احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

بنك ANZ يتوقع صعود سعر الذهب لهذا المستوى القياسي في 2024

تم النشر 26/02/2024, 15:29
محدث 26/02/2024, 15:29
© Reuters.

Investing.com - كانت البنوك المركزية من أكبر مشتريي الذهب لأكثر من عقد من الزمان؛ إذ لم تتوقف هذه المشتريات، حيث أصبحت شهيتهم لا تشبع في العامين الماضيين مع ارتفاع الاحتياطيات العالمية بأكثر من 1000 طن في عامي 2022 و2023.

أشار محللو السلع في بنك (أي إن زد - ANZ) إلى أن مشتريات البنوك المركزية من الذهب خلال العامين الماضيين تضاعفت ثلاث مرات في الطلب العالمي، وهو ما يمثل ما بين 25% و30%.

اقرأ أيضًا: سرقة 440 ألف دولار عبر منشور احتيالي على "X" من حساب شركة كريبتو شهيرة

وعلى الرغم من أن وتيرة المشتريات قد تتباطأ عن الوتيرة القياسية الحالية، يتوقع البنك الأسترالي أن يظل طلب البنوك المركزي عاملاً مهيمنًا في سوق الذهب على مدى السنوات الست المقبلة على الأقل.

وقال المحللون: "يمكن للبنوك المركزية في الأسواق الناشئة شراء أكثر من 600 طن من الذهب سنويًا حتى عام 2030، لرفع حصتها في احتياطياتها الأجنبية إلى 10٪. فيما ستحتل الصين على الأرجح نصيب الأسد من الطلب العالمي الرسمي على الذهب".

وأشار المحللون إلى أن تزايد حالة عدم اليقين الجيوسياسي والمخاطر الاقتصادية المتزايدة وارتفاع ضغوط التضخم هي عوامل رئيسية ستساهم في زيادة مشتريات البنوك المركزية من الذهب. ومع ذلك، أشار المصرف الاستثماري أيضًا إلى أن هناك سببًا عمليًا وراء زيادة طلب البنوك المركزية على الذهب، وهو محاولة الحكومات تنويع ممتلكاتها بعيدًا عن السندات.

وأشار المحللون إلى أن سندات الخزانة الأمريكية تمثل حوالي 59٪ من إجمالي احتياطيات العملات الأجنبية العالمية. ومع ذلك، عانت أسعار السندات في العامين الماضيين، حيث شرع بنك الاحتياطي الفيدرالي في دورة تشديد السياسة النقدية الأكثر عدوانية خلال الأربعين عامًا الماضية.

اقرأ أيضًا: الذهـب يصل لهذا المستوى قبل حزمة من البيانات الأمريكية الهامة

وفي الوقت نفسه، دفعت عائدات السندات المرتفعة الدولار الأمريكي إلى الارتفاع، مما يجعل خدمة ديونها أكثر تكلفة بالنسبة للدول، والتي تكون مقومة بالدولار بشكل أساسي.

ويقدر بنك ANZ أن حوالي 50٪ من الانخفاض في احتياطيات العملات الأجنبية لدى البنوك المركزية الآسيوية خلال عام 2022 كان بسبب خسائر ارتفاع السندات.

وأكد محللو البنك: "لذلك ليس من المستغرب أن تقوم البنوك المركزية بتنويع احتياطياتها بعيدا عن السندات".

أشار بنك ANZ إلى أن الذهب يعد بديلاً جذابًا للسندات حيث أثبت أنه أحد الأصول المستقرة في العامين الماضيين.

وقال المحللون: "إن مسيرة المعدن الأصفر القوية في الفترة 2022-2023، على الرغم من الارتفاع الكبير في أسعار الفائدة الحقيقية العالمية، تشكل حجة قوية في هذا الإطار".

أكد البنك أيضًا أن النظام النقدي العالمي يتطور، حيث تقوم الأسواق الناشئة باستخدام عملاتها الخاصة في المدفوعات الدولية بدلاً من الدولار. وتفيد التقارير أن الصين تقوم بتسوية معاملاتها التجارية مع روسيا بالرنمينبي، وقد أوضحت نيتها تدويل عملتها. ويسعى لاعبون إقليميون آخرون، مثل الهند، إلى تسوية التجارة الخارجية بعملتهم الخاصة. وقال المحللون إن هذا النظام المتطور متعدد العملات سيحدث تحولًا تدريجيًا في محافظ احتياطيات العملات الأجنبية، ومن المرجح أن يلعب الذهب دورًا مهمًا مع تطور هذا الأمر.

على الرغم من أن سوق الذهب لا يزال ينتظر محفزًا وسط استقرار الأسعار فوق 2000 دولار للأونصة، إلا أن المحللين في ANZ قالوا إن طلب البنوك المركزية من شأنه أن يساعد في دعم أسعار الذهب لتعود إلى مستويات قياسية تبلغ حوالي 2200 دولار بحلول نهاية العام.

----

اعرف القيمة العادلة لكل الأسهم واحصل على قوائم أسهم للاستثمار مُعدة مسبقًا ومضمونة الربح بالإضافة إلى بيانات تاريخية وحية وملاحظات هامة لكل الأسهم مع منصة InvestingPro. كل ما عليك هو الاشتراك وكتابة اسم السهم للحصول على كل شيء تحتاج إليه. لمعرفة المزيد حول أداة InvestingPro من هُنا

يمكنك الحصول على خصم إضافي 10% عند استخدام كوبون sapro2 مع جميع الباقات لسنة أو سنتين مع أداة Pro وPro Plus للاشتراك اضغط هُنا

في حال واجهت أي مشكلة مع استخدام الكوبون يمكنك التواصل مع الدعم فورًا من هُنا

أحدث التعليقات

- البنوك المركزية لن تقدم على الشراء الا اذا اصبح السعر أقل من 1900 . - سيقل الطلب على الذهب بسبب ارتفاع الأسعار مما يجعل الأسعار تتهاوى الى القيعان للبحث عن شهية الثيران .
الخبر صحيح
كيف يمكنني ان اثق في هذا الخبر
الله اعلم لاتسق
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.