أخبار عاجلة
Investing Pro 0
النسخة الخالية من الإعلانات. ارتقِ بتجربتك مع Investing.com، ووفر حتى 40% المزيد من التفاصيل

عاجل: "الليرة التركية" تدخل أطول سلسلة خسائر منذ 1999، والقادم أسوأ

العملات27 اكتوبر 2020 ,14:49
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 

بقلم بيتر نيرس 

Investing.com – هبطت الليرة التركية يوم الثلاثاء لتمدد سلسلة الخسائر، ودخلت الليرة التركية في أطول سلسلة خسائر منذ 1999. 

وتراجعت الليرة التركية لـ 8.1639 ليرة لكل دولار أمريكي. وضعفت العملة التركية لـ 9 أسابيع متتالية، لتنخفض بنسبة 27% لهذا العام. 

ويبدو أن أزمة 2018 تلوح في أفق الليرة التركية. ويلقي المحللون باللوم على البنك المركزي، وفشله في رفع معدل الفائدة خلال الاجتماع الأخير، واختياره البقاء على معدل الفائدة عند 10.25%، في حين أن التضخم عند 11.8%. 

خلال يوم الاثنين، باعت البنوك المملوكة للدولة 800 مليون دولار مقابل الحصول على ليرات، في أقل تقدير. وينخرط البنك المركزي في مبادلات (سواب) للعملات مع الدائنين، وأنفق مئات المليارات من احتياطي الدولار الأمريكي، دفاعًا على الليرة التركية. 

ويقول إيريك ميرسون، من Handelsbanken: "ربما ينتهي 2020 نهاية أسوأ من 2018." ويشير لافتقار تركيا لأي تغيير جذري في السياسة النقدية. 

فقدت الليرة التركية 30% من قيمتها في 2018، بسبب السياسات النقدية الفضفاضة.. ووصلت الخسائر لذروتها في أغسطس من ذاك العام، بعد انخراط إردوغان في صراع سياسي مع ترامب بسبب احتجاز تركيا لقس أمريكي على خلفية تهم بالإرهاب، تولد عنها عقوبات اقتصادية من واشنطن. 

وتربك السياسات التركية المستثمرين. وخلال عطلة نهاية الأسبوع صرح إردوغان بأن الاختبارات لمنظومة الدفاع الصاروخية إس 400 ساري، وقال للولايات المتحدة "آت ما عندك" في دعوة له منهم بفرض عقوبات على تركيا إن شاؤوا، فتركيا ليست "دولة قبلية" على حد تعبيره. 

كما نادى بمقاطعة المنتجات الفرنسية، بعد أزمة الرسوم المسيئة للرسول، ودعوات المقاطعة الحالية. وهو ما تستنكره فرنسا، وبهذا يزيد الشقاق بين تركيا وبين حلفاء الناتو، خاصة مع اندلاع الأزمة مع قبرص واليونان. 

بينما يظل الصراع الأذربيجاني، الآرمني دائر. 

ودعوات المقاطعة للمنتجات التركية من السعودية وغيرها من دول الخليج ما زالت قوية. 

وتسجل تركيا ارتفاعًا في الواردات، وبهذا تحول الحساب الجاري لعجز كبير، مما يزيد الضغط على العملة. 

وعادة تمول تركيا أي عجز في الميزان الجاري بالتدفق النقدي من الاستثمار الأجنبي، والعائد السياحي. ولكن باع الأجانب الأصول التركية هذا العام، والسياحة تتعرض لضربة قوية، بعد وصولها لرقم قياسي في 2019، جراء تفشي فيروس كورونا. 

افتتح الدولار الجلسة الأوروبية لليوم الثلاثاء بالتراجع، ليتخلى عن بعض مكاسبه التي حققها مؤخراً. إلا أنه من المتوقع أن تبدأ أحجام التداول في التقلص مع دخولنا العد التنازلي النهائي على الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والتي أصبحت على بعد أسبوع واحد فقط من اليوم! 

