🔥 لا تفوت فرصة صعود الأسهم.. أكبر حيتان التكنولوجيا يسجلون صعودًا بـ 7.1%. استراتيجية فريدة لانتقاء الأسهم بالذكاء الاصطناعياحصل على 40% خصم

دولة عربية تغير محافظ البنك المركزي وسط مخاوف من الإفلاس وتعثر صفقة صندوق النقد

تم النشر 16/02/2024, 15:45
© Reuters.
USD/TND
-
META
-

Investing.com - عين الرئيس التونسي قيس السعيد رئيسا جديدا للبنك المركزي، ليحل محل المحافظ الذي اختلف معه حول مدى إلحاح خطة الإنقاذ الخاصة بصندوق النقد الدولي.

وقالت الرئاسة التونسية على صفحتها على فيسبوك (NASDAQ:META) إن فتحي زهير النوري، أستاذ الاقتصاد، أدى اليمين الدستورية يوم الخميس، دون تقديم تفاصيل. وكان من المقرر أن تنتهي ولاية سلفه مروان العباسي البالغة ست سنوات هذا الأسبوع، على الرغم من أن اللوائح سمحت لسعيد بتجديد ولايته مرة واحدة.

اقرأ أيضًا: ثاني أغنى رجل في العالم يجني 400 ألف دولار في الساعة الواحدة.. وأنت كم تجني؟

تعاني الدولة الواقعة في شمال إفريقيا من أزمة اقتصادية طاحنة، حيث تقلص الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.2٪ في الربع الرابع من عام 2023، وتدور أسئلة حول كيفية تلبية متطلبات التمويل الخارجي. يأتي ذلك بالتزامن مع تعثر المحادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن وضع اللمسات الأخيرة على قرض بقيمة 1.9 مليار دولار تم الاتفاق عليه قبل أكثر من عام.

كان تقريرًا لمؤسسة "كابيتال إيكونوميكس" كشف نهاية الشهر الماضي، أن هناك احتمالًا لتخلف تونس عن سداد ديونها السيادية، مما يعرضها للانضمام ضمن الدول المعرضة للتعثر كالأرجنتين والإكوادور وبوليفيا وباكستان.

وأشارت المؤسسة البحثية اللندنية في تقرير حديث إلى أن تونس تواجه تحديات في سداد مبالغ ديون كبيرة خلال الفترة القادمة، مما يستلزم إجراء عمليات إعادة هيكلة لتجنب مخاطر التعثر عن السداد في ظل مخاوف المستثمرين المتزايدة.

اقرأ أيضًا: الليـرة التركيـة تفقد ما يقرب من 2% من قيمتها اليوم وتقترب من مستوى 31 للدولار

وفي سياق متصل، أفادت وكالة "موديز" بأن التزامات الديون الكبيرة التي تتوجب على تونس سدادها تعزز مخاطر إعادة التمويل في ظل غياب تمويل خارجي شامل. وأوضحت الوكالة أن البلاد تواجه نقصًا في التمويل الخارجي نتيجة للأقساط الخارجية الكبيرة التي يتعين سدادها.

وأشارت "موديز" في تقرير صدر الشهر الماضي، إلى أن تونس ستكون في حاجة إلى دعم صندوق النقد الدولي وموافقة مجلس إدارته على برنامجها المستقبلي لتفادي نقص التمويل الخارجي.

يأتي ذلك على الرغم من تأكيدات رئيس الحكومة التونسية، أحمد الحشاني، بأن البلاد التزمت وستظل ملتزمة بسداد جميع ديونها.

اقرأ أيضًا: المستثمرون بثاني أكبر عملة رقميـة يستهدفون هذا المستوى القياسي بعد الصعود القوي

كان سعيد والعباسي قد اختلفا في السابق حول ضرورة التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي، حيث دعا الرئيس ومؤيدوه في العام الماضي إلى إصلاح النظام الأساسي للبنك المركزي.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، وافق المشرعون التونسيون على مشروع قانون يسمح للحكومة باتخاذ الخطوة المثيرة للجدل المتمثلة في الاقتراض من البنك المركزي، مما يمهد الطريق للحصول على قرض بقيمة 7 مليارات دينار (2.2 مليار دولار) للمساعدة في خدمة الدين الخارجي للدولة هذا العام.

عمل النوري، الذي يبلغ من العمر 68 عاما، مستشارا اقتصاديا للسلطات التونسية قبل ثورة الربيع العربي في البلاد عام 2011. ثم تم تعيينه في عام 2015 في لجنة الأسواق المالية بالبنك المركزي.

----

اعرف القيمة العادلة لكل الأسهم واحصل على قوائم أسهم للاستثمار مُعدة مسبقًا ومضمونة الربح بالإضافة إلى بيانات تاريخية وحية وملاحظات هامة لكل الأسهم مع منصة InvestingPro. كل ما عليك هو الاشتراك وكتابة اسم السهم للحصول على كل شيء تحتاج إليه. لمعرفة المزيد حول أداة InvestingPro من هُنا

يمكنك الحصول على خصم إضافي 10% عند استخدام كوبون sapro2 مع جميع الباقات لسنة أو سنتين مع أداة Pro وPro Plus للاشتراك اضغط هُنا

في حال واجهت أي مشكلة مع استخدام الكوبون يمكنك التواصل مع الدعم فورًا من هُنا

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.