احصل على بيانات بريميوم: خصم يصل إلى 50% على InvestingProاحصل على الخصم

المحلل الذي توقع حركة الذهب بشكل صحيح في 2023 لديه هدف جديد لـ 2024!

تم النشر 29/12/2023, 17:29
© Reuters.
XAU/USD
-
GLD
-
HL
-

Investing.com - انخفضت أسعار الذهب في صيف هذا العام عندما تسبب ارتفاع أسعار النفط الخام في ارتفاع التضخم وعائدات سندات الخزانة والدولار الأمريكي. حيث كانت عمليات البيع كبيرة بما يكفي لتتسبب في انخفاض صندوق SPDR Gold Shares المتداول في البورصة - وهو أكبر صندوق استثمار متداول مدعوم بالذهب المادي - بنسبة 12٪ من أعلى مستوى له في مايو إلى أدنى مستوى له في أكتوبر.

بيد أن القلق من أن يؤدي التضخم الثابت إلى مزيد من الزيادات في عوائد سندات الخزانة ومؤشر الدولار الأمريكي، دفع الكثيرين إلى الاعتقاد بأن تراجع الذهب سيستمر. ومع ذلك، وجدت أسعار الذهب موطئ قدم لها في أكتوبر وارتفعت منذ ذلك الحين، مما فاجأ المستثمرين.

أحد المحللين الذين لم يتفاجأوا بارتفاع الذهب هو بروس كاميش المحلل لدى (ريال موني برو - Real Money Pro)، والذي يعمل حاليًا أستاذًا مساعدًا للتمويل في كلية باروخ وجامعة روتجرز، حيث قال للمستثمرين في 10 تشرين الأول (أكتوبر) إن "دورة الذهب التي مدتها 8 سنوات وصلت إلى القاع". ومنذ ذلك الحين، ارتفع سعر الذهب بنسبة 12% تقريبًا.

ونظرًا لتنبؤات كاميتش البعيدة المدى، قد يرغب محبو الذهب في توقعاته لأسعار المعدن الأصفر الفترة القادمة.

اقرأ أيضًا: أكبر مقترض من صندوق النقد يحرر أسعار الوقود.. ومظاهرات كبرى تجوب البلاد

انخفاض التضخم يوقف رفع أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي

تتمثل مهمة بنك الاحتياطي الفيدرالي في صياغة سياسة نقدية تحافظ على معدلات التضخم والبطالة منخفضة. ففي عام 2022، تسببت السياسات المالية السلسة التي تم تطبيقها للحد من البطالة أثناء عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا وتعطيل سلسلة التوريد العالمية في ارتفاع التضخم، مما أجبر بنك الاحتياطي الفيدرالي على زيادة سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية.

كانت سياسة البنك المركزي المتشددة بمثابة نعمة لعوائد سندات الخزانة والدولار الأمريكي، لكنها كانت أخبارًا سيئة لأسعار الذهب. ونظرًا لأن الذهب يتم تسعيره بالدولار، فإن قوة الدولار الأمريكي تضع ضغطًا هبوطيًا على المعدن، على الرغم من وضعه كتحوط من التضخم.

لقد كانت أسعار الفائدة التي أقرها بنك الاحتياطي الفيدرالي فعالة. وانخفض مؤشر أسعار المستهلك، من الذروة التي تجاوزت 9% في يونيو/حزيران 2022 إلى حوالي 3% في نوفمبر/تشرين الثاني. ونتيجة لذلك، تراجعت الضغوط المفروضة على بنك الاحتياطي الفيدرالي لمواصلة رفع أسعار الفائدة، مما أدى إلى تراجع عوائد سندات الخزانة والدولار، وارتفاع الذهب.