فعند الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (7:00 صباحاً بتوقيت جرينتش)، تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس المعدل الموزون لسعر العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات عالمية أخرى، بنسبة 0.1٪ ليشير إلى 92.985. وكانت العملة الأمريكية قد حققت المكاسب يوم أمس على خلفية ارتفاع حالات الإصابة بفايروس كورونا. 

ووفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز، وصل عدد حالات الإصابة في العالم اليوم إلى أكثر من 43.4 مليون حالة. وكانت كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، قد سجلت أرقاماً قياسية جديدة في أعداد حالات الإصابة اليومية بفايروس كورونا، وتم إعادة فرض القيود على الحركة والنشاطات الاجتماعية والأعمال في عدد من الدول الأوروبية. 

كما ارتفع الزوج الأكثر تداولاً في سوق العملات اليورو/دولار بنسبة 0.1٪ ليسجل 1.1820. أما الدولار/ين فلقد تداول بدون تغيير كبير، عند 104.80، وهو ما فعله جاره اليوان الصيني كذلك، والذي تداول عند 6.7110. 

وفي الولايات المتحدة، يبدو أن محادثات حزمة التحفيز قد تعثرت من جديد. فلقد قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو يوم أمس الاثنين إن المحادثات قد تباطأت. وكانت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي قد قالت إنها تأمل في التوصل إلى اتفاق مع البيت الأبيض قبل الانتخابات المقررة في 3 نوفمبر، ولكن من غير المرجح أن يوافق مجلس الشيوخ على أي حزمة من الحجم الضخم الذي ترغب به بيلوسي. 

ومع ذلك، بدأت نطاقات التداول تصبح محدودة أكثر وأكثر، مع بدء العد التنازلي على الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وهو ما دفع إلى الحد من تحركات العملات الكبرى أمام الدولار. ومع بقاء أسبوع واحد فقط، تمنح استطلاعات الرأي المرشح الديمقراطي جو بايدن تقدماً ملحوظاً على الرئيس دونالد ترامب على الصعيد الوطني، وإن كان ذلك بفارق ضئيل في بعض الولايات المتأرجحة الرئيسية. 

وفي تقرير لـ (نورديا) كتب محللو البنك: "يتفق الجميع تقريباً على أن بايدن سيفوز، وأن الصفقة المتفق عليها قبل فوزه هي بيع الدولار/يوان. أن موقف بايدن الأقل عدوانية تجاه الصين كان في مقدمة أولوياته. لذلك، قد يكون من المنطقي توقع نوع من جني الأرباح لأصحاب وجهة النظر هذه، إذا فاز بايدن بالفعل". 

وعلى الأجندة الاقتصادية لليوم، تترقب الأسواق صدور بيانات طلبيات السلع المعمرة، والمقرر صدورها عند الساعة 8:30 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي. 

وبالنسبة للـ الجنيه الإسترليني فلقد تداول بدون تغيير يُذكر عند 1.3023، ليتمسك بالتداول فوق مستوى الـ 1.30 النفسي الهام، وسط استمرار الآمال في إبرام اتفاقية تجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي. وسيتوجه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه، إلى لندن اليوم لاستئناف المفاوضات. 

وكانت بريطانيا قد غادرت الاتحاد الأوروبي رسمياً في 31 يناير، ولكن المفاوضات بين الجانبين استمرت بهدف الوصول إلى اتفاقية تجارية تحدد إطاراً لتعاملات بين الطرفين تصل إلى 900 بليون دولار سنوياً. وستنتهي العضوية غير الرسمية لبريطانيا في الإتحاد الأوروبي - المعروفة بالفترة الانتقالية - في أخر أيام هذا العام، 31 ديسمبر 2020. 

