😎 تخفيضات الصيف: خصم يصل لـ 50% على الأداة الأفضل لاختيار أفضل الأسهم بتقنيات AI مع InvestingProاحصل على الخصم

موديز تخفض تصنيف 5 بنوك مصرية.. منها أكبر بنكين حكوميين

تم النشر 11/10/2023, 13:40
© Reuters.
USD/EGP
-
EGTS
-
ETRS
-
MBSC
-
CIEB
-
EGAS
-
EGCH
-
ALEX
-
EGAL
-
ATLC
-
CTSB
-

Investing.com - قررت وكالة موديز خفض تصنيف الودائع طويلة الأجل في خمس بنوك مصرية بدرجة واحدة، وجاءت هذه الخطوة متزامنة مع خفض التصنيف الائتماني للديون السيادية المصرية يوم الخميس الماضي.

وجاء في التقرير أن الوكالة قامت بخفض تصنيف البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك القاهرة والبنك التجاري الدولي (EGX:COMI) إلى درجة CAA1 بدلاً من B3، بينما خفضت تصنيف بنك الإسكندرية إلى B3 من B2. وجاء ذلك مع نظرة مستقبلية مستقرة.

اقرأ أيضًا: بنك أمريكي يحذر من تخفيض جديد لتصنيف مصر الائتماني لهذا السبب!

وعزت وكالة موديز، خفض تصنيف البنوك المصرية، بسبب ضعف البيئة التشغيلية، وأداء الاقتصاد الكلي، إضافة إلى ارتفاع حيازة البنوك المصرية من السندات الحكومية.

وأعلنت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية، نهاية الأسبوع الماضي، عن تخفيض جديد لتصنيف مصر من B3 إلى CAA1، حيث أشارت الوكالة إلى تراجع قدرة القاهرة على تحمل التكاليف الباهظة لديونها الخارجية المتراكمة.

وكما هو معتاد، يتأثر تصنيف البنوك بتصنيف الدولة، وينعكس أي تغيير في تصنيف الدولة على تصنيفات البنوك داخل البلاد.

وأوضحت موديز في تقريرها الصادر يوم الخميس، أن خفض التصنيف الائتماني يعني تدهور قدرة الحكومة المصرية على تحمل الديون واستمرار نقص العملات الأجنبية في مواجهة زيادة مدفوعات خدمة الدين الخارجي على مدى العامين المقبلين.

وبحسب موديز فإن تأثير التخفيضات التراكمية لسعر الصرف الرسمي للجنيه وأسعار الفائدة الحقيقية السلبية أدّيا إلى تقويض استقرار الأسعار المحلية وزيادة تكاليف الاقتراض المحلي خلال فترة المراجعة، ما أضعف بشكل كبير القدرة على تحمل الديون مقاسة بمعدل الفائدة.

وكلما كانت درجة التصنيف الائتماني منخفضة، زادت تكلفة الاقتراض من الخارج وصعوبة الوصول إلى الأسواق العالمية. إذ تزيد المخاطر كلما كان التضنيف في مراتب منخفضة.

اقرأ أيضًا: سهم يقفز بـ 186% في يوم واحد فقط.. بعد اندلاع الحرب بين فلسطين وإسرائيل

وفي الوقت نفسه، أظهر تقرير بحثي حديث نُشر من قبل مؤسسة مورغان ستانلي أن تراجع تصنيف مصر الائتماني من قبل عدة مؤسسات يعود إلى تأجيل الإجراءات الاقتصادية اللازمة المتعلقة بسعر صرف الجنيه أمام الدولار، وذلك وفقًا لتوجيهات صندوق النقد الدولي.

أشار التقرير الصادر عن بنك مورغان ستانلي، إلى أن رفع أسعار الفائدة لمنع ارتفاع معدلات التضخم سيكون تحديًا أمام الاقتصاد المصري، مع استمرار العبء الناتج عن خفض التصنيف بسبب زيادة مخاطر الديون في ظل ارتفاع الفوائد والجدول الزمني الكثيف لسدادها.

وأشار المصرف الأمريكي إلى وجود حالة من الترقب لمراجعة صندوق النقد الدولي لبرنامج تمويل مصر. ومع ذلك، فإن الأخبار الواردة حول تأجيل الاجتماع حتى الربع الأول من عام 2024 قد تؤدي إلى انخفاض جديد في تصنيف مصر الائتماني، حيث يعني ذلك تأجيل الإصلاحات في قطاعات الاقتصاد وتعويم العملة وبيع الأصول.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.