احصل على بيانات بريميوم: خصم يصل إلى 50% على InvestingProاحصل على الخصم

بنك أوف أمريكا: تدفقات صناديق استثمار الذهب تتحول للإيجابية في مايو

تم النشر 11/06/2024, 15:51
© Reuters
GLD
-

Investing.com - لاحظ محللون لدى بنك أوف أمريكا (NYSE:BAC) تدفقًا كبيرًا على صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب في شهر مايو، مما يعكس اتجاه التدفق الخارج الذي استمر على مدار الأحد عشر شهرًا السابقة. ومع ذلك، مع انخفاض سعر الذهب بشكل حاد بعد تقرير الوظائف الأمريكية لشهر مايو، يبقى أن نرى ما إذا كانت تدفقات صناديق الاستثمار المتداولة ستستمر.

ووفقًا للبيانات الصادرة عن مجلس الذهب العالمي، شهدت حيازات صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب أول تدفق شهري لها منذ 12 شهرًا في شهر مايو، حيث بلغت 529 مليون دولار أو 8.2 طن. وكان هذا التدفق مدفوعًا في المقام الأول بالصناديق الأوروبية والآسيوية، حيث يُعتقد أن التدفقات الأوروبية تأثرت بتوقعات خفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي. وكانت التدفقات الآسيوية مدفوعة في المقام الأول بالطلب الصيني. وعلى النقيض من ذلك، يُعتقد أن تدفقات الذهب الخارجة من صناديق المؤشرات المتداولة في أمريكا الشمالية قد تأثرت بالتوقعات المتشددة للاحتياطي الفيدرالي.

وقد شهد سعر الذهب تقلبات كبيرة الأسبوع الماضي. وفي البداية، ارتفع سعر المعدن الأصفر بنسبة 2% ليصل إلى 2,376 دولار للأونصة في أعقاب تقرير التوظيف لشركة ايه دي بي الذي جاء أضعف من المتوقع، والذي أظهر تباطؤًا في الوظائف الخاصة من 188 ألفًا في أبريل إلى 152 ألفًا في مايو، وهو أقل من التقديرات التي بلغت 175 ألفًا. ومع ذلك، كان هذا الارتفاع قصير الأجل.

ثم تلقت أسعار الذهب ضربة قوية عندما ظهرت أخبار تفيد بأن بنك الشعب الصيني (PBoC) قد أوقف مشترياته من الذهب مؤقتًا في شهر مايو، مختتمًا بذلك موجة شراء استمرت 18 شهرًا. وقد فرض هذا التطور ضغوطًا كبيرة على سعر الذهب، حيث كان يُنظر إلى شراء البنك المركزي الصيني على أنه محرك كبير لارتفاع الذهب في الآونة الأخيرة.

وفي يوم الجمعة، ارتفعت أسعار الفائدة الحقيقية في الولايات المتحدة بعد صدور بيانات استثنائية عن تقارير الوظائف غير الزراعية، مما يشير إلى استمرار ارتفاع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية. ونتيجة لذلك، أنهى الذهب تعاملات الأسبوع عند 2,294 دولارًا للأونصة، مسجلاً انخفاضًا بنسبة 1.4%.

وبالنظر إلى المستقبل حتى عام 2024، قام محللو بنك أوف أمريكا بترشيح أجنيكو إيجل ماينز (AEM) وبان أمريكان سيلفر (بورصة نيويورك:PAAS) باعتبارهما أفضل الاختيارات بين المعادن الثمينة في أمريكا الشمالية، حيث تفوق كلا السهمين على سعر الذهب ومؤشر الذهب العالمي S&P/TSX. ويواصل المحللون التوصية بسهمي AEM و PAAS كأفضل اختيارات المعادن الثمينة لعام 2024.

يمكنك الصعود مع الذهب عن طريق أقوى أسهم التعدين والأسهم عالية التعرض للذهب

وأيضًا يمكنك التعرف على قوائم استثمار ProPicks مع أرباح تفوق المؤشرات وتصل 30% شهريًا

استخدم InvestingPro لتنجح في عالم الاستثمار وتزيد مكاسبك المالية! الآن استفد من خصم 10% إضافي عند استخدام كود SAPRO2 (اضغط على الكود للحصول على الخصم)

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.