😎 تخفيضات الصيف: خصم يصل لـ 50% على الأداة الأفضل لاختيار أفضل الأسهم بتقنيات AI مع InvestingProاحصل على الخصم

هل يضرب حلم الطاقة النظيفة أسعار النفط؟

تم النشر 28/07/2023, 21:49
OXY
-
DX
-
LCO
-
CFI2Z4
-
NG
-
2030
-
EQNR
-
  • شركات النفط والغاز تعمل بنشاط على التخلص من الكربون في عملياتها عبر جميع القطاعات.
  • تشمل الاستراتيجيات اعتماد الطاقة المتجددة، واحتجاز الكربون وتخزينه، واكتشاف تسرب الميثان، واستخدام الهيدروجين في التكرير.

  • على المستثمرين الذين يفكرون في قطاع النفط والغاز عدم تجاهل هذه التقنيات الجديدة.

  • لن يقف الطلب على النفط والغاز الطبيعي في أي وقت قريبًا. ويرى غولدمان ساكس أن الطلب العالمي على النفط، بقيادة الهند والصين، سيصل إلى أعلى مستوى جديد له على الإطلاق في الربع الثالث من عام 2023، بينما توقعت وكالة الطاقة الدولية مؤخرًا أن الطلب العالمي على النفط سيرتفع بمقدار 2.4 مليون برميل يوميًا هذا العام.

    حتى مع الزيادات الكبيرة في توليد الطاقة المتجددة، سيظل نظامنا بحاجة إلى النفط والغاز لأغراض النقل وتوليد الكهرباء والبتروكيماويات والتدفئة لسنوات قادمة.

    وتدرك شركات النفط والغاز هذه الحقيقة تمامًا، ويختار الكثير منها اتخاذ إجراءات التخلص من انبعاثات الكربون من قطاعات الصناعة في المنبع والمصب والتكرير.

    في الوقت الذي يُنظر فيه إلى هذه التطورات على أنها أخبار قديمة، يجب أن يظل المتداولون على دراية بخطوات شركات النفط لتحسين كفاءة الطاقة وتقليل طلبهم على الوقود الأحفوري، حيث يمكن أن يؤثر ذلك بشكل مباشر على كمية النفط التي يمكن جلبها إلى السوق.

    علاوة على ذلك، يجب على المستثمرين أيضًا تتبع كيفية استثمار شركات النفط والغاز في مشاريع وتقنيات التخلص من الكربون، حيث أصبح من الواضح أن هذه القرارات يمكن أن تؤثر على سعر أسهم تلك الشركات.

    على سبيل المثال، ظهرت تقنية احتجاز الكربون وتخزينه بسرعة كواحدة من أكثر الطرق شيوعًا للتخلص من الكربون في صناعة الطاقة.

    وعلى هذا النحو، جذبت مشاريع وابتكارات احتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه استثمارات غير مسبوقة ودعمًا من شركات النفط والغاز الرائدة. ومؤخرًا، تمثلت خطط المعلنة أكسيدنتال بتروليوم (NYSE:OXY) لاستثمار 800 مليون دولار إلى 1 مليار دولار في مصنع لاحتجاز الكربون للتخلص من ثاني أكسيد الكربون من الهواء.

    وعلى الرغم من الشعبية الحالية لتكنولوجيا احتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه، إلا أنها ليست الطريقة الوحيدة التي تأمل فيها شركات النفط والغاز في منع انبعاثاتها من دخول الغلاف الجوي.

    وفي الواقع، هناك العديد من التقنيات والممارسات المبتكرة التي يتم نشرها في مراحل مختلفة من إنتاج النفط والغاز، والتي يمكن أن تزيد الكفاءة وتقليل الانبعاثات وتسهيل إزالة الكربون داخل الصناعة.

    وفيما يلي نظرة على بعض الأساليب الواعدة، والتي سيتم عرض العديد منها في أديبك 2023، مؤتمر الطاقة الرائد في العالم ومنظم كبار المديرين التنفيذيين وصناع السياسات في مجال الطاقة.

    كشف تسرب الميثان

    وفقًا لوكالة الطاقة الدولية، تصدر صناعة النفط والغاز حوالي 70 مليون طن من الميثان (ما يزيد قليلاً عن 5٪ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المرتبطة بالطاقة العالمية). ويعد تقليل انبعاثات الميثان غير المقصودة - التسريبات مقابل التنفيس أو الحرق، وهو أمر متعمد - أمرًا أساسيًا للتخلص من الكربون في الصناعة.

