 1055.85 دولارا، وربح البلاديوم 0.4% إلى 992.32 دولارا.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.