احصل على خصم 40%
🔥 لا تفوت فرصة صعود الأسهم.. أكبر حيتان التكنولوجيا يسجلون صعودًا بـ 7.1%. استراتيجية فريدة لانتقاء الأسهم بالذكاء الاصطناعياحصل على 40% خصم

"البعبع" يفجر الذهب والدولار

تم النشر 11/11/2021, 13:03
محدث 11/11/2021, 13:10
© Reuters.
USD/TRY
-
XAU/USD
-
DX
-
GC
-
US10YT=X
-

Investing.com - لا ريب أنه البعبع الذي ينافس فيروس كورونا في ضراوته وقوة تأثيره على أداء الاقتصاد العالمي، والذي أدت المخاوف من عودته إلى اتفاق المتناقضين: الذهب والدولار.

ويبدو أن تزايد المخاوف بشان ارتفاع معدلات التضخم، دفع المستثمرين إلى مزيد من التحوط والتشبث بالملاذات الآمنة.

وجراء ارتفاع المخاوف بعد بيانات التضخم في الولايات المتحدة الأخيرة، اندفع المستمثرين خلال تعاملات اليوم اليوم الخميس نحو الدولار والذهب.

عاجل: الليرة التركية تنهار، أدنى مستوى على الإطلاق

الدولار

وارتفع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية إلى أعلى مستوياته في أكثر من عام عند 95.1 بزيادة 0.22%.

ويرى محللون بنك اتش اس بى سي HSBC، أن الدولار الأمريكي أمامه مجال للارتفاع حيث أن الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في الخفض التدريجي لأصوله هذا الشهر.

وقال ريتشارد كلاريدا إن الاقتصاد الأمريكي تحول هذا العام من التعافي إلى الانتعاش لكن معدل التضخم سيواصل الارتفاع وفق التوقعات. وفي المقابل استقر العائد على سندات الخزانة الاكريمية لآجل 10 سنوات عند مستويات 1.554% دون تغير.

الذهب

وفي المقابل من الارتفاعات الحادة لمؤشر الدولار فقد قفز المعدن الأصفر إلى أعلى مستوياته في 5 أشهر تقريبا.

وارتفع سعر التسليم الفوري لأوقية الذهب خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الخميس إلى مستويات 1866.4 دولار بزيادة بلغت نحو 18 دولار للأوقية بارتفاع 0.95%. وارتفع سعر تسليم العقود الآجلة لشهر يناير بأكثر من 15.5 دولار للأوقية صعودا إلى مستويات 1865 دولار في الأوقية.

 هل يلمع غير الذهب؟ أقوى من الذهب..هل اختراق آخر قادم؟

البعبع

وأمس الأربعاء صدرت بيانات التضخم الأمريكية، وانتظرت الأسواق هذه البيانات بقوة بسبب ما يدور مؤخرًا عن التضخم وبلوغه مرحلة صعبة تستدعي من الفيدرالي التجرؤ على رفع أسعار الفائدة، وعدم الاكتفاء بالتشديد فقط.

حيث يستوحي الذهب وسُبل التحوط من التضخم قوتهم من بيانات التضخم السلبية التي تصدر مؤخرًا مثل مؤشر أسعار المنتجين.

وسجل مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بدون الغذاء والطاقة السنوي ارتفاعًا إلى 4.6% في حين كان المتوقع أن يبلغ 4.3%.

فيما جاء مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بدون الغذاء والطاقة الشهري عند 0.6%وكان التقدير أن يبلغ 0.4%.

وعن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الكامل السنوي فقد سجل 6.2% وكان توقع الخبراء أن يصل إلى 5.8%.

وفيما يتعلق بمؤشر أسعار المستهلكين الكامل الشهري فقد سجل 0.9% وكان التقدير أن يقف عند 0.6%.

وتعد بيانات التضخم مرتفعة للغاية عن التوقعات وعن الرصد في الشهور السابقة ومن المتوقع أن يضر ذلك بقوة الاقتصاد الأمريكي. وإلى جانب بيانات التضخم، فقد أشعلت بيانات البطالة الأمريكية جذوة المخاوف،حيث سجلت طلبات إعانة البطالة 267 ألف طلب، وكان المتوقع أن تبلغ 265 ألف طلب إعانة بطالة.

عاجل: الفيدرالي يتحدث بعد بيانات التضخم المخيفة

باول

وتحدث جيروم باول، رئيس الفيدرالي، عن التضخم وقال أنه من الصعب التعامل مع رفع الفائدة قبل الانتهاء من التشديد.

إضافة إلى تصفير قيمة مدفوعات الفيدرالي الشهرية التي ستخفض من 120 مليار دولار شهريًا إلى 105 مليار دولار شهريًا بواقع 15 مليار دولار.

وسيستمر التخفيض إلى أن تتقلص الحزمة التيسيرية من الفيدرالي إلى الصفر في منتصف العام القادم 2022.

ورأى بعض المحللين أن التضخم قوي ويتزايد ولا يمكن إرجاء قرار رفع الفائدة لهذه المدة لما يشكله من خطر على الأسواق.

هل يلمع غير الذهب؟ أقوى من الذهب..هل اختراق آخر قادم؟

اقرأ| التحليل الفني: ما مصير ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي؟

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.