😎 تخفيضات الصيف الحصرية - خصم يصل إلى 50% على اختيارات الأسهم المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingProاحصل على الخصم

وزير الاقتصاد الإيطالي يقول إن إيطاليا مستعدة لإجراء تعديلات في حال تجاوز أهداف الميزانية

محرربراندو بريتشي
تم النشر 08/04/2024, 21:37
IT6MT=RR
-
IT5YT=RR
-
IT7YT=RR
-
IT10YT=RR
-
IT15YT=RR
-

روما - صرح وزير الاقتصاد الإيطالي جيانكارلو جيورجيتي اليوم أن البلاد مستعدة لإجراء تعديلات إذا تم تجاوز أهداف ميزانيتها، على الرغم من أنه يعتقد أنه لا توجد حاجة حالية لمثل هذا الإجراء. وتأتي تصريحاته في الوقت الذي تترقب فيه البلاد التوقعات الاقتصادية الجديدة للحكومة في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وأكد جيورجيتي، الذي كان يتحدث في ترييستي، على أن إيطاليا تهدف إلى البقاء على المسار الصحيح فيما يتعلق بالتزاماتها المتعلقة بالميزانية. وكانت إيطاليا قد اتخذت في وقت سابق إجراءات في سبتمبر/أيلول لخفض نسبة العجز إلى الناتج المحلي الإجمالي، مع توقعات بانخفاضها من 4.3% المتوقعة هذا العام إلى 3.6% في عام 2025، ثم إلى أقل من عتبة 3% التي حددها الاتحاد الأوروبي في عام 2026.

من المقرر أن تجتمع الحكومة يوم الثلاثاء للمصادقة على الوثيقة الاقتصادية والمالية لوزارة الخزانة، والتي ستتضمن تقديرات منقحة للناتج المحلي الإجمالي والمالية العامة. تواجه إيطاليا شكوكًا بشأن تأثير حوافز تجديد المساكن المكلفة على مالية الدولة. وساهمت هذه الحوافز في ارتفاع نسبة العجز إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 7.2% العام الماضي، متجاوزةً النسبة المستهدفة البالغة 5.3% ومن المحتمل أن تدفع الدين العام الإيطالي نحو 140% من الناتج المحلي الإجمالي من 137.3% في عام 2023.

على الرغم من هذه التحديات، توقع المسؤولون سابقًا أن يكون العجز حوالي 4.4% من الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام، مع انخفاض طفيف إلى أقل من 4% في عام 2025. وأعاد جيورجيتي التأكيد على التزام الحكومة بالوفاء بالأهداف متعددة السنوات المحددة في أواخر عام 2022، مشددًا على سياسة الحكمة والمسؤولية.

كما تستعد إيطاليا أيضًا لإجراء مناقشات مع سلطات الاتحاد الأوروبي بشأن مسار التعديل المالي للامتثال للقواعد المالية للاتحاد الأوروبي التي تم إصلاحها، والتي تتطلب خفضًا تدريجيًا للعجز والدين بدءًا من عام 2025 على مدى فترة تتراوح بين أربع وسبع سنوات.

وتشمل الخيارات الخاصة بصندوق التنمية الاقتصادية القادم تقديم تقديرات تعكس الاتجاه الاقتصادي والمالي الحالي دون وضع أهداف جديدة، أو وضع أهداف تستند إلى توقعات مع سيناريوهات السياسة العامة التي لم تتغير.

من المتوقع أن يخفض إطار عمل التنمية الاقتصادية توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام إلى 1% من 1.2% المتوقعة سابقًا في سبتمبر. بالنسبة لعام 2025، تم تعديل توقعات النمو إلى 1.2%، انخفاضًا من 1.4%. تظل هذه التوقعات أكثر تفاؤلاً من توقعات المفوضية الأوروبية وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الإيطالي، والتي تتوقع جميعها أن يكون النمو الإيطالي أقل من 1% في العامين المقبلين.

ساهمت رويترز في هذا المقال.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.