🟢 هل فاتك ارتفاع السوق؟ اعرف كيف لحق به 120 ألف من متابعينا.احصل على 40% خصم

تركيا تضع قواعد جديدة لحماية الليرة.. فهل تمنعها من السقوط لـ 40 أمام الدولار؟

تم النشر 18/03/2024, 13:44
© Reuters
USD/TRY
-
EUR/TRY
-

Investing.com - أعلن البنك المركزي التركي عن إجراءات جديدة للحد من الإنفاق على بطاقات الائتمان والحد من الطلب على العملات الصعبة قبل الانتخابات المحلية في نهاية الشهر.

ورفع البنك المركزي الحد الأقصى الشهري للفائدة على الاقتراض النقدي من بطاقات الائتمان وحسابات السحب على المكشوف، وفقا لإشعار نشر في الجريدة الرسمية نهاية الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضًا: النفـط يواصل صعوده بدعم من بيانات صينية قوية ومخاوف نقص المعروض

وشهدت الليرة تقلبات متزايدة قبل الانتخابات خلال أسبوعين، على الرغم من أن صناع السياسة يرون أن الطلب على الدولار الأمريكي مؤقت ويتوقعون أن يهدأ بعد التصويت. وتعد الليرة الأسوأ أداء بين عملات الأسواق الناشئة التي تتبعتها بلومبرج هذا الشهر، حيث خسرت نحو 2.8% مقابل الدولار.

وفي الوقت نفسه، يتعرض البنك المركزي لضغوط لرفع سعر الفائدة القياسي بعد أن تسارع التضخم في فبراير أكثر مما توقع المحللون، حيث تم الإعلان عن استكمال دورة التشديد النقدي التي استمرت لثمانية أشهر والتي رفعت أسعار الفائدة إلى 45٪. ويتوقع البنك المركزي أن يصل التضخم إلى ذروته عند أكثر من 70% في الأشهر المقبلة قبل أن يتباطأ إلى 36% في نهاية العام.

ويتوقع كل من "غولدمان ساكس (NYSE:GS)" و"دويتشه بنك (ETR:DBKGn)" رفع أسعار الفائدة في اجتماع السياسة النقدية المرتقب هذا الأسبوع، وهو تغيير عن دعواتهما السابقة للإبقاء عليها عند نفس مستوياتها. حيث أشار "غولدمان ساكس" إلى الضغط المتزايد على الاحتياطيات والليرة والتي تدعم توقعاته بزيادة الفائدة بمقدار 250 نقطة أساس.

وفي توجيهاته الأخيرة، قال البنك المركزي إنه "سيتم تشديد موقف السياسة النقدية في حالة توقع حدوث تدهور كبير ومستمر في توقعات التضخم".

اقرأ أيضًا: البيتـكوين تعوض جزءًا من خسائرها العنيفة وسط صعود عملات الميم

ووفقًا لنتائج استطلاع المشاركين في السوق الذي أجراه البنك المركزي التركي لشهر مارس، من المتوقع أن يصل الدولار/الليرة التركية في نهاية عام 2024، والتي كانت 40.02 في الاستطلاع السابق، إلى 40.53 في استطلاع مارس.

وبلغت توقعات سعر صرف الدولار لمدة 12 شهرًا، والتي كانت 41.15 في استطلاع فبراير، 42.79 ليرة تركية في استطلاع مارس.

وفي حين أن توقعات مؤشر أسعار المستهلكين لمدة 12 شهرًا كانت 37.78 بالمائة في فترة المسح السابقة، فقد أصبحت 36.70 بالمائة في فترة المسح هذه، وبلغت توقعات مؤشر أسعار المستهلك بعد 24 شهرًا 23.05 بالمائة و22.67 بالمائة على التوالي في نفس فترات المسح.

اقرأ أيضًا: الذهـب يتراجع مع بدء أسبوع قرارات الفائدة.. فهل يمكن أن يحلق نحو 2200 دولار؟

وفي غضون ذلك، تتراجع الليرة أمام الدولار الأمريكي الآن بنسبة 0.57% إلى 32.3 ليرة للدولار الواحد.

فيما تسجل أمام اليورو مستوى 35.24، بتراجع بنحو 0.63%.

أمام غرام الذهب فيسجل اليوم في تركيا حوالي 2238 ليرة، مرتفعًا بنسبة 0.7%.

----

بأقل من 9 دولارات..استخدم كوبون sapro2 واحصل على خصم إضافي عند الاشتراك في InvestingPro أو InvestingPro+ لمدة عام أو عامين. لا تفوت فرصتك في أن تنضم للآلاف من المستثمرين والمتداولين على منصة investingPro.

للاشتراك اضغط هُنا واستخدم sapro2

لمعرفة المزيد حول أداة InvestingPro من هُنا

في حال واجهت أي مشكلة مع استخدام الكوبون يمكنك التواصل مع الدعم فورًا من هُنا

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.