احصل على بيانات بريميوم: خصم يصل إلى 50% على InvestingProاحصل على الخصم

أكبر صندوق ثروة في العالم يحذر من أمر هام بأسواق السلع.. من بينها الذهب

تم النشر 29/04/2024, 15:06
XAU/USD
-
HG
-
SI
-
CL
-

Investing.com - قال الرئيس التنفيذي لأكبر صندوق ثروة في العالم إن هناك الكثير من المخاطر في الأسواق المالية في الوقت الحالي، لكن "القلق الكبير" بالنسبة للمستثمرين هو ارتفاع أسعار السلع - كالذهب والنفط والنحاس والفضة - بالنسبة لتوقعات التضخم.

صرح نيكولاي تانجين، الرئيس التنفيذي لإدارة الاستثمار في بنك نورجيس (NBIM)، لـ CNBC، أن ارتفاع أسعار الطاقة والمواد الخام يمكن أن يكون بمثابة صداع كبير للبنوك المركزية الكبرى مع استمرارها في محاربة التضخم.

وارتفعت أسعار النفط والنحاس بنحو 13% على التوالي منذ بداية العام، في حين سجل الذهب مرارا وتكرارا مستويات قياسية جديدة في الأشهر الأخيرة.

اقرأ أيضًا: مؤشرات هامة على عودة الفيدرالي الأمريكي إلى تشديد موقفه بشأن الفائدة

وعندما سُئل عما إذا كان لديه أي مخاوف بشأن ارتفاع أسعار السلع الأساسية، أجاب تانجين من بنك الاستثمار الوطني: "نعم، مصدر القلق الأكبر هو ما الذي يمكن أن يعنيه ذلك بالنسبة للتضخم".

وأضاف: "لذلك، إذا استمرت أسعار الطاقة والمواد الخام في الارتفاع، فسوف يؤثر ذلك على أسعار المنتج النهائي، والتي ستكون أعلى. وقد يكون هذا هو الاحتمال الحقيقي عندما يتعلق الأمر بتوقعات التضخم.

يدير بنك نورجيس ما يسمى بصندوق التقاعد الحكومي النرويجي العالمي. وهو أكبر صندوق للثروة السيادية في العالم، والذي بلغت قيمته 17.7 تريليون كرونة (1.6 تريليون دولار) في نهاية مارس/آذار، في التسعينيات لاستثمار فائض إيرادات قطاع النفط والغاز في النرويج.

وحتى الآن، استثمر الصندوق أموالاً في أكثر من 8800 شركة في أكثر من 70 دولة حول العالم، مما يجعله أحد أكبر المستثمرين في جميع أنحاء العالم.

اقرأ أيضًا: عاصفة حمراء تضرب سوق العملات الرقميـة.. ورفض محتمل لصناديق الإيثريـوم!

تخفيضات أقل في أسعار الفائدة

أشارت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد أيضًا إلى تأثير أسعار السلع الأساسية منذ أيام، في السياق الأوسع لخطوات السياسة النقدية التالية للبنك المركزي. وقالت إن البنك لا يزال في طريقه لخفض أسعار الفائدة، باستثناء أي صدمات كبيرة - لكنها شددت على أن البنك المركزي الأوروبي سيحتاج إلى "الانتباه الشديد" لتحركات أسعار السلع الأساسية.

وقالت لاجارد: "من الواضح أن لها تأثيرًا مباشرًا وسريعًا على الطاقة والغذاء".

تباطأ التضخم في منطقة اليورو بأكثر من المتوقع إلى 2.4% في مارس، مما عزز التوقعات بخفض سعر الفائدة على المدى القريب. وتشير أسعار السوق لتخفيضات أسعار الفائدة، والتي كانت شديدة التقلب في الأسابيع الأخيرة، أيضًا إلى أن البنك المركزي الأوروبي يبدو مستعدًا لتخفيف السياسة النقدية قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وفي الوقت نفسه، يمكنك الحصول على بيانات لا نهائية والقيم العادلة لكل الأسهم إضافة لقوائم استثمار جاهزة ومضمونة الربح مع InvestingPro. اشترك بأقل من 37.5 ريال شهريًا لمدة عام واتخذ قراراتك المالية بناء على بيانات واضحة. للاشتراك: من هُنا

مع أن معظم القراءات تشير إلى أن التضخم في الولايات المتحدة يبلغ حوالي 3% ولا يتحرك بشكل ملحوظ لعدة أشهر، يتوقع المتداولون فرصة بنسبة 13% لخفض أسعار الفائدة الأمريكية في يونيو، وفقًا لأداة متابعة الفائدة الأمريكية المتاحة على موقع إنفستنغ السعوديـة. وهذا أقل من ما يقرب من 70٪ الشهر الماضي.

وقال تانجن إن صندوق الثروة النرويجي لا يزال يعتقد أنه سيكون من "الصعب" على البنوك المركزية خفض التضخم نحو المستويات المستهدفة، وأن البنوك المركزية الكبرى ستتحرك بشكل مختلف، اعتمادًا على الضغوط التضخمية المحلية.

واعترافًا بالعوامل المتعددة التي تدعم التضخم الآن، قال تانجين: "لدينا بعض التوترات الجيوسياسية، ولدينا تأثير مناخي على الغذاء من خلال الحصاد العالمي، ولدينا بعض التغييرات في طرق التجارة وما إلى ذلك. كما أن ارتفاع الأجور أعلى مما توقعنا".

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.