💼 احمِ محفظتك مع اختيارات الأسهم المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingPro - الآن خصم يصل إلى 50% احصل على الخصم

مستثمرة شهيرة تتعرض لخسائر فادحة بسبب رهانها على هذه الأصول

تم النشر 28/05/2024, 13:45
© Reuters
NDX
-
TSLA
-
PACB
-
TDOC
-
TXG
-

Investing.com - بعد أداء مميز خلال جائحة كوفيد-19، تواجه صناديق الاستثمار المتداولة التابعة لشركة (أرك إنفست - Ark Invest)، بقيادة كاثي وود، تحديات كبيرة حاليًا.

منذ بداية العام، تراجع صندوق ARK Innovation ETF (NYSE:ARKK) بأكثر من 15%، وانخفض بنسبة 72.2% منذ أعلى مستوى له في فبراير 2021 عند 159.70 دولار. وهذا الأداء كان مخيبًا للآمال بشكل خاص، حيث ارتفع مؤشر ناسداك 100، مؤشر التكنولوجيا الأمريكي الرئيسي، بنسبة 40% تقريبًا في نفس الفترة محققًا أرقامًا قياسية جديدة.

وفقًا لموقع Cathie's Ark، الذي يعرض مراكز صناديق الاستثمار المتداولة التابعة لكاثي وود وأدائها، فإن سهمًا واحدًا فقط من بين العشرة الأوائل في الصندوق (الذي يحتوي على 35 سهمًا) أظهر مكاسب منذ أن تم شراءه، وهو سهم شركة تسلا (NASDAQ:TSLA).

من بين أسوأ الاستثمارات في ARKK، انخفض سهم Ginkgo Bioworks Holdings (NYSE:DNA) بنسبة 93.4%، وخسرت كاثي وود أيضًا 93% في Teladoc Inc (NYSE:TDOC)، و90.2% في Pacific Bioscienc (NASDAQ:PACB)، و85% في 10X Genomics Inc (NASDAQ:TXG).

لكن لماذا تحقق كاثي وود، المتخصصة في أسهم التكنولوجيا، هذه النتائج السيئة في فترة تشهد صعودًا للقطاع؟ الجواب يكمن في فلسفة صندوق ARKK الذي يركز على الابتكار ويستثمر في الشركات الناشئة التي تمتلك أفكارًا أكثر من النقد والإيرادات. بعبارة أخرى، كاثي وود لا تأخذ بعين الاعتبار التدفقات المالية الحقيقية للشركات التي تستثمر فيها.

تشير الدراسات إلى أن الاستثمار استنادًا إلى أساسيات الشركات أكثر ربحية وأمانًا على المدى الطويل، بدلاً من الأفكار المبتكرة التي تستغرق وقتًا لتحقيق الأرباح. وهنا يأتي دور الذكاء الاصطناعي الذي يدير محافظ (برو بيكس - ProPicks) المتاح على منصة إنفستنغ برو - InvestingPro، حيث يحلل البيانات الأساسية وأداء الأسهم التاريخي لاكتشاف الفرص المقومة بأقل من قيمتها.

إحدى محافظ برو بيكس هي الـ "Teck Titans"، حيث تعتبر بديلًا أقل خطورة لصندوق ARKK، إذ تركز على 15 سهمًا تكنولوجيًا ذو إمكانات عالية، وحققت مكاسب مكونة من ثلاثة أرقام منذ بداية العام.

وإذا كنت ترغب في الاستفادة من هذه الاستراتيجية والمحافظ الأخرى المدارة بالذكاء الاصطناعي، فإن الآن هو الوقت المناسب للاشتراك في إنفستنغ برو - InvestingPro مع خصم على الاشتراكات لمدة عام أو عامين باستخدام كود خصم SAPRO2 عبر هذا الرابط! .

تحديث المحفظة الشهرية سيتم الأسبوع المقبل، لذا يمكنك الاشتراك الآن للاستعداد لاستفادة من فرص شراء شهر يونيو!

View Synonyms and Definitions

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.