أخبار عاجلة
0

ما بين الحظر والتقبل..البنوك المركزية مترددة تجاه العملات الافتراضية

عملات افتراضية17 مايو 2018 ,13:41
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 
ما بين الحظر والتقبل..البنوك المركزية مترددة تجاه العملات الافتراضية

Investing.com - منذ بدايتها، تم اعتبار العملات الافتراضية مبهرة من الناحية الفنية ولا يمكن الاعتماد عليها بشكل أساسي في الحياة الواقعية، فأولئك الذين استثمروا مايعادل 10 جنيه استرليني في البيتكوين منذ ثمان سنوات سيصبح لديهم الآن 1.6 مليون جنيه استرليني، وهو تقلب ضخم يزعزع فكرة أن العملة الرقمية هي مخزن ثابت للقيمة.

ومع أول ظهور للعملات الافتراضية، تم التعامل معها على إنها لعبة، ثم بدأ النظر إليها كتهديد وأداة يستخدمها المجرمين لشراء المخدرات والبنادق، ورفضت بعض الجهات مثل بنك لويدز تنفيذ أي معاملات بالعملات الافتراضية خاصة بعملائها، ولكن استمرت شعبية العملات الرقمية في التزايد، وفي الأسبوع الجاري استطاعت تحقيق قفزة كبيرة نحو تبنيها من قبل التيار السائد.

فبدلا من حظر البيتكوين، قالت بورصة نيويورك إنها تطور منصة تداول تسمح للمستثمرين بشراء العملات الافتراضية وحفظها بسهولة أكبر. وبالتالي أصبح من الواضح أن الفكرة المأخوذة عن العملات الافتراضية كملاذ للمجرمين والمحتالين مبالغ فيها إلى حد كبير، إذ أثبتت البيتكوين أنها ليست مخبأ للمجرمين أمثال روس أولبرايت، مبتكر سوق "سيلك رود" للمخدرات والذي سجن مدى الحياة في عام 2015.

وتستند التكنولوجيا الخاصة بالعملات الافتراضية على تقنية البلوكتشين، التي سمحت بأن تشكل البيتكوين تهديدا للنظام المالي العالمي الحالي، وخطورة فقدان الحكومات احتكارها للقدرة على طباعة النقود.

وصرح محافظ بنك انجلترا، مارك كارني، أن تذبذب العملات الافتراضية في العام الماضي بلغ 25 ضعف تذبذب الأسهم، ومع ذلك فإن حقيقة أن سلعة أو عملة تظهر كسلعة تعد مضاربة غير منطقية، ليست في حد ذاتها سببا لحظرها أو السيطرة عليها من قبل الحكومات.

وضرب كارني مثلا بالسكك الحديدية، إذلم تحظر الحكومات السكك الحديدية خلال سنوات "هوس السكك الحديدية" في أربعينيات القرن التاسع عشر، أو نبات الخزامى أثناء هوس به في ثلاثينيات القرن التاسع عشر. كما أنهم لم يحاولوا حظر الإنترنت على أساس أنه سيكون السبب في خسارة مالية لكثير من المستثمرين.

ومن جانبها، لا يمكن للبنوك المركزية أن تقرر فيما إذا كان عليها قمع العملات الافتراضية أو الانضمام إليها، بفضل تصريحات كارني عن التقنين، واقتراح الرئيس السابق للاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين وجود عملة رقمية رسمية.

ويكمن سبب تردد البنوك المركزية عن تقبل العملات الافتراضية في حبها لقدرتها على التحكم في العرض والطلب الخاص بالعملات التقليدية. إذ اقترح العديد من محافظي البنوك المركزية، مثل كبير الاقتصاديين في بنك إنجلترا، آندي هالدين ، فكرة استخدام أسعار فائدة سلبية من أجل تحفيز الاقتصاد ، ما يعني معاقبة المدخرين من خلال إجبارهم على إنفاق مدخراتهم من أجل تحمل الركود الذي تسبب فيه المقترضين.

ويستند هذا التفكير إلى فرضية مفادها أن المال العام تحت سيطرة الحكومة، ولكن إذا اختار المدخرون والمستثمرون تخزين ثرواتهم بعملات افتراضية سيعارض الفرضية السائدة.

وبشكل عام لا يجب أن يعارض السياسيون العملات الافتراضية، بل عليهم دراسة إمكانية أن يضيف هذا النوع من العملات التنوع والاستقرار إلى النظام المالي العالمي، خاصة في ظل وصول القيمة المخزنة في هذه العملات إلى 200 مليار دولار.

ما بين الحظر والتقبل..البنوك المركزية مترددة تجاه العملات الافتراضية
 

مقالات ذات صله

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn't bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني