🔥 لا تفوت فرصة صعود الأسهم.. أكبر حيتان التكنولوجيا يسجلون صعودًا بـ 7.1%. استراتيجية فريدة لانتقاء الأسهم بالذكاء الاصطناعياحصل على 40% خصم

الذهب .. هذا هو الاتجاه القادم

تم النشر 06/02/2024, 17:08
NDX
-
XAU/USD
-
XAG/USD
-
US500
-
DJI
-
DX
-
GC
-
SI
-
IXIC
-
META
-

أي أن الحركة السعرية منذ يوم الإثنين 29/01/2024 وصولا إلى أمس الإثنين 05/02/2024 بلغت بإجماليها 100 دولار .. 50 دولار منها صعودا ومن ثم 50 أخرى هبوطا.

الذهب يرفض الهدية التي أتته على طبق من ألماس

حركة الذهب خلال الأسبوع الماضي والحالي

- بالرغم من إيجابية حديث جيروم باول الأسبوع الماضي في المؤتمر الصحفي .. وتأكيده على أن الفيدرالي ليس لديه النية في خفض أسعار الفائدة في اجتماع شهر 3 مارس القادم .. إلا أن التوترات التي أتت لاحقا رفعت أسعار الذهب في يوم الخميس من مستوى 2030 وصولا إلى 2065

- هذا الارتفاع أتى على خلفية الأخبار التي تم تداولها بأنه تمت الموافقة في أمريكا على اتخاذ ضربات للرد على الهجوم الذي تعرّضت له القاعدة الأمريكية.

- هذا الارتفاع كان رد فعل واضح على تفعيل دور الذهب كملاذ آمن خوفا من توسّع دائرة التوترات والصراع في المنطقة.

- ومن ثم هبطت الأسعار في يوم الجمعة بعد بيانات سوق عمل إيجابية بدرجة امتياز ووصلت لمستويات 2027 .. إلا أن الأسعار عادت لترتد وتغلق بالقرب من مستوى 2040 بعد تناقل أخبار عن بدء الضربات الأمريكية المعلن عنها سابقا.

- وهنا كان بيت القصيد .. حيث أن الأسواق طبّقت القاعدة الشهيرة " اشترِ عند الإشاعة .. وقم بالبيع عند الخبر " حيث أن الأسواق لم تظهر أي رد فعل واضح في نهاية تداولات يوم الجمعة .. ولا حتى بداية تداولات يوم الإثنين.

- وهذا يعني أن فرصة الارتفاع وصلت لأسعار الذهب على طبق من ألماس .. لكن الأسواق رفضتها.

- التراجع من مستوى 2065 بالرغم من عدم بدء التوترات بعد .. يعني أن الذهب فقد حساسيته المفرطة كونه الملاذ الآمن.

- عدم إظهار رد فعل في افتتاح الأسواق يوم الإثنين يؤكّد أن الأسواق رفضت الهدية .. ولم يعد الميل الصاعد مغريا حتى مع توترات حقيقية على الأرض.

الذهب .. تفاصيل بين السطور

العقود الآجلة للذهب

· العقود الآجلة للذهب وصلت ذروتها في حجم العقود المستمرة بتاريخ 12/01/2024 .. وهو التاريخ الذي ارتفعت فيه الأسعار لآخر مرة أعلى من مستوى 2060 [قبل الارتفاع الأخير الذي شهدناه يوم الخميس].

· حيث وصل حجم العقود المستمرة 500,000 لوت في حينها .. ومنذ ذلك الحين وحجم العقود المستمرة آخذ في التراجع .. وبلغ حجم العقود المستمرة بنهاية تداولات الأمس 420,000 لوت تقريبا.

· أي أن حجم العقود المستمرة تراجع 16% منذ 12/01/2024 لغاية الآمس .. وهذه النسبة تعتبر كبيرة مقارنة بالحفاظ على حجم العقود المستمرة منذ منتصف شهر 12 ديسمبر إلى منتصف شهر 1 يناير.

· بالرغم من حالة ارتفاع الأسعار أعلى من 2060 التي شهدناها يوم الخميس إلا أننا لم نشهد ارتفاعا لا في حجم العقود المستمرة .. ولا في حجم العقود اليومية أيضا .. مما يعني أن رد الفعل كان مبالغا فيه في حينها.

عقود الخيارات للذهب

· أما عقود الخيارات والتي تبدو الأكثر تأثيرا على حركة أسعار الذهب .. فهي أيضا أظهرت تراجعا في حجم العقود المستمرة.

