🔥 اختيارات الأسهم المتفوقة المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingPro الآن بخصم يصل إلى 50% احصل على الخصم

حيتان العملات الرقمية ضعيفة، والمؤسسات تفر من السوق

تم النشر 02/07/2022, 11:05
محدث 09/07/2023, 13:32
NDX
-
DBKGn
-
DHLn
-
DX
-
BTC/USD
-
BTC/USD
-
XRP/USD
-
DOGE/USD
-
ADA/USD
-
SOL/USD
-
COIN
-
SHIB/USD
-

Investing.com - تستمر رحلة البحث عن القاع الذي يتوقف معه السقوط الحر للعملات الرقمية، ويبدو أن القيعان الحالية ليست نهاية المطاف حيث أن التصفية لا تزال مستمرة في كافة العملات وسط إشارات قوية أن شتاء العملات الرقمية ربما يدوم أكثر من التوقعات.

تحول السوق الآن إلى السلبية المطلقة كافة الأنباء التي تتدفق على مجتمع التشفير من جانب القائمين على الصناعة تعطي دلائل على أن التراجعات أقوى مما توقعه الجميع.

وبعيدًا عن بعض تحركات الحيتان أو الارتفاعات المحدودة التي تنتهي قوتها حتى قبل أن تبدأ، تحولت مشاعر المتداولين لما يشبه الاستسلام لموجات البيع المصحوبة بالفزع من اتساع موجات الهبوط.

 انهيارات جديدة

 وقال مؤسس صندوق بانتيرا كابيتال دان مورهيد إن سوق العملات المشفرة قد يشهد المزيد من الانهيارات في المستقبل، مع استمرار أصداء أخطاء الاحتياطي الفيدرالي.

وأضاف الرئيس التنفيذي لصندوق التحوط إلى أن الانهيار المتتالي للعديد من مشروعات الأصول الرقمية الكبرى ساعد في كشف الرافعة المالية في النظام.

وقال دان مورهيد أن حالات انهيار مثل عملة تيرا المستقرة ومنصة سيلسيوس نتورك التي كان لديها ممارسات إدارة مخاطر سيئة وصندوق ثري آروز كابيتال الذي كان مفرطا في الاستدانة قد تتكرر في الشهر أو الشهرين المقبلين في صناعة العملات المشفرة.

ويرى دان مورهيد أن الاحتياطي الفيدرالي ارتكب أسوأ الأخطاء خلال السنوات الماضية من خلال الحفاظ على معدلات الفائدة المنخفضة للغاية والتلاعب في أسواق السندات.

وتابع مورهيد أنه على الرغم من أن الاحتياطي الفيدرالي يعمل على تصحيح الخطأ الأول بشكل بطيء من خلال رفع معدلات الفائدة، فإنه لا يفهم ارتكابه للخطأ الخاص بسوق السندات حتى الآن.

وقال مورهيد أن موجة الخسائر اندلعت في سوق العملات الرقمية عقب مفاجأة الفيدرالي للأسواق بتشديد السياسة النقدية أكثر مما كانت تسعر الأسواق وهو الأمر الذي انعكس على الأسهم والعملات الرقمية.

 تأجيل العودة

 وفي المقابل قال مارك لامب الرئيس التنفيذي لمنصة Crypto Exchange CoinFlex أن الشركة قررت عدم رفع تجميد السحب على الرغم من التقدم الكبير في جمع التبرعات لرمز الإنقاذ.

قال مارك لامب، الرئيس التنفيذي للشركة إن تبادل العملات المشفرة CoinFlex، التي أوقفت عمليات سحب المستخدمين منذ 23 يونيو، لن ترفع التجميد يوم الخميس كما كان مخططًا في الأصل.

وكانت البورصة تحاول جمع 47 مليون دولار من العملة المستقرة USDC منذ يوم الثلاثاء من خلال بيع رمز يسمى Recovery Value USD في محاولة للسماح باستئناف عمليات السحب.

جاء تجميد سحب CoinFlex بعد قيام مقرضي العملات الرقمية Celsius و Babel Finance بتحركات مماثلة، حيث انهارت العملات المشفرة الرئيسية بيتكوين وايثريوم.

في يوم الثلاثاء الماضي قال لامب أن مستثمر التشفير الكبير روجر فير قد تخلف عن الوفاء بالالتزامات المالية لـ CoinFlex، زاعمًا أن فير يدين للبورصة بـ 47 مليون دولار أمريكي.

