احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

الفيدرالي يعلق على بيانات التضخم.. وهذا هو الفيصل في رفع الفائدة أم لا!

تم النشر 29/05/2023, 10:34
محدث 29/05/2023, 10:34
© Reuters.

Investing.com - قالت رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند لوريتا ميستر، يوم الجمعة، تعليقًا على بيانات مؤشر الإنفاق الاستهلاكي "إن التقرير الأخير من بيانات التضخم كان مخيب للآمال"، لكنها مع ذلك ليست مستعدة بعد للإفصاح عما يجب أن يفعله البنك المركزي الأمريكي في اجتماع السياسة النقدية في يونيو.

وفي الوقت نفسه، رفض رئيس الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، أوستان غولسبي، أمس الأحد، الإفصاح عما إذا كان سيدعم رفع أسعار الفائدة في اجتماع الاحتياطي الفيدرالي المقبل يومي 13 و14 يونيو حزيران، مشيراً إلى أن التأثير الكامل لزيادة أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي لم يتحقق بصورة كاملة حتى الآن.

وقالت كاثي بوستانسيك، كبيرة الاقتصاديين في شركة“نيشن وايد لايف إنشورانس” (Nationwide Life Insurance): إن“مزيج التضخم الذي يرتفع والإنفاق الاستهلاكي الذي لا يزال قوياً للغاية سيزيد من احتمال رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة مرة أخرى في منتصف يونيو”.

قال ديريك تانغ، الخبير الاقتصادي في“إل إتش ماير/موناتري بوليسي أناليتيكس” (LH Meyer / Monetary Policy Analytics)، التي رفعت توقعاتها لذروة أسعار الفائدة من 5.1% إلى 5.6% يوم الجمعة: “سيستغرق الأمر وقتاً أكثر قليلاً لتحريكها بعد توقف مؤقت في يونيو، لكنه يزيد من فرصة رفع آخر بعد ذلك.. فكلما كانت البيانات الواردة أقوى، زاد احتمال أن يكون الارتفاع التالي في يوليو بدلاً من سبتمبر”.

الخطة الأفضل لقراءة سوق العملات الرقمية..واكتشافها قبل الانفجار

تظهر العملات الرقمية فرصة للثراء السريع مع انطلاقات هائلة للعملات الصغيرة التي تدخل السوق يوميًا.. ولكن ينتهي المطاف بالأغلبية متأخرين عن اللحاق بركب الصعود الهائل.

في ويبينار مجاني مع الكاتب المتخصص في سوق الكريبتو، تعرف الآن على كيفية البحث عن العملات الرخيصة الواعدة وكيف تفرق بينها؟

كل ما عليك هو التسجيل..المقاعد محدودة: https://shorturl.at/kxANW

ويبينار مجاني - 31 مايو

الفيدرالي أمامه المزيد من العمل

وقالت ميستر في مقابلة مع قناة سي إن بي سي، عندما سئلت عما إذا كان هناك ما يبرر زيادة أخرى في سعر الفائدة في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المقرر عقده في 13-14 يونيو: "ربما ليس من الحكمة نوعًا ما التخمين المسبق لما ستكون عليه نتيجة الاجتماع". لكنها قالت أيضًا إن البيانات الصادرة يوم الجمعة تؤكد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لديه المزيد من العمل لإعادة التضخم إلى هدف 2٪.

وأضافت ميستر: "في الوقت الحالي، عندما ألقي نظرة على البيانات وعندما أنظر إلى ما يحدث مع بيانات التضخم، أعتقد أننا سنضطر إلى القيام بتشديد السياسة النقدية".

وتابعت: "لقد أحرزنا تقدمًا؛ الآن إنها عملية "معايرة"، وهذا هو الصعب".

تمت مقابلة ميستر من قبل CNBC في أعقاب بيان البيانات الذي أظهر أن مقياس الأسعار المفضل للبنك المركزي، مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، ارتفع على أساس سنوي بدلاً من الانخفاض في أبريل.

حذرت ميستر من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لا يزال بحاجة إلى رؤية المزيد من البيانات قبل اتخاذ قراره في يونيو. وقالت: "أمامنا أسبوعان ونصف الأسبوع، وكما أشرت، ستكون بعض هذه البيانات بيانات مهمة للغاية".

ومع ذلك، عندما يحدث اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، أشار ميستر إلى أن "كل شيء مطروح على الطاولة".

اقرأ أيضًا: الذهب يصمد رغم المخاوف التي تدعم سقوطه.. وتوقعات بانكسار مستوى دعم هام

الفيدرالي ينتظر البيانات

رحب رئيس الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، أوستان غولسبي، أمس الأحد، بأنباء التوصل إلى اتفاق لتعليق سقف الدين الأميركي، قائلاً إن الإخفاق في التوصل إلى اتفاق سيكون "سلبياً للغاية" بالنسبة للنظام المالي والاقتصاد.

وخلال مقابلة تلفزيونية رفض غولسبي الإفصاح عما إذا كان سيدعم رفع أسعار الفائدة في اجتماع الاحتياطي الفيدرالي المقبل يومي 13 و14 يونيو حزيران، مشيراً إلى أن التأثير الكامل لزيادة أسعار الفائدة من قِبل الاحتياطي لم يتحقق بصورة كاملة حتى الآن.

وأضاف غولسبي "أحاول ترسيخ مبدأ عدم إصدار أحكام مسبقة وعدم اتخاذ قرارات بينما لا تزال هناك أسابيع حتى موعد الاجتماع"، موضحاً "سنحصل على الكثير من البيانات المهمة من الآن وحتى موعد الاجتماع".

وقال غولسبي إن هناك بالفعل "خوفاً وعدم يقين" حول أسعار الفائدة التي رفعها الاحتياطي الفيدرالي خمس نقاط مئوية كاملة منذ مارس آذار 2022.

وأوضح غولسبي أن "إجراءات الاحتياطي الفيدرالي قد تستغرق شهوراً وحتى سنوات ليظهر تأثيرها في النظام المالي"، مضيفاً "لا شك أن التضخم لا يزال مرتفعاً للغاية، ونحن نحاول فقط إدارته".

ألمح مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه بعد ما يزيد قليلاً عن عام من الزيادات الشديدة في أسعار الفائدة، يمكن أن يكونوا في مكان يسمح لهم بالوقوف على هدف سعر الفائدة الحالي للأموال الفيدرالية بنسبة 5٪ -5.25٪ أثناء تقييمهم لكيفية تأثير أفعالهم السابقة على الاقتصاد.

ومع ذلك، تتحدى بيانات التضخم الصادرة يوم الجمعة وجهة نظرهم أن ضغوط الأسعار تتجه مرة أخرى نحو 2٪، مما يضع بدوره ارتفاع سعر الفائدة في يونيو مرة أخرى على الطاولة وقد يشير حتى إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يتعين عليه رفع أسعار الفائدة أكثر بمرور الوقت.

أحدث التعليقات

بالتأكيد سيستمر الفيدرالي في رفع الفايده مما يعزز من قوه الدولار.كل البيانات فعلا جاءت مخيبه للامال ولا مفر من الركود الاقتصادي عشان ينخفض تضخمهم. اعتقد إن في هذه السنه ٢٠٢٣ لن نشهد انخفاض أو حتي تثبيت لأسعار الفايده
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.