· حيث تراجعت عقود الخيارات من ذروة العقود المستمرة 900,000 لوت تقريبا بتاريخ 24/01/2024 .. وبحسب بيانات الأمس فإن حجم العقود المستمرة بلغ 760,000 لوت.

· أي أن التراجع في حجم العقود المستمرة بلغ 15.5% تقريبا

· عقود الخيارات أظهرت ارتفاعا في حجم العقود اليومية في يوم الخميس الذي عادت في الأسعار للارتفاع أعلى من مستوى 2060 .. لكنها لم تظهر ارتفاعا في حجم العقود المستمرة .. وهذا يعني أن التوترات تمت معالجتها في ذات اليوم دون تأثير ممتد.

جولة في كوكب المنطق

- المنطقي كان سابقا أن نشهد سلبية الذهب مقابل إيجابية المؤشرات .. لأن القاعدة سابقا كانت تقول أن ارتفاع المؤشرات يعني ارتفاع شهيّة المخاطرة .. وبالتالي العزوف أو الابتعاد عن الذهب.

حركة الأسواق منذ بدء عمليات رفع أسعار الفائدة

- وهذه القاعدة لاتزال منطقية لكنه لا يتم تطبيقها على أرض الواقع .. لأنه على سبيل المثال ارتفاع المؤشرات كما هو واضح في الصورة أعلاه يظهر ارتفاعات قياسية للمؤشرات منذ بداية عام 2024 لغاية الآن.

- ناسداك يرتفع ب 5.7% .. بينما اس اند بي يرتفع ب 4.0% تقريبا .. و داو جونز يرتفع ب 2.0% تقريبا .. بينما الذهب يقترب من 2.0% تراجعا .. إذا من المنطقي أن الذهب لا يقدّم العائد المطلوب لكبار البنوك وصناع السوق والمستثمرين .. لكن ومع ذلك نشاهد أن الذهب يحاول التماسك مرة بعد مرة.

- إذا المنطقي أن كمية السيولة النقدية الكبيرة الموجودة في الأسواق تجعل الاستثمار واسع الطيف في الأسواق.

- بالإضافة إلى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة تغادر الصين .. لذلك من المنطقي أن تتجه أيضا إلى الاقتصاد الأمريكي بشكل رئيسي وغلى الذهب بشكل فرعي.

- والسؤال هنا .. إلى متى سوف تستمر هذه الظاهرة .. لأنه في نهاية المطاف إن لم يكن الذهب قادرا على تحقيق العائد المّادي المطلوب صعودا .. من الممكن أن يحققه هبوطا.

- منطقيا أيضا .. أن الفضة والذي يعتبر أكثر منطقية [وأقل عنادا] من أسعار الذهب .. خسر وتراجع منذ بداية عام 2024 لغاية الآن أكثر من 6.0% .. وهذا يعني أن الذهب يناور في مكان أعلى من سعر المنطقي في الوقت الحالي .. ومن المنطقي أن تكون أسعار الذهب حاليا عند مستوى 2000 أو أدنى منها بقليل مقارنة مع أسعار الفضة.

- حديث جيروم باول في المؤتمر الصحفي الأسبوع الماضي .. وحديثه مطلع هذا الأسبوع فجر الإثنين .. يؤكّد أن الفيدرالي غير راضي عن تفاصيل التضخم .. ويخشى استقرار الأسعار مرتفعة على المستهلك عند المستويات الحالية .. مما يعيد للواجهة مجددا أسعار فائدة مرتفعة لفترة زمنية أطول.حركة الأسواق منذ بدء عمليات رفع أسعار الفائدة

- إذا كنت تعتقد أنه من المنطقي أن تحلّق أسعار الذهب والمؤشرات أيضا مع بدء عمليات تخفيض أسعار الفائدة .. فإنه يتوجّب عليك أن تتسائل أولا هل كان من المنطقي أن نشهد ما شهدناه من الارتفاعات الموضّحة في الرسم البياني أعلاه؟!

- هل كان من المنطقي أن أن نشهد منذ بدء عمليات رفع أسعار الفائدة ولغاية الآن ارتفاع الناسداك +27% .. ارتفاع اس اند بي +14% .. ارتفاع داو جونز +13% .. ارتفاع الذهب +4% .... بالرغم من ارتفاع أسعار الفائدة وصولا إلى 5.5% ؟؟!!