وفي المقابل قال فير يوم الثلاثاء بأن شائعات كاذبة تنتشر بأنه تخلف عن سداد ديون لطرف مقابل، واضاف ليس لدي دين لهذا الطرف المقابل فحسب، ولكن هذا الطرف يدين لي بمبلغ كبير من المال وأنا الآن أسعى لاستعادة أموالي".

قال لامب إن CoinFlex لا تزال تجري محادثات مع الشخص المتخلف عن السداد، وأضاف سنتخذ أيضًا جميع الإجراءات المناسبة التي نحتاج إلى اتخاذها لحل هذه المسألة، لكننا ما زلنا نتحدث معه، ونود أن نتوصل إلى اتفاق ودي بشأن هذا".

يذكر أنه منذ أيام ومع تعثر شركة الميدا عن سداد الديون يوم 22 يونيو الجاري حيث لم تتمكن 3AC من الامتثال لسداد القرض، انتشرت أنباء بأن فويجير خفضت مبلغ السحب إلى 10000 دولار وسط مشاكلها الحالية مع 3AC.

 شبح بتكوين

 قال المؤسس المشارك وكبير مسؤولي الاستثمار في Absolute Strategy Research، إيان هارنيت، أن العملة المشفرة الأكبر قيمة ستنخفض على الأرجح إلى 13000 دولار أي ما يقرب من 40% انخفاض عن المستويات الحالية.

وقال هارنيت: "سنظل نبيع هذه الأنواع من العملات المشفرة في هذه البيئة، إنها مسألة سيولة، ما وجدناه هو أنها ليست عملة ولا سلعة وبالتأكيد ليست مخزناً للقيمة.

وأضاف هارنيت أنه في عام 2018، على سبيل المثال، تراجعت العملة المشفرة إلى ما يقرب من 3000 دولار بعد أن وصلت إلى مستوى قياسي في أواخر عام 2017 عندما يقرب من 20000 دولار.

وإذا تكرر هذا السيناريو، فهو يعني أن الانخفاض في عام 2022، سيعيد بيتكوين إلى حوالي 13000 دولار، والتي يعتبرها منطقة دعم رئيسية للعملة المشفرة، وفقاً لهارنيت.

ظروف صعبة

وأعلنت شركة بنكسا Banxa الأسترالية للعملات المشفرة أنها ستقوم بتسريح 30% من موظفيها، لتخفيض التكاليف وسط الهبوط المستمر في سوق الأصول الرقمية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة هولجر أريانس في رسالة للموظفين نحن نتوقع شتاءً جديدًا للعملات المشفرة مع انخفاض أحجام التداول بشكل كبير، لقد رأينا القيمة السوقية للشركة تنخفض إلى النصف تقريبًا في غضون أيام.

وأضاف الرئيس التنفيذي للشركة أن التوقعات هي أن هذه الظروف سوف تستمر لمدة 12 شهرًا أخرى في إشارة إلى اتساع موجات الخسائر التي ضربت السوق.

ومنذ أيام أعلنت أكبر منصة أمريكية العملات الرقمية تخليها عن 18% من موظفيها تزامنا وعدم قدرة منصة العملات الرقمية كوينباس على الاستمرار في ظل الظروف الصعبة التي تعانيها السوق.

ولم تكن كوينباس الشركة الوحيدة التي تأثرت بالانخفاض الحاد في أسواق العملات الرقمية حيث ظهرت أخبار عن تسريح العديد من بورصات العملات الرقمية ويشمل ذلك شركات التشفير الكبرى.

حيث أعلنت شركة جيميني أنها استغنت عن 10 في % من إجمالي عدد موظفيها في بداية الشهر، وقررت Crypto.com، التي حققت انتشارًا كبيرًا من خلال إعلاناتها العالمية العام الماضي، إنهاء 5 % من إجمالي قوتها العاملة.

الحيتان ضعيفة

ورغم محاولات الحيتان دعم عملاتهم المفضلة إلا أن الاستجابة لتلك التحركات تأتي محدود وسريعًا ما يزول مفعولها، ومؤخرا قال مؤسس ورئيس مايكرو استراتيجي  مايكل سايلور في تغريدة عبر تويتر إن مايكرو استراتيجي اشترت 480 عملة بيتكوين مقابل 10 ملايين دولار.

وأضاف سايلور أن عملية الشراء الجديدة تمت في الفترة بين الثالث من شهر مايو الماضي والثامن والعشرين من يونيو الجاري، مع متوسط شراء بلغ 20.817 ألف دولار، وحتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري، اشترت مايكرو استراتيجي نحو 129.699 ألف عملة بيتكوين مقابل 3.98 مليار دولار، بمتوسط سعر 30.664 ألف دولار.

