😎 تخفيضات الصيف الحصرية - خصم يصل إلى 50% على اختيارات الأسهم المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingProاحصل على الخصم

ضغوط القروض تضرب المقترضين الأمريكيين من ذوي الدخل المنخفض مع تشديد البنوك للائتمان

محرربراندو بريتشي
تم النشر 22/04/2024, 21:03
© Reuters.
C
-
BAC
-
JPM
-
MCO
-
CFG
-

يواجه المقترضون من ذوي الدخل المنخفض في الولايات المتحدة الأمريكية صعوبات متزايدة في مواكبة أقساط قروضهم، الأمر الذي دفع البنوك إلى توخي المزيد من الحذر في إصدار بطاقات الائتمان وقروض السيارات. وتتجلى الضغوط المالية بشكل خاص بين الأمريكيين الذين يكسبون أقل من 45,000 دولار سنويًا، حيث يكافحون مع تضاؤل مدخراتهم وسط استمرار ارتفاع أسعار الفائدة والضغوط التضخمية.

أشار أوستان جولسبي، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، يوم الجمعة إلى الارتفاع المقلق في حالات التأخر في سداد القروض الاستهلاكية، مما يشير إلى أن هذا قد يكون نذيرًا بمشاكل اقتصادية أوسع نطاقًا. وقد ردد هذا الشعور أريجيت روي من بنك يو إس بانكورب الأمريكي، الذي أشار إلى أن المقترضين لأول مرة وذوي الدخل المنخفض يتخلفون عن سداد القروض بمعدلات أعلى مقارنةً بذوي الدخل الأكبر.

أعلن بنك أوف أمريكا (NYSE:BAC) عن زيادة كبيرة في صافي المبالغ المخصومة التي بلغت 1.5 مليار دولار في الربع الأول من العام الحالي، مقارنة ب 807 مليون دولار في العام السابق، وكانت بطاقات الائتمان هي المصدر الرئيسي للخسائر. كما شهد بنك جي بي مورجان تشيس (المدرج في بورصة نيويورك تحت الرمز JPM) تضاعف تقريبًا إلى ملياري دولار، ولوحظت اتجاهات مماثلة في سيتي جروب (NYSE:C) وويلز فارجو.

واعترف ألاستير بورثويك، المدير المالي لبنك أوف أمريكا، خلال مكالمة الأرباح، بظهور "تصدعات" في الشؤون المالية للمقترضين من الرهون العقارية الذين تأثروا بارتفاع أسعار الفائدة والتضخم. لم تعلق بنوك مثل كابيتال وان، وأولد ناشيونال بنك، وفيرست مورتجيز دايركت، التي تلبي احتياجات عملاء الرهن العقاري الثانوي، على هذه المشكلة.

واستجابةً لهذه التحديات، لا تكتفي البنوك بتشديد معايير الإقراض فحسب، بل تسعى أيضًا إلى تقديم إشارات إنذار مبكر واستشارات الديون لعملائها لمساعدتهم على إدارة شؤونهم المالية بشكل أكثر فعالية.

أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس إلى انخفاض في حجم القروض وتشديد معايير الائتمان، وهو اتجاه ينعكس على الصعيد الوطني. وكشف الاستطلاع الذي أجراه بنك الاحتياطي الفيدرالي في يناير لمسؤولي القروض عن توقعات بمعايير أكثر صرامة لبطاقات الائتمان.

على الرغم من البيئة الائتمانية المشددة، لاحظ قادة البنوك مثل جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورغان (NYSE:JPM) أن الإنفاق الاستهلاكي لا يزال قوياً، على الرغم من أن الوسادة المالية للفئات ذات الدخل المنخفض قد استنفدت إلى حد كبير.

وقد أشار مارك زاندي، كبير الاقتصاديين في وكالة موديز أناليتيكس (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز MCO)، إلى أن بطاقات الائتمان تمثل مجالاً كبيراً من مجالات الضعف، مقارناً الوضع الحالي بالأزمة المالية حيث كان التخلف عن سداد الرهن العقاري أكثر انتشاراً. ومع ذلك، أشارت وكالة موديز أيضًا إلى أن معدلات التخلف عن سداد قروض بطاقات الائتمان وقروض السيارات ربما تكون قد بلغت ذروتها.

وقد وصلت ديون الأسر الأمريكية إلى مستوى قياسي مرتفع، حيث تجاوزت أرصدة بطاقات الائتمان حاجز التريليون دولار لأول مرة العام الماضي. وأشار بريندان كوغلين من شركة سيتيزنز فاينانشال (NYSE:CFG) إلى أن المخازن المالية التي توفرها برامج التحفيز المالي التي وفرتها برامج التحفيز الوبائي تتضاءل الآن، مما يؤدي إلى زيادة الإنفاق على المستهلكين.

أبلغ مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي عن انخفاض في معدل الادخار إلى 3.6% من الدخل المتاح في فبراير/شباط، انخفاضًا من 4.7% في العام السابق. أظهرت بيانات VantageScore معدل التأخر في السداد للمستهلكين بنسبة 0.98% في فبراير في مختلف فئات القروض، مما يشير إلى ارتفاع في الآونة الأخيرة.

كانت التحديات المالية أكثر حدة بالنسبة لذوي الدخل المنخفض والأمريكيين الأصغر سنًا، الذين هم أكثر عرضة للتأخر في السداد من أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا، مما يشير إلى تباين في الصحة المالية للمستهلكين عبر فئات الدخل المختلفة.

ساهمت رويترز في هذا المقال.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.