- آخر محطات كوكب المنطق .. هي بالوقوف للحظات عند عمليات بيع مارك زوكربيرغ لأسهمه في شركة ميتا (NASDAQ:META) .. حيث قام بتخفيض أسهمه بنسبة 65% خلال الأشهر الثلاث الماضية .. هل تعتقد أيضا أن مارك كان بحاجة قيمة هذه الأسهم [500 مليون دولار]؟ أم أنه قام بعمليات البيع لأنه يتوقّع أن الأمور وصلت إلى ذروتها؟ مع العلم أنه باع أسهمه بقيمة 340$ تقريبا للسهم .. ووصل سعر سهم ميتا يوم الجمعة إلى 480$ لمشاهدة التفاصيل كاملة حول أهم 5 حقائق لعمليات البيع التي قام بها مارك تابع الفيديو التفصيلي.

- أي أنه حتى مارك نفسه صاحب الشركة والمتطلع على كل تفاصيلها لم يكن يرى أنه من المنطقي أن تصل الأسعار لما وصلت إليه.

- خلاصة كوكب المنطق أن الوضع الحالي غير منطقي لا للأسهم والمؤشرات ولا للذهب .. وأن الوضع الحالي غير منطقي ولا يتناسب مع أسعار الفائدة 5.5% من الفيدرالي.

الذهب أساسيا وفنيا

· أساسيا .. حديث جيروم باول إيجابي جدا للدولار وسلبي على الذهب والأسواق بشكل عام.

· أساسيا بيانات سوق العمل .. والبيانات الاقتصادية بشكل عام ومنها بيانات الأمس مؤشر مديري المشتريات الخدمي، ومؤشر أسعار مديري المشتريات أيضا .. تعتبر إيجابية للدولار وسلبي على الذهب والأسواق لأنها تدعم فكرة أسعار فائدة مرتفعة لفترة زمنية أطول .. وهذا من المنطقي أن يضغط سلبا على الأسعار.

الرسم البياني للذهب على الإطار الزمني اليومي

· النقطة المحورية للذهب لهذا الأسبوع عند مستوى 2041.

· مستويات المقاومة الرئيسية لهذا الأسبوع 2059 | 2088 | 2120

· مستويات الدعم الرئيسية لهذا الأسبوع 2019 | 2005 | 1982

· فنيا .. من الواضح أن الأسعار تحاول الارتكاز والتمركز عند المحور السلبي للأسعار وتحاول الحفاظ على استقرارها أعلاه.

· فنيا الأسعار تظهر إشارات سلبية وتقاطعات سعرية سلبية تدعم المزيد من السلبية والهبوط خلال تداولات هذا الأسبوع.

· كما أن أسعار الفضة تظهر إشارات أكثر سلبية من أسعار الذهب .. مما يدعم أيضا استمرار الهبوط.

· بشكل عام استمرار الاستقرار أدنى من 2041 والأهم أدنى من 2059 يضغط بمزيد من السلبية على الأسعار نحو المزيد من التراجع والهبوط خلال تداولات هذا الأسبوع.

· يمكنكم مشاهدة التحليل الأسبوعي كاملا من خلال الفيديو المرفق أدناه في نهاية المقال.

سوف نتابع معكم تقلبات الأسعار أولا بأول في المقالات القادمة، ولمزيد من التحديثات السريعة والمستمرة يمكنكم متابعة

حسابي على منصة X [تويتر]

@GhaithAbohlal

حيث يمكنكم التفاعل من خلال التعليقات في أي وقت

تذكير على هامش المقال:

. أسواق التداول تتقلب باتجاهاتها دائما، وتعتمد على الكثير من المعطيات والأخبار، بالإضافة إلى كبار البنوك وصناع السوق الذين يقومون غالبا بتوجيه السوق، حتى بخلاف الواقع والمنطق أحيانا.

. الآراء والأفكار أعلاه هي خلاصة التحليل، وهي ليست توصيات مباشرة، وإنما هي نصيحة للمتابعين، مع الأخذ بعين الاعتبار أن لا أحد قادر على الربح بشكل مستمر من عمليات التداول حتى كبار المستثمرين.

. لذلك نسعى دائما للحد من الخسائر، وزيادة الأرباح بما يتوافق مع التحليل ووجهة النظر لطريقة تداول الأسعار، وذلك من خلال تطبيق العديد من طرق التحليل مجتمعة ومتقاطعة لمحاولة الوصول لأفضل النتائج.

. نحن علينا الاجتهاد، والله ولي التوفيق.

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.