وكان سايلور قد نفى صحة تقارير كانت قد أشارت إلى مايكرو استراتيجي تواجه طلبات بتغطية الهامش، على خلفية الحصول على قروض لشراء عملة البيتكوين.

المتشائمون أكثر

قال دويتشه بنك (ETR:DBKGn) إن عملة البيتكوين المشفرة قد تصل إلى 28 ألف دولار بحلول نهاية العام الجاري، مع تداولها بشكل متقارب مع الأسهم الأمريكية، وذكر محللو البنك أن العملة المشفرة الأكبر من حيث القيمة السوقية قد ترتفع بأكثر من 30% من مستوياتها الحالية بحلول نهاية العام الجاري.

وقال البنك أن البيتكوين انخفضت من قمة قياسية قرب 69 ألف دولار في شهر نوفمبر الماضي إلى حوالي 20 ألف دولار  بفعل ابتعاد المستثمرين عن الأصول الخطرة مع تشديد السياسة النقدية من جانب البنوك المركزية.

وقال محللو دويتشه (ETR:DPWGn) بنك أن العملات المشفرة شهدت ارتباطًا بشكل متزايد بمؤشرات للأسهم مثل ناسداك 100 وستاندرد أند بورز منذ شهر نوفمبر الماضي.

ورغم التوقعات المتفائلة لدويتشه بنك قال ريكت كابيتال محلل سوق العملات في وقت سابق تشير الاتجاهات التاريخية للبتكوين إلى أن 80/85% هو هدف السحب الكلاسيكي للأسواق الهابطة، مما يضع زوج بيتكوين مقابل الدولار بين 11 ألف دولار و14 ألف دولار.

وقال كبير مسؤولي الاستثمار لدى مؤسسة جوجنهايم أن البيتكوين قد تتراجع إلى مستوى 8 آلاف دولار، ما يعني انخفاضها بأكثر من 70% مقارنة بمستوياتها الحالية.

وقالت ستوكتون أنه في حال فشل البيتكوين في الاحتفاظ بمستوى الدعم ما يعني الإغلاق دونه لمدة أسبوعين متتاليين، فإنها قد تنخفض لمستوى 18.3 ألف دولار.

في سابق وقت توقع بيتر شيف كبير الاقتصاديين والاستراتيجيين العالميين في يورو باسيفيك كابيتال إذا فشلت بيتكوين في الحفاظ على مستويات الدعم سوف تنهار عملة البيتكوين إلى أقل من 10 آلاف دولار".

هروب جماعي

وكشف تقرير كوين شير هبوط التدفقات الاستثمارية الجديدة لصناديق العملات المشفرة إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق بنهاية الأسبوع حيث إجمالي التدفقات الخارجة لتلك الصناديق في الأسبوع الماضي بلغت 423 مليون دولار.

ووفقا للبيانات الأخيرة فقد تخطت التدفقات الخارجة أعلى مستوياتها القياسية عند مستوى 198 مليون دولار والذي تم تسجيله خلال شهر يناير الماضي.

وكشف تقرير كوين شير أن أغلب تلك التدفقات حدثت في تعاملات الـ 17 من يونيو الجاري، حينما سقطت بتكوين إلى أدنى مستوى لها منذ ديسمبر 2020 عند 17760 دولاراً.

وشهدت الصناديق التي تركز على البيتكوين تدفقات خارجة بإجمالي 453 مليون دولار، ما أدى إلى محو جميع التدفقات الداخلة تقريباً منذ بداية العام، وأدى ذلك إلى انخفاض إجمالي أصول بيتكوين الخاضعة للإدارة عند 24.5 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ بداية عام 2021.

وأضافت كوين شير أن الصناديق التي تركز على الإيثريوم سجلت إجمالي تدفقات داخلة بلغت 11 مليون دولار، وذلك للمرة الأولى بعد 11 أسبوعاً متتالياً من تسجيل تدفقات خارجة، فيما سجلت الصناديق المشفرة الأخرى متعددة الأصول تدفقات داخلة بشكل طفيف.

ومثلت التدفقات الخارجة لأصول صناديق التشفير الخاضعة للإدارة 1.2% من إجمالي الأصول المُدارة، وأصبحت بذلك ثالث أكبر تدفقات خارجة مُسجلة، بعدما بلغت 1.6% من إجمالي الأصول المُدارة في فبراير 2018.