    كذلك، من الضروري اكتشاف وإصلاح تسربات الميثان الصغيرة في منشآت المنبع قبل أن تصبح تسربات أكبر.كما يمكن الاعتماد على الطرق القديمة لاكتشاف الميثان، مثل التصوير البصري للغاز (OGI)، فقط في اكتشاف التسريبات الكبيرة.

    لكن التقنيات الجديدة مثل نظام تقنية تحديد المواقع بالليدار لرصد الغازات من بريدجر فوتونيكس أو مسبار أنظمة الليزر طويل المسار من لونج باث تكنولوجي يمكن أن تزود شركات النفط والغاز بمعلومات مفصلة حول مكان تسرب كميات صغيرة من الميثان بالضبط - حتى يمكن معالجتها. وسيساعد تطوير ونشر أنظمة أكثر حساسية للكشف عن الميثان في تقليل الانبعاثات الناتجة عن إنتاج النفط والغاز.

    الطاقة المتجددة في عمليات حقول النفط والغاز

    يستخدم مشغلو النفط والغاز في المقام الأول توربينات الديزل والغاز لتوفير الطاقة في هذا المجال. ومع ذلك، في كثير من الحالات، قد يكون من الممكن - بل وأكثر كفاءة - استخدام الطاقة المتجددة لتوفير الطاقة لإنتاج النفط والغاز.

    وعلى سبيل المثال، في سبعينيات القرن الماضي، كانت شركة إيكسون موبيل (NYSE:XOM) رائدة في استخدام الألواح الشمسية لتوفير الطاقة لآبار النفط البعيدة في المملكة العربية السعودية. أما اليوم، يتم استخدام البخار الناتج عن تسخير الطاقة الشمسية في تعزيز استخراج النفط الثقيل في عمان. كما تعتبر شركة النفط النرويجية إكوينور(NYSE:EQNR) رائدة في شراكة متعددة القطاعات مع صناعة طاقة الرياح البحرية. حيث إنهم يطورون مزرعة رياح بحرية عائمة لتزويد حقلي نفط بحريين بالطاقة.

    في حين يمكن أن تساعد الشراكات والتعاون عبر القطاعات الجديدة بين صناعة النفط والغاز وصناعات طاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة المائية والنووية في تقليل كثافة الكربون في صناعة النفط والغاز وتقديم فرص جديدة للاستثمار.

    استخدم الهيدروجين في التكرير

    شكلت أنشطة المصب للنفط والغاز مثل التكرير والبتروكيماويات 20٪ من إجمالي انبعاثات الميثان من الوقود الأحفوري في عام 2020. وهناك مجال كبير لإزالة الكربون، ويمكن للشراكة المبتكرة عبر القطاعات مع صناعة الهيدروجين الناشئة أن تكون مفيدة هنا.

    حيث يمكن تحقيق الاحتراق الثابت، الذي يتطلب درجات حرارة عالية جدًا ويمثل 63٪ من انبعاثات المصفاة، عن طريق حرق الهيدروجين بدلاً من الوقود الأحفوري.

    كما يمكن أن يؤدي حرق الهيدروجين إلى نفس درجات الحرارة المرتفعة مثل حرق الوقود الأحفوري، لكنه ينبعث منه بخار الماء بدلاً من ثاني أكسيد الكربون. وتتمتع المصافي (TADAWUL:2030) بموقع جيد بشكل خاص لحرق الهيدروجين لأن العديد من معقدات التكرير تنتج بالفعل الهيدروجين لاستخدامه في تطبيقات كيميائية أخرى. كما يمكنهم تجاوز العديد من القضايا التي تجعل من الصعب على الصناعات الأخرى التحول إلى وقود الهيدروجين.

    ونظرًا لأن المستثمرين يفكرون في قطاع النفط والغاز، فلا ينبغي لهم التغاضي عن التقنيات الجديدة وسبل التخلص من الكربون في قطاع النفط والغاز.

    كذلك، قد يكون احتجاز الكربون وتخزينه رائجًا، لكنه بعيد كل البعد عن الطريقة الوحيدة للتخلص من الكربون هناك. وقد تكون الأساليب والتقنيات الأخرى، مثل تلك المفصلة أعلاه أو غيرها، أكثر فعالية من حيث التكلفة وفعالية للنشر.

    ***

    إخلاء المسؤولية: لا علاقة للكاتب بأي من الشركات أو الأوراق المالية المذكورة في المقال.

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.