احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

خطاب مرتقب لرئيس الفيدرالي هذا الأسبوع.. ترقبوا إشارات هامة بشأن الفائدة!

تم النشر 04/03/2024, 16:21
محدث 04/03/2024, 16:21
© Reuters

Investing.com - من المتوقع أن يؤكد رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول على رسالته بأنه لا يوجد تسرع لخفض أسعار الفائدة، خاصة بعد أن أظهرت بيانات التضخم الجديدة أن ضغوط الأسعار ما زالت مستمرة.

ويتوجه باول إلى الكابيتول هيل، حيث سيدلي بشهادته نصف السنوية بشأن السياسة النقدية أمام لجنة بمجلس النواب يوم الأربعاء، ولجنة أخرى بمجلس الشيوخ يوم الخميس. كان رئيس البنك المركزي الأمريكي وجميع زملائه تقريبًا قد قالوا في الأسابيع الأخيرة إنهم يتمسكون بالصبر في اتخاذ أي قرار بشأن موعد خفض أسعار الفائدة نظرًا للقوة الكامنة في الاقتصاد الأمريكي.

اقرأ أيضًا: عملات الميم الرقميـة تنفجر ارتفاعًا.. بزيادات تقترب من 400% في أيام قليلة

وقال باول في برنامج 60 دقيقة على قناة CBS في 5 فبراير إن "خطر التحرك مبكرا هو أن مهمة خفض التضخم لم تنته تماما، وأن القراءات الجيدة حقا التي حصلنا عليها خلال الأشهر الستة الماضية تبين بطريقة أو بأخرى أنها ليست مؤشرا حقيقيا على الاتجاه النزولي التضخم".

وقد تم التحقق من صحة هذا النهج الحذر في الأسابيع الأخيرة من خلال البيانات التي أظهرت ارتفاع التضخم الشهر الماضي. لكن من غير المرجح أن يرضي ذلك الديمقراطيين، الذين يشعرون بالقلق بشأن كيفية تأثير مسار أسعار الفائدة على الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني وسباقات الاقتراع.

اقرأ أيضًا: البيتكـوين على أعتاب حركة عنيفة.. مستوى قياسي جديد؟ أم انعكاس للأسفل؟

ومن المتوقع أن يضغطوا على رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن سبب إبقاء المسؤولين على تكاليف الاقتراض مرتفعة للغاية، والمخاطرة بإلحاق الضرر بالاقتصاد، في حين أنهم حققوا الكثير من التقدم بشأن التضخم.

سيكون أبرز البيانات لهذا الأسبوع هو تقرير الوظائف الشهري المقرر صدوره يوم الجمعة. حيث يتوقع الاقتصاديون أن يتراجع نمو الوظائف في فبراير إلى 200 ألف بعد زيادة قدرها 353 ألفًا في الشهر السابق والتي كانت الأكبر خلال عام. من المتوقع أن يظل معدل البطالة ثابتًا عند 3.7%، في حين من المحتمل أن يتباطأ نمو الأجور في الساعة.

اقرأ أيضًا: التضخم التركـي يفوق التوقعات ويُثقل كاهل البنك المركزي.. والليـرة تواصل تراجعها

وتشمل البيانات الأخرى في الأسبوع المقبل استطلاعات منفصلة لشهر فبراير لمديري المشتريات لدى مقدمي الخدمات، بالإضافة إلى أرقام حول الميزان التجاري لشهر يناير وفرص العمل.

ويقول محللو بلومبرج إيكونوميكس: من المتوقع أن يحافظ باول على موقف متشدد في شهادته نصف السنوية أمام الكونجرس، مما يشير للأسواق إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي ليس في عجلة من أمره لخفض أسعار الفائدة.

----

اعرف القيمة العادلة لكل الأسهم واحصل على قوائم أسهم للاستثمار مُعدة مسبقًا ومضمونة الربح بالإضافة إلى بيانات تاريخية وحية وملاحظات هامة لكل الأسهم مع منصة InvestingPro. كل ما عليك هو الاشتراك وكتابة اسم السهم للحصول على كل شيء تحتاج إليه. لمعرفة المزيد حول أداة InvestingPro من هُنا

يمكنك الحصول على خصم إضافي 10% عند استخدام كوبون sapro2 مع جميع الباقات لسنة أو سنتين مع أداة Pro وPro Plus للاشتراك اضغط هُنا

في حال واجهت أي مشكلة مع استخدام الكوبون يمكنك التواصل مع الدعم فورًا من هُنا

أحدث التعليقات

اين هي القوة الكامنه في الاقتصاد الامريكي؟؟!! هه هذا التضخم بسبب الطباعة المستمرة للعملة يقابلها ارتفاع في اسعار السلع والاصول العقارية او حتى الاسهم وارتفاع مستمر بالدين العام ثم يتم رفع الفائدة اكثر واكثر فتسقط البنوك الواحد تلو الاخر يعني جميع الطرق تؤدي الى روما ههه
كم تتوقع يوصل اخي
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.