احصل على بيانات بريميوم: خصم يصل إلى 50% على InvestingProاحصل على الخصم

عملة عربية تقوض هيمنة الدولار.. أقوى دليل على بداية نهاية "البترودولار"

تم النشر 09/03/2023, 13:30
محدث 09/03/2023, 13:42
© Reuters.
USD/AED
-
EUR/AED
-
RUBFIX=RTS
-
DX
-
AED/CNY
-
XAU/AED
-
XAG/AED
-

Investing.com - بدأت العقوبات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة على روسيا في تآكل هيمنة الدولار التي استمرت منذ عقود، حيث تمت تسوية معظم صفقات النفط بين الهند وروسيا بعملات أخرى.

وبعد أن فرضت الدول الغربية سقفًا لأسعار النفط على روسيا في 5 ديسمبر، دفع العملاء الهنود ثمن معظم النفط الروسي بعملات غير دولار، وكان أهمهم الدرهم الإماراتي، وفقًا لرويترز.

يأتي ذلك في ظل تأكيد رئيس الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، على أنه لا توجد أي عملة أخرى يمكن أن تحل محل الدولار كعملة احتياط دولية.

قبل اجتماع الفيدرالي الأهم كيف سيتفاعل الذهب والدولار وسندات الخزانة في ظل تدفق البيانات.. ما هي الفرصة الذهبية قبل هذا؟

سجل حضورك الآن من خلال الرابط: http://bit.ly/3T3KL9f

الندوة الإلكترونية

عملات أخرى غير الدولار

تقدم تجارة النفط في الهند، ردًا على اضطرابات العقوبات والحرب الأوكرانية، أقوى دليل حتى الآن على التحول إلى عملات أخرى يمكن أن تثبت أنها واردة.

أصبحت الهند المستورد الثالث للنفط في العالم وأصبحت روسيا المورد الرئيسي لها بعد أن تجنبت أوروبا إمدادات موسكو في أعقاب غزوها لأوكرانيا الذي بدأ في فبراير من العام الماضي.

وفقا للوكالة، يقدر حجم هذه المعاملات على مدى الأشهر الثلاثة الماضية بما يوازي عدة مئات من ملايين الدولارات، مما يدل على مرحلة جديدة في العلاقات التجارية بين البلدين ويضعف موقف الدولار باعتباره العملة العالمية الرئيسية.

اتفقت اقتصادات مجموعة السبعة، الاتحاد الأوروبي وأستراليا، على سقف الأسعار في أواخر العام الماضي لمنع خدمات الشحن الغربية من تداول النفط الروسي ما لم يتم بيعه بسعر منخفض قسري لحرمان موسكو من الأموال لحربها.

اقرأ أيضًا

عاجل: الذهب يصعد مترقبًا البيانات التي منعته من تخط الـ 2000 دولارًا!

عاجل: سوق الكريبتو يسقط أدنى التريليون.. بعد انهيار مقرض عملات رقمية شهير

عملات أخرى.. الدرهم الإماراتي

بعد أن فرضت الدول الغربية سقفًا لأسعار النفط على روسيا في 5 ديسمبر، دفع العملاء الهنود ثمن معظم النفط الروسي بعملات غير دولار، بما في ذلك الدرهم الإماراتي ومؤخراً الروبل الروسي، وفقًا لرويترز.

وقالت مصادر تجارية ومسؤولون اقتصاديون روس وأمريكيون سابقون لرويترز إن ثلاثة بنوك هندية دعمت بعض المعاملات في الوقت الذي تسعى فيه موسكو إلى إزالة الدولار عن اقتصادها لتجنب العقوبات.

لكن استمرار الدفع بالدرهم مقابل النفط الروسي قد يصبح أكثر صعوبة بعد أن أضافت الولايات المتحدة وبريطانيا الشهر الماضي موسكو وبنك MTS الروسي ومقره أبو ظبي إلى المؤسسات المالية الروسية على قائمة العقوبات.

وقالت المصادر التجارية إن MTS سهلت بعض مدفوعات النفط الهندي بعملات غير الدولار.

وقالت مصادر لرويترز: "سيجد الموردون الروس بعض البنوك الأخرى لتلقي المدفوعات، ولا تطلب منا الحكومة التوقف عن شراء النفط الروسي، لذلك نأمل أن يتم العثور على آلية دفع بديلة في حالة حظر النظام الحالي".

وكان دفع ثمن النفط بالدولار هو الممارسة العالمية تقريبًا لعقود. وبالمقارنة، فإن حصة العملة من إجمالي المدفوعات الدولية أقل بكثير عند 40٪، وفقًا لأرقام يناير من نظام الدفع SWIFT.

يقول دانيال آهن، كبير الاقتصاديين السابق في وزارة الخارجية الأمريكية: إن قوة الدولار لا مثيل لها، لكن العقوبات يمكن أن تقوض الأنظمة المالية للغرب بينما تفشل في تحقيق هدفها.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.