احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

الذهب حالياً يشهد هدوء ما قبل العاصفة

تم النشر 25/08/2023, 08:40
محدث 23/08/2023, 09:11

مرفق في آخر المقال تحليل فني لسعر الذهب الحالي.

إن تعبير "الهدوء ما قبل العاصفة" هو بالضبط ما شهده المشاركون في السوق اليوم بشكل عام وخاصة متداولو العقود الآجلة للذهب، فقد انخفضت قليلاً عقود الذهب الآجلة يوم الخميس بعد سلسلة مكاسب متتالية استمرت أربعة أيام وضعتها عند اعلى مستوياتها في أسبوعين، ولتتجه صوب أفضل أسبوع لها في ستة أسابيع، وذلك قبيل خطاب الجمعة المرتقب على نطاق واسع من رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

مع وجود قدر كبير من عدم اليقين بشأن التوقعات الاقتصادية للولايات المتحدة، ستولي الأسواق المالية اهتماما وثيقا بما سيعرض يوم الجمعة الموافق 25 أغسطس/ آب في قمة جاكسون هول بولاية وايومنغ للاحتياطي الفيدرالي والتي تعقد سنوياً لمناقشة قضايا السياسة النقدية والاقتصاد العالمي، وهذه السنة تحمل القمة عنوان "التحولات الهيكلية في الاقتصاد العالمي".

يعتقد الاقتصاديون أن أهم ما سيناقش في تلك القمة هو ما إذا كان الاقتصاد الأمريكي سيعود إلى أسعار الفائدة المنخفضة، وإلى متى ستظل أسعار الفائدة مرتفعة من أجل خفض التضخم، ومن المتوقع أن يقدم باول الخطوط العريضة لمواقف بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن تعديلات أسعار الفائدة والتضخم على المدى القريب وذلك من بين أمور أخرى مهمة.

قال جيروم باول في شهر يوليو: "أود أن أقول إنه من الممكن أن نرفع أسعار الفائدة في اجتماع سبتمبر/ أيلول إذا كانت المؤشرات الاقتصادية تبرر ذلك، ومن الممكن أن نختار الحفاظ على ثباتها في ذلك الاجتماع"، يأتي ذلك بعدما رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة القياسي إلى نطاق يتراوح بين 5.25% إلى 5.5%، وهو أعلى سعر مستهدف لبنك الاحتياطي الفيدرالي منذ عام 2001، ويبدأ اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي القادم في 19 سبتمبر/ أيلول.

من الثوابت في السوق أن الذهب والدولار عادةً ما يكونا في علاقة عكسية حيث يعتبر كل منهما كسلعة ملاذ آمن، فعندما ترتفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة يمكن أن يؤدي ذلك إلى تعزيز قوة الدولار، مما قد يقلص من جاذبية الذهب، من ناحية أخرى عندما ترتفع أسعار الفائدة يصبح من المربح أكثر للبنوك استثمار أموالها في السندات أو غيرها من الأصول ذات الدخل الثابت، مما يؤدي إلى تراجع الطلب على الذهب وبالتالي ينخفض سعره. 

يضع المستثمرين الآن احتمالية بنسبة 12٪ فقط لرفع أسعار الفائدة في سبتمبر، بينما يفترض غالبية المحللين أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يرفع أسعار الفائدة بنسبة ربع نقطة مئوية مرة أخرى هذا العام، حيث لم يتبق سوى ثلاثة اجتماعات رئيسية للبنك الاحتياطي الفيدرالي في عام 2023، كما تريد الأسواق المالية معرفة ما إذا كان سيكون هناك ارتفاع في أسعار الفائدة في عام 2024.

لهذا ستظل حالة الانتظار والترقب حتى الخطاب المنتظر لباول، حيث يمكننا أن نتوقع أن يؤكد باول من جديد التزامه بالبيانات الاقتصادية، ولكن إذا أشار باول إلى أن أسعار الفائدة الأمريكية ستظل مرتفعة لفترة أطول فقد تتأثر أسعار الذهب بل من الممكن أن تنقلب الأمور رأساً على عقب.

ومع ذلك إذا بدت توقعات باول الاقتصادية على المدى القصير إلى المتوسط أكثر تفاؤلاً، فقد يرتفع المعدن الأصفر خاصة عند الإشارة إلى انخفاض محتمل لأسعار الفائدة في المستقبل. 

إعلانات طرف ثالث. ليس عرضًا أو ترشيحًا من Investing.com. يمكنك رؤية الإفصاح من هُنا أو إزالة الإعلانات< .

التحليل التقني للمعدن الأصفر في إطار زمني (يومي):-

رسم بيان للذهب في إطار زمني (يومي)

 

استفادت أسعار الذهب يوم الأربعاء من انخفاض عوائد السندات الأوروبية والأمريكية والتي وصلت إلى أدنى مستوياتها خلال أسبوع، لكن أسعار المعدن الثمين شهدت تراجعًا متواضعًا يوم الخميس مع ارتفاع العائدات مرة أخرى، كما أثر ارتفاع الدولار الأمريكي على المعدن الأصفر ما كبح من مكاسبه الأخيرة.

كان الانخفاض في عوائد سندات الخزانة الأمريكية بسبب رد فعل المستثمرين والتجار والمشاركين في السوق بعد الاطلاع على أحدث تقرير لمؤشر مديري المشتريات من أوروبا.

وفي ضوء التحليل الفني وبالنظر إلى الرسم البياني المرفق يمكننا أن نرى بوضوح أن سعر الذهب يتحرك حالياً داخل نطاق قناة سعريه تصحيحية هابطة على المدى القصير، وتظهر علامات استمرار الضغط السلبي على السعر وذلك بوجود السعر دون متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يومًا السابقة، وهو ما يُلقي بظلاله على أداء الذهب في الفترة الأخيرة.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن نلاحظ وصول مؤشرات القوة النسبية إلى مناطق شديدة التشبع بعمليات الشراء، بشكل مبالغ فيه مقارنة بحركة السعر الحالية، مما يشير إلى احتمالية بدء تكون ما يعرف بالدايفرجنس السلبي، وهذا يمكن أن يكون إشارة إلى انحسار الزخم الإيجابي، خاصة إذا ظهر أول تقاطع سلبي بتلك المؤشرات والذي سيؤكد تكون هذا الدايفرجنس ما قد يضاعف من الضغوط السلبية على تداولات الذهب في المستقبل القريب.

ولهذا فالتوقعات أقرب لهبوط الذهب خلال تداولاته القادمة على المدى القصير، ويظل هذا السيناريو السلبي قائماً طيلة ثبات مستوى المقاومة 1,950، ليستهدف أولى مستويات الدعم المهمة عند سعر 1,885، وفي حالة كسر هذا الدعم سيتجه مباشرة صوب مستوى الدعم النفسي 1,800.

أحدث التعليقات

اريد تعلم التدوال هل هناك احد لي المساعده
تمام
أشكر مرورك الكريم وتحياتي لك
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.