ومع ذلك، لا يزال أعضاء الفيدرالي غير متأكدين مما إذا كان التضخم سيصل إلى هدف التضخم البالغ 2٪ الذي حدده البنك المركزي أو متى. ومع ذلك، يشير التقدم المحرز حتى الآن إلى أن الخطوة التالية التي سيتخذها بنك الاحتياطي الفيدرالي هي خفض أسعار الفائدة، وليس زيادتها. حيث يشير ملخص التوقعات الاقتصادية الصادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر إلى أننا قد نشهد ثلاثة تخفيضات في أسعار الفائدة في عام 2024.

اقرأ أيضًا: العملات الرقمية في السعودية .. حلال أم حرام؟

يكشف الرسم البياني لسعر الذهب عن هدف جديد

قام بروس كاميتش بتحليل السلع باستخدام التحليل الفني لأكثر من 50 عامًا، لذلك فقد شهد نصيبه العادل من الأسواق الصاعدة والهابطة.

وكانت خبرته في تقييم الأسعار والحجم ومؤشرات التحليل الفني، بما في ذلك الزخم، وراء توقعاته الدقيقة بأن الذهب سيصل إلى القاع في أكتوبر.

والآن بعد أن ارتفعت أسعار الذهب بشكل كبير، قام كاميتش مؤخرًا بإعادة تقييم الرسوم البيانية لصندوق SPDR Gold ETF للحصول على رؤية جديدة. وقال "أسعار الذهب تقترب من الاختراق الصعودي المستمر". مضيفًا أن الإغلاق الشهري فوق 190 دولارًا لسهم الصندوق من شأنه أن يعجل بمزيد من المكاسب.

أنهى صندوق SPDR Gold Shares ETF (GLD)  تعاملات أمس عند 191.5 دولارًا، مما يفتح الباب أمام أسعار أعلى بكثير. وباستخدام الرسم البياني الأسبوعي بالنقطة والرقم، حسب كاميش السعر المستهدف "في منطقة 300 دولار".

اقرأ أيضًا: صندوق استثمار عالمي يدرج شركات خليجية في القائمة السوداء.. من بينها أرامكو

يمكن أن يدعم عدم اليقين الاقتصادي مخزونات الذهب في عام 2024

يقدر الاحتياطي الفيدرالي أن الناتج المحلي الإجمالي سينمو بنسبة 1.4% في عام 2024، بانخفاض عن 2.6% هذا العام. ويتوقع أيضًا أن ترتفع البطالة، رغم بقائها منخفضة، إلى 4.1% من 3.8% في عام 2023.

قد يؤدي تباطؤ النشاط الاقتصادي وارتفاع معدلات البطالة إلى جعل العام المقبل صعبًا، خاصة في ظل حالة عدم اليقين في عام الانتخابات الرئاسية.

إذا كان الأمر كذلك، فقد لا يستفيد الذهب من انخفاض الدولار فحسب، بل قد يستفيد أيضًا من الهروب إليه كملاذ آمن. على سبيل المثال، تضاعف صندوق SPDR Gold Shares ETF أكثر من الضعف بين عامي 2008 و2011 عندما كانت الاقتصادات العالمية لا تزال تعاني من الركود الكبير. كان أداء أسعار الذهب جيدًا أيضًا عندما بدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة في عام 2019 وانقلب الاقتصاد العالمي في عام 2020 بسبب كوفيد.

إذا وصل الذهب إلى أدنى مستوى له منذ 8 سنوات، فقد تكون تخفيضات أسعار الفائدة وقلق المستثمرين بمثابة أخبار جيدة لأسهم الذهب أيضًا.

وفي الوقت نفسه، اختار كاميتش مؤخرًا سهمًا لتعدين الذهب، Hecla Mining، كأحد الأسهم المفضلة لديه لامتلاكه في عام 2024. ولكن إلى أي مدى يمكن أن ترتفع أسهم الشركة؟ يقول كاميتش إن الرسم البياني اليومي بالنقطة والرقم يتوقع هدفًا قدره 7 دولارات للسهم الواحد، أي أعلى بنسبة 40٪ من سعر الإغلاق في 27 ديسمبر.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.