🟢 هل فاتك ارتفاع السوق؟ اعرف كيف لحق به 120 ألف من متابعينا.احصل على 40% خصم

عاجل: بيانات الناتج المحلي الأمريكية تخالف التوقعات والأسعار ترتفع بوتيرة أسرع

تم النشر 25/04/2024, 15:55
© Reuters
XAU/USD
-
DJI
-
DX
-
GC
-

Investing.com - ذكرت وزارة التجارة الأمريكية منذ قليل، اليوم الخميس، أن النمو الاقتصادي الأمريكي كان أضعف بكثير من المتوقع في بداية العام بالتزامن مع ارتفاع الأسعار بوتيرة أسرع.

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي، وهو مقياس واسع للسلع والخدمات المنتجة في الفترة من يناير إلى مارس، بمعدل سنوي 1.6% بعد تعديله موسميًا، وفقًا لمكتب التحليل الاقتصادي التابع للوزارة.

وكان الاقتصاديون قد توقعوا زيادة بنسبة 2.4% بعد زيادة بنسبة 3.4% في الربع الرابع من عام 2023 و4.9% في الفترة السابقة.

اقرأ أيضًا: ماسك يصبح أكثر ثراءً ويكسب أكثر من 10 مليارات الدولار في يوم واحد فقط!

وارتفع الإنفاق الاستهلاكي بنسبة 2.5% خلال هذه الفترة، بانخفاض عن 3.3% في الربع الرابع. وساعد الاستثمار الثابت والإنفاق الحكومي على مستوى الولايات والمستوى المحلي في الحفاظ على الناتج المحلي الإجمالي إيجابيًا خلال هذا الربع، في حين تم خصم انخفاض الاستثمار في المخزون الخاص وزيادة الواردات.

وكانت هناك بعض الأخبار السيئة على جبهة التضخم أيضًا. حيث ارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، وهي بيانات رئيسية للتضخم بالنسبة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، بنسبة 3.4% خلال الربع، وهو أكبر مكسب له خلال عام. وباستثناء المواد الغذائية والطاقة، ارتفعت أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية بمعدل 3.7%، وهو أعلى بكثير من هدف بنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2%. ويميل مسؤولو البنك المركزي إلى التركيز على التضخم الأساسي كمؤشر أفضل للاتجاهات طويلة المدى.

وارتفع مؤشر الأسعار للناتج المحلي الإجمالي، والذي يطلق عليه أحيانا مؤشر الأسعار "المرجح بالسلسلة"، بمعدل 3.1%، مقارنة بتقديرات الخبراء بزيادة قدرها 3%.

من ناحية أخرى، سجلت مطالبات إعانة البطالة الحكومية الجديدة الأسبوع الماضي 207 ألف طلب، وفقًا لبيانات وزارة العمل الأمريكية. فيما توقع الخبراء تسجيل 214 ألف. أما القراءة المتعلقة بالأسبوع قبل الماضي فقد سجلت 212 ألف طلب.

وبذلك سجل متوسط طلبات إعانة البطالة في 4 أسابيع إلى 213.25 ألف، بعد أن سجل بالقراءة السابقة 214.50 ألفًا.

وتراجعت الأسواق بعد الأخبار، مع انخفاض العقود الآجلة المرتبطة بمؤشر داو جونز الصناعي بأكثر من 400 نقطة. ارتفعت عوائد سندات الخزانة، حيث وصلت السندات القياسية لأجل 10 سنوات مؤخرًا إلى 4.69%.

اقرأ أيضًا: المركزي التركـي يبقى على أسعار الفائدة عند 50% رغم ارتفاع التضخم

ويأتي التقرير مع اختلاف الأسواق بشأن حالة السياسة النقدية ومتى سيبدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي في خفض سعر الفائدة القياسي. ويتراوح سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية، الذي يحدد ما تتقاضاه البنوك من بعضها البعض مقابل الإقراض لليلة واحدة، بين 5.25% و5.5%، وهو الأعلى منذ حوالي 23 عامًا، على الرغم من أن البنك المركزي لم يرفع سعر الفائدة منذ يوليو 2023.

واضطر المستثمرون إلى تعديل وجهة نظرهم بشأن الموعد الذي سيبدأ فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي في التيسير النقدي مع بقاء التضخم مرتفعاً. وجهة النظر التي تم التعبير عنها من خلال تداول العقود الآجلة هي أن تخفيضات أسعار الفائدة ستبدأ في سبتمبر، ومن المرجح أن يخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي مرة أو مرتين فقط هذا العام.

وإذا كان لديك أموال فائضة تريد أن تستثمرها، فيعد التداول في البورصة أحد أوجه الاستثمار التي تحقق عوائد جيدة، حيث يمكنك شراء الأسهم منخفضة السعر ويُتوقع أن ترتفع في المستقبل عبر معرفة القيمة العادلة للسهم وإذا كان مقوم بأقل أو أعلى من قيمته أم لا، كل هذه البيانات وأكثر متوفرة عبر أداة إنفستنغ برو - Investing Pro التي يمكنك الاشتراك فيها الآن بأقل من 9 دولارات في الشهر واتخذ قراراتك المالية بناء على بيانات واضحة. للاشتراك: من هُنا

الذهب والدولار الآن

تستقر العقود الآجلة للذهب الآن عند مستوى 2339 دولار للأوقية.

فيما ترتفع العقود الفورية للذهب بنحو 0.45% إلى 2327 دولار للأوقية.

وعلى الجانب الآخر، يرتفع مؤشر الدولار بشكل طفيف بنسبة 0.08% إلى 105.770 نقطة.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.