💼 احمِ محفظتك مع اختيارات الأسهم المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingPro - الآن خصم يصل إلى 50% احصل على الخصم

انتهاء اتفاقية البترودولار بين السعودية والولايات المتحدة بعد استمرارها لنصف قرن

تم النشر 14/06/2024, 15:52
© Reuters انتهاء اتفاقية البترودولار بين السعودية والولايات المتحدة بعد استمرارها لنصف قرن
EUR/USD
-
2222
-

Arabictrader.com - شهد هذا الأسبوع انتهاء العمل باتفاقية البترودولار التي كانت المملكة العربية السعودية قد وقعتها مع الولايات المتحدة منذ 50 عاما، في يونيو 1973، وذلك في يوم الأحد الموافق؛ 9 يونيو، ومع ذلك، فلم ترد أي أخبار حتى الآن بشأن قيام السعودية بأي خطوة تجاه تجديد الاتفاقية مرة أخرى.

وفي ذلك الوقت، كانت الولايات المتحدة قد أبرمت هذه الاتفاقية مع المملكة العربية السعودية بعد فترة وجيزة من خروج الولايات المتحدة عن معايرة احتياطياتها بمعدن الذهب، والذي ترتب عليه بعد ذلك عواقب بعيدة المدى على الاقتصاد والتمويل العالمي؛ والتي لا تزال موجودة حتى الآن.

ونصت اتفاقية البترودولار على التزام المملكة العربية السعودية ببيع نفطها بالدولار الأمريكي بشكل حصري واستثمار فائض عائداتها من النفط في سندات الخزانة الأمريكية، وفي المقابل، قدمت الولايات المتحدة الدعم والحماية العسكرية للمملكة.

وكانت هذه الاتفاقية مربحة للغاية بالنسبة للولايات المتحدة التي وجدت مصدرا مستقرا للنفط وسوقا ضخمة لديونها، وحتى الآن، لم تستطع سوى اتفاقيات قليلة أخرى أبرمتها الولايات المتحدة تحقيق نفس القدر من الفوائد التي حققهتا اتفاقية البترودولار للاقتصاد الأمريكي والدولار.

ومن خلال قيام السعودية ببيع النفط بالدولار الأمريكي، فقد أدى هذا الاتفاق إلى رفع مكانة الدولار عالميا، باعتباره العملة الاحتياطية العالمية، وساعد تزايد الطلب العالمي على الدولار لشراء النفط في الحفاظ على قوة العملة الأمريكية، مما جعل الواردات رخيصة نسبيا بالنسبة للمستهلكين الأميركيين.

وبالإضافة إلى ذلك، أدى استمرار تدفق رأس المال الأجنبي إلى سندات الخزانة الأمريكية إلى دعم أسعار الفائدة المنخفضة داخل الولايات المتحدة وجعل سوق السندات الأمريكي قويا للغاية، في ظل ضمان وجود مشترٍ ثابت للسندات الأمريكية.

وقد يؤدي انتهاء صلاحية اتفاقية البترودولار إلى إضعاف الدولار الأمريكي، وبالتالي الأسواق المالية الأمريكية، وفي حال تم تسعير النفط بعملة أخرى خلاف الدولار، فقد يؤدي ذلك إلى انخفاض الطلب العالمي على العملة الأمريكية، وهو ما قد يتسبب بمعاودة ارتفاع التضخم، وارتفاع أسعار الفائدة، وإضعاف سوق السندات في الولايات المتحدة وسط انحسار هيمنة الدولار.

اطلع على المقالة الأصلية

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.