💼 احمِ محفظتك مع اختيارات الأسهم المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingPro - الآن خصم يصل إلى 50% احصل على الخصم

الصين تكثف تركيزها على المعادن في أفريقيا، والتجارة تسجل رقماً قياسياً

تم النشر 28/05/2024, 23:43
USD/CNY
-
HG
-
SI
-
USD/CNH
-

كثفت الصين من مشاركتها الاقتصادية مع إفريقيا، مع التركيز على الموارد المعدنية في القارة الأفريقية الضرورية للتحول العالمي في مجال الطاقة والانتعاش الاقتصادي الصيني. في العام الماضي، ارتفعت الاستثمارات الصينية في أفريقيا بنسبة 114%، مع التركيز بشكل كبير على قطاعات التعدين، وفقًا لمعهد جريفيث آسيا في جامعة جريفيث.

وقد كانت الاستثمارات في المعادن الحيوية، مثل النحاس والكوبالت والليثيوم، أولوية بالنسبة للصين، كما رأينا في استحواذ شركة MMG الصينية المحدودة على منجم خويماكاو للنحاس في بوتسوانا بقيمة 1.9 مليار دولار.

أصبحت القارة منطقة محورية بالنسبة لمبادرة الحزام والطريق الصينية، حيث بلغ إجمالي المشاركة، بما في ذلك عقود البناء والتزامات الاستثمار، 21.7 مليار دولار في عام 2023، كما أفاد معهد جريفيث آسيا. وهذا ما جعل أفريقيا أكبر متلقٍ إقليمي للأنشطة الاقتصادية الصينية. بالإضافة إلى ذلك، أشار معهد أمريكان إنتربرايز إلى أن الاستثمارات الصينية في أفريقيا بلغت حوالي 11 مليار دولار في عام 2023، وهو أعلى مستوى منذ بدء السجلات في عام 2005.

في مجال البنية التحتية، كان طريق نيروبي السريع الذي تبلغ تكلفته 668 مليون دولار، وهو عبارة عن شراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) من قبل شركة الطرق والجسور الصينية المملوكة للدولة، مثالاً ناجحًا، حيث تجاوز أهداف الإيرادات والاستخدام منذ افتتاحه في أغسطس 2022. ومع ذلك، لم يتم اعتماد نماذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص هذه على نطاق واسع في أفريقيا، حيث بلغت نسبة الإقراض الصيني غير الطارئ للمركبات ذات الأغراض الخاصة في أفريقيا 27% فقط، مقارنةً بالرقم العالمي البالغ 45% في الفترة من 2018 إلى 2021.

وعلى الرغم من النمو في المشاركة، إلا أن الإقراض السيادي الصيني للبنية التحتية في أفريقيا في أدنى مستوياته منذ عقدين من الزمن، مع تحول في سياسة بكين يشجع الشركات الصينية على الحصول على حصص في الأسهم وتشغيل مشاريع البنية التحتية. ويهدف هذا النهج إلى تأمين مشاريع مجدية اقتصاديًا والحصول على عقود ذات قيمة أعلى.

بلغ حجم التبادل التجاري بين الصين وأفريقيا رقماً قياسياً بلغ 282 مليار دولار في العام الماضي، وفقاً لبيانات الجمارك الصينية. ومع ذلك، اتسع العجز التجاري لأفريقيا مع الصين بنسبة 46%، حيث انخفضت صادرات القارة إلى الصين بنسبة 7%، ويرجع ذلك أساسًا إلى انخفاض أسعار النفط.

وقد وعد المسؤولون الصينيون بدعم التصنيع والتحديث الزراعي في أفريقيا للمساعدة في سد الفجوات التجارية وتنويع الاقتصادات. وقد أعلن الرئيس شي جين بينغ، في قمة عُقدت في جوهانسبرغ في 24 أغسطس 2023، عن مبادرات لتعزيز هذه القطاعات. وعلاوة على ذلك، تعهدت الصين بزيادة الواردات الزراعية من أفريقيا، على الرغم من أن تحديات مثل اللوائح الصحية والنظافة الصارمة قد حدت من وصول المنتجين الأفارقة إلى الأسواق.

ونجحت كينيا، التي تعاني من أكبر عجز تجاري مع الصين، في الوصول إلى أسواق الأفوكادو والمأكولات البحرية، لكن 10% فقط من صادراتها من الأفوكادو التي بلغت قيمتها 150.94 مليون دولار أمريكي وصلت إلى الصين العام الماضي. انخفض إجمالي صادرات البلاد إلى الصين بنسبة تزيد عن 15% لتصل إلى 228 مليون دولار أمريكي، وفقًا لما أوردته الجمارك الصينية، مع انخفاض ملحوظ في شحنات التيتانيوم.

لا يزال الاعتماد على صادرات المواد الخام دون إضافة قيمة كبيرة مصدر قلق للاقتصادات الأفريقية، كما أوضح فرانسيس مانجيني، المستشار في أمانة منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية. وأكد على الحاجة إلى زيادة المعالجة والتصنيع لخلق علاقة تجارية مستدامة.

ساهمت رويترز في هذا المقال.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.