وفيما يتعلق بمزودي صناديق التشفير، استقر إجمالي الأصول الخاضعة لإدارة جراي سكيل عند 27.02 مليار دولار، يليها كوين شيرز عند 1.61 مليار دولار، ثم 21 شيرز عند 922 مليون دولار.

بيتكوين

وزادت بيتكوين من خسائرها حيث نزلت أكثر دون مستويات الـ 20 ألف دولار لتصل إلى مستويات 19.5 ألف دولار لتتجه صوب مستويات الدعم عند 18 ألف دولار

وخلال أسبوع تتراجع بيتكوين 5% بينما نزلت بأكثر من 39% خلال شهر وبنسبة 49% خلال ستين يومًا، وانخفضت البيتكوين خلال تسعين يومًا في حدود 57%  متجهة نحو تسجيل خسائر فصلية هي الأكبر منذ الربع الثالث من عام 2011.  

ومنذ بداية العام تراجعت البيتكوين بأكثر من 60% لتهبط قيمتها السوقية إلى مستويات قرب الـ 372 مليار دولار بينما تتراجع بما يقرب من تريليون دولار من بلو ذروتها التاريخية في نوفمبر 2021.

الإيثريوم

وفي المقابل تراجعت أكبر العملات البديلة 10% خلال تعاملات يوم الخميس الماضي  نزولًا إلى مستويات قرب الألف حيث سجلت سعر 1018 دولار في إشارة إلى ضغوط بيعية عند المستويات الحالية.

وتتراجع الإيثريوم بنسبة 8% خلال أسبوع بينما تفقد ما يقرب من 50 خلال تعاملات يونيو وما يقرب من 65% خلال ستين يومًا، بينما تتجه لتسجيل خسائر ربع سنوية قياسية بنسبة 70% في الربع الثاني من 2022.

الأسوأ في 11 عام

وتتجه أغلب العملات الرقمية إلى تسجيل أداء فصلي خلال 11 عام تقريبا منذ انهيارات عام 2011، بينما سجلت كافة العملات الرقمية الكبرى تراجعات شهرية عنيفة خلال يونيو الماضي.

انخفضت بينانس كوين 5% خلال أسبوع بينما تراجعت 35% خلال شهر يونيو ، فيما سجلت تراجعًا خلال الربع الثاني من العام بنسبة بلغت 52% بينما تنخفض بنسبة 60% منذ بداية العام.

وانخفضت الريبل 4% خلال أسبوع بينما سجلت تراجعًا بنسبة 25% خلال شهر يونيو فيما انخفضت بنسبة 65% خلال الربع الثاني من 2022، بينما تنخفض بالنسبة ذاتها منذ بداية العام.

تراجعت كاردانو بنسبة 5% خلال أسبوع بينما انخفضت بنسبة 30% خلال شهر يونيو فيما تراجعت بنسبة 62% خلال الربع الثاني بينما نزلت العملة بأكثر من 70% منذ بداية العام.

وفي المقابل تراجعت سولانا 14% خلال أسبوع بينما انخفضت 31% خلال شهر يونيو بينما فقدت أكثر من 75% من قيمتها في الربع الثاني بينما سجلت تراجعا منذ بداية العام بنسبة 85%.

اتجاه عكسي

 وفي المقابل من التراجعات الأسبوعية لافة العملات الكبرى ارتفعت عملات ميم الكلابية بعدما كشفت Coinbase (NASDAQ:COIN) Commerce ، وهي قسم من بورصة Coinbase Global المدرجة في بورصة ناسداك ، أنها أضافت عملات رقمية جديدة لـ خيارات الدفع.

وقالت الشركة أنه يمكن للتجار الذين يستخدمون شركة العملات المشفرة الرائدة Coinbase من أجل حلول التجارة الخاصة بهم قبول المدفوعات بعدد أكبر من العملات الرقمية ، بما في ذلك الرموز المستوحاة من عملات ميم الكلابية الشهيرة شيبا اينو ودوج كوين.

وفي المقابل ارتفعت العملة التي يدعمها ماسك دوجكوين 4% خلال أسبوع بينما فقدت ربع قيمتها خلال يونيو وأكثر من نصف قيمتها خلال الربع الثاني بينما تتراجع بنسبة 63% منذ بداية العام.

وذات الأمر حدث مع شيبا التي ارتفعت خلال أسبوع بنسبة 3% بينما انخفضت 15% خلال يونيو بينما تراجعت بأكثر من 60% خلال الربع الثاني بينما فقدت 71% منذ بداية العام.

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.