وفي تقرير لبنك (آي إن جي)، كتب المحللون: "نظراً للتوقعات بأن تمتد المفاوضات لبضعة أسابيع أخرى، فإن الجنيه الإسترليني يبحر مؤقتًا في المياه الأكثر هدوءً. ولكن بمجرد اقتراب المواعيد النهائية الجديدة، ستصل تقلبات الباوند إلى ذروتها مرة أخرى. ولذلك، فإن الوضع المحايد الحالي يعد عاملاً آخر يضيف إلى الانحراف الهبوطي للجنيه الذي يتمتع حالياً برضا الأسواق". 

ومن أخبار العملات الأخرى، تراجعت الليرة التركية أمام الدولار بنسبة 0.7٪، ليتداول الزوج عند 8.1309، ويستمر الدولار في التحليق فوق حاجز الـ 8 ليرات الهام نفسياً، على الرغم من اتخاذ هيئة التنظيم المصرفي التركية لخطوة أخرى في محاولات السلطات في البلاد إيقاف هزائم الليرة المستمرة. 

فلقد أعلنت الهيئة في وقت متأخر من يوم أمس الاثنين إن البنوك ستكون قادرة على إدراج القروض بالعملات الأجنبية، والمقدمة إلى بنوك محلية أخرى لمدة عام واحد، عند حساب نسبة الأصول، مما يسهل على هذه البنوك تلبية متطلبات رأس المال التنظيمية. 

عاجل: "الليرة التركية" تدخل أطول سلسلة خسائر منذ 1999، والقادم أسوأ
 

مقالات ذات صله

لماذا ضعفت شهية المخاطرة علي الدولار؟
لماذا ضعفت شهية المخاطرة علي الدولار؟ بواسطة المتداول العربي - 24 مايو 2022

Arabictrader.com - خلال تعاملات سوق العملات اليوم، تأثرت شهية المخاطرة بقرارات عديدة ، وفيما يلي أبرز مؤثرات شهية المخاطرة اليوم: أولا: شهية المخاطرة والدولار الأمريكي: انخفضت شهية...

الدولار الأمريكي يواصل ارتفاعاته أمام الجنيه المصري لليوم الثاني على التوالي
الدولار الأمريكي يواصل ارتفاعاته أمام الجنيه المصري لليوم الثاني على التوالي بواسطة المتداول العربي - 24 مايو 2022 1

Arabictrader.com - رغم انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي مؤخرا على المستوى العالمي وهبوطه إلى مستوى 101.96 نقطة وهو أدنى مستوى منذ 4 أسابيع، إلا أن الجنيه المصري واصل السقوط القوي أمام...

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
التعليقات (5)
Ibrahim Alatrash
Ibrahim Alatrash 28 اكتوبر 2020 ,12:47
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
هل من الممكن أن يرفع البنك المركزي التركي اسعار الفائدة ومتى الاجتماع القادم
فيصل القحطاني
فيصل القحطاني 28 اكتوبر 2020 ,9:35
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
انخفاض الليرة من صالح الصادرات التركية ولا ننسى حرب امريكا على الصين وعملتها والمطالبه بتغيير صرفها
احمد حسان
احمد حسان 27 اكتوبر 2020 ,18:00
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
اعتقد بان هناك مغالاة في موضوع الليرة التركية. حيث نشهد ضعف في الدولار ايضا مقابل اليورو وتراجع حاد فيها. وايضا المقاطعة في الدول الخليج محدودة جدا وليس كما هي مقاطعة من اجل رسول الله. فاعتقد بان هناك مغالاة في التحليل اتجاه تركيا.
Yazeed Kaloti
Yazeed Kaloti 27 اكتوبر 2020 ,17:44
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
هل يمكن البنك المركزي ان يرفع سعر الفائده في الايام القادمه ارجو المساعده ؟
Yazeed Kaloti
Yazeed Kaloti 27 اكتوبر 2020 ,17:43
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
هل يمكن ان يعاود البنك المركزي رفع الفائده في الايام القادمه ارجو الاجابه